بتكلفة استثمارية قدرها 26 مليون دولار.. افتتاح مرفق جديد للمضخات الانغمارية الكهربائية في نزوى

نزوى – العمانية في 11 ديسمبر/  افتتح اليوم في منطقة نزوى الصناعية مركز عمان للتجميع والإصلاح والفحص بتكلفة استثمارية قدرها 26 مليون دولار امريكي بالتعاون بين شركة تنمية نفط عُمان وشركة شلمبرجير عمان وشركاه، وتحت رعاية معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز .
ويختص مركز عمان للتجميع والإصلاح والفحص بإنتاج معدات الرفع الاصطناعي لصناعة النفط والغاز، بما فيها المضخات الانغمارية الكهربائية، وأجهزة القياس والملحقات، كما سيوفر المصنع خدمات الصيانة لأجزاءالمضخات الانغمارية الكهربائية، وأدواتها، وأسلاك الطاقة. ويمتلك المصنع المتطور القدرة على تصنيع أنابيب للمضخات الانغمارية الكهربائية تتراوح ما بين 25 و60 أنبوباً شهرياً في طاقته التشغيلية الكاملة، حيث يحتوي كل أنبوب من المضخات الانغمارية الكهربائية على محرك، وواقٍ، ومدخل، وقسمين للمضخات.
وسيوفر المصنع المتطور 20 وظيفة للشباب العمانيين مما يمثل نسبة تبلغ حوالي 80 بالمائة من إجمالي عدد الموظفين خلال السنة التشغيلية الأولى، ومن المتوقع أن ترتفع نسبة العمانيين في السنوات القادمة. وقال المهندس عبد الأمير بن عبد الحسين العجمي، المدير التنفيذي للشؤون الخارجية والقيمة المضافة بالشركة :إن شركة تنمية نفط عُمان تتطلع دائماً لدعم تنفيذ استراتيجية القيمة المحلية المضافة لصناعة النفط والغاز بهدف تنويع الاقتصاد العماني وضمان الاحتفاظ بأكبر قدر ممكن من عوائد قطاع النفط والغاز داخل البلاد، مشيرا الى أن مركز عمان للتجميع والإصلاح والفحص سيدعم عمليات الشركة التشغيلية عن طريق تعزيز الإنتاج، وسيوجد مزيداً من فرص التدريب والتوظيف، وسيوفر التكاليف.
ومن جهته قال علي اللواتي، المدير العام لشركة شلمبرجير عمان: إن مركزعمان للتجميع والإصلاح والفحص يعد أكبر مصنع للرفع الاصطناعي لشركة شلمبرجير في المنطقة حيث تم تشييده وفقاً لمعاييرنا العالمية للمرافق لخدمة عُمان والدول المجاورة. وأضاف: إن تشغيل المصنع يعد إنجازاً هاماً لرحلة القيمة المحلية المضافة لقطاع النفط والغاز في السلطنة، إذ إنه يحقق واحدة من فرص استراتيجية القيمة المحلية المضافة لصناعة النفط والغاز البالغ عددها 53 فرصة.