تقرير : عقود الشركات المحتضنة تجاوزت 7 ملايين ريال – «مراكز ساس» .. قاعدة لتطوير المهارات والمواهب الشابة

أنشأت وزارة التقنية والاتصالات ثلاثة مراكز متخصصة لدعم الشباب العماني من المتخصصين والخريجين في مختلف مجالات تقنية المعلومات والاتصالات؛ وهي: مركز ساس لريادة الأعمال ومركز ساس لمحاكاة الواقع ومركز ساس لتطوير تطبيقات الهواتف الذكية، وتبدأ تسمية هذه المراكز بـ «ساس» وهي كلمة مشتقة من اللهجة المحلية وتعني ساس الشيء كالمنزل أو البناء وذلك للدلالة على أن «مراكز ساس» تمثل القاعدة والأساس لتطوير المهارات والمواهب وتشجيع ريادة الأعمال وتطوير صناعة تقنية المعلومات والاتصالات في السلطنة، وفي تقريرنا التالي نستعرض أهم ما تم إنجازه في هذه المراكز منذ تدشينها.

ساس – ريادة

يهدف مركز ساس لريادة الأعمال منذ تدشينه في عام 2013 إلى تطوير صناعة تقنية المعلومات والاتصالات في السلطنة من خلال تشجيع ودعم ريادة الأعمال التقنية وتشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة على تطوير أعمالها التجارية لتكون قادرة على المنافسة على المستويين المحلي والدولي وخلق فرص عمل جديدة ومنتجات وخدمات مبتكرة.
بلغ إجمالي عدد الشركات التي تم احتضانها في المركز منذ تدشينه عدد 76 شركة وفرت 520 فرصة وظيفية، في حين بلغت قيمة العقود التي وقعتها الشركات المحتضنة في عام 2019 ما قيمته مليون ريال عماني وبذلك يصل إجمالي إيرادات الشركات خلال الفترة من 2013 وحتى 2019 ما قيمته 7,321,000 ريال عماني.
وبهدف تسريع نمو الشركات المحتضنة في المركز وفي السلطنة عموما؛ قامت وزارة التقنية والاتصالات ممثلة في مركز ساس لريادة الأعمال في عام 2019 بعدد من المبادرات منها: توقيع اتفاقية تعاون مع منصة مطوري جوجل لإطلاق «برنامج مسرعة ساس» بهدف تسريع نمو الشركات من خلال ربط رواد الأعمال مع نخبة من أفضل المسرعات حول العالم، بهدف تبادل المعلومات والخبرات والاستفادة من الموارد المتاحة، كما سيتمكن مركز ساس لريادة الأعمال من التواصل مع خبراء من شركة جوجل العالمية والاستفادة من خبرات وأبحاث الشركة فيما يتعلق بتأسيس الأعمال التجارية والمنتجات وفرق العمل على نطاق واسع.
كما نظم المركز في نوفمبر الماضي مسابقة تحدي ساس 48 بالتعاون مع الشركة العمانية للاتصالات «عمانتل» بهدف تعزيز ثقافة ريادة الأعمال والتشجيع على التفكير الإبداعي في مختلف مجالات تقنية المعلومات والاتصالات، كما شارك المركز في النسخة الثانية من «مهرجان عمان للعلوم» من خلال عدد من الشركات المحتضنة في المركز والمتخصصة في مجال التعليم والفلك كشركة «واثق» وشركة “ Space Tech «.
كما قدم المركز عددا من الخدمات للشركات المحتضنة منذ افتتاحه منها: قديم أكثر من 4000 ساعة استشارات، وأربع حلقات عمل حول مهارات ريادة الأعمال، و(23) دورة تدريبية، إلى جانب مشاركة المركز في (42) معرضا محليا، و(20) معرضا دوليا، بالإضافة إلى قيام المركز بـ (6) رحلات عمل في كل من: سنغافورة، واليونان، والبرتغال، والمملكة العربية السعودية، قطر، الإمارات العربية المتحدة.

ساس- VR

دُشن مركز ساس لمحاكاة الواقع في 2014م ليكون مركزا إقليميا يوفر البنى الأساسية لتطوير مشاريع الواقع الافتراضي ومحتويات الوسائط المتعددة للسوق المحلي والإقليمي، ويهدف إلى تحقيق جملة من الأهداف كتوفير بيئة محفزة للواقع الافتراضي والواقع المعزز والتقنيات الأخرى ذات الصلة، وتمكين وصقل المواهب العمانية الشابة في مختلف المجالات التقنية الرئيسية التي يقدمها المركز، وتمكين الشباب العماني من تلبية احتياجات السوق وبدء مشاريع صغيرة ومتوسطة متخصصة، وكذلك المساهمة في نشر الوعي وإيجاد الطلب في السوق المحلي والإقليمي على التقنيات التي يوفرها المركز، إضافة إلى تشجيع البحث والتطوير في مجال الواقع الافتراضي وإدخال تقنيات تفاعلية جديدة بناء على احتياجات السوق والاتجاهات العالمية.
وقد بلغ إجمالي عدد البرامج التدريبية المنفذة في المركز منذ تدشينه (17) برنامجا تدريبيا مكثفا، و(18) برنامجا تدريبيا قصيرا، ومن تلك البرامج في عام 2019: (4) برامج قصيرة وهي برنامج لمقدمة في الفوتوشوب، وبرنامج مقدمة في 3Ds Max، وبرنامج مقدمة في البرمجة، وبرنامج مقدمة لمحرك افتراضي، بالإضافة إلى قيام المركز بتنفيذ برنامجين مكثفين في مجال Unity و 3Ds Max استمرت لمدة ثلاثة أشهر بالإضافة إلى عقد ثلاث حلقات عمل قصيرة للأطفال حول كيفية صناعة الهولوجرام،
وقد بلغ عدد المستفيدين من الدورات التدريبية منذ تدشين المركز 1043 مستفيدا منهم 68 مستفيدا في عام 2019 و123 مستفيدا في عام 2018، وقد شكّل الذكور المستفيدون من البرامج التدريبية في عامي 2018 و2019 ما نسبته (%20) في حين شكلت الإناث ما نسبته (%80).
وإضافة إلى ما سبق فقد نفذ مركز ساس لمحاكاة الواقع عددا من المبادرات منها: تدريب 36 شابا عمانيا في البرنامج التدريبي المكثف بالواقع الافتراضي في عام 2018، والمشاركة في 8 فعاليات محلية، كما تعاون المركز مع شركة روزنة لتدريب 181 شابا عمانيا في برامج تدريبية قصيرة من خلال تقديم 12 حلقة عمل.
كما وقعت الوزارة في شهر يونيو الماضي عقدا مع شركة صينية لتدريب ١٠ طلاب من مخرجات التدريب في مركز ساس لمحاكاة الواقع، حيث سيتم تدريبهم على رأس العمل في مشاريع قائمة في مجال الواقع الافتراضي والواقع المعزز لمدة 3 أشهر خلال الفترة من سبتمبر إلى نوفمبر من العام الجاري وذلك في مقر الشركة في جمهورية الصين الشعبية.
وفي المجال التعليمي أجرت منى الشيذانية وأميرة البوسعيدية من مركز ساس لمحاكاة الواقع منتصف العام الجاري دراسة حول الاستفادة من تقنية الواقع الافتراضي والمعزز في التعليم وذلك بالتعاون مع مؤسسة «منفذ»، كما شارك المركز في مهرجان عمان للعلوم حيث استعرض بعض الدروس التعليمية المتعلقة بتركيب الدوائر الكهربائية واستعراض تجربة المركز في تصميم القصص التفاعلية، إلى جانب تقديم حلقة عمل حول آلية استخدام تقنية الواقع الافتراضي ثلاثية الأبعاد التي تُمكن المستخدم من التفاعل مع ما توفره هذه التقنية.

ساس- هواتف

دشن مركز ساس لتطوير تطبيقات الهواتف الذكية في عام 2016 بهدف توفير منصة ذات جودة عالية تساهم في تطوير المهارات الوطنية والمواهب والقدرات وتحويل أفكارهم إلى تطبيقات وأعمال تجارية مستدامة في مجال تطبيقات الهواتف الذكية.
ويقدم المركز عدة خدمات تتمثل في خدمات التدريب، والخدمات الاستشارية للشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة العاملة في مجال تطبيقات الهواتف الذكية، وقد قدم المركز منذ تدشينه ثلاثة برامج تدريبية وهي: التدريب الفني لمدة ثلاثة أشهر ويستهدف الخريجين والباحثين عن عمل والموظفين، وبرنامج التدريب على رأس العمل لمدة ستة أشهر، ويستهدف المجيدين الذين أتموا التدريب الفني وأظهروا استعدادهم لتطوير أفكارهم وتحويلها لمنتجات حقيقية، إلى جانب برنامج التدريب حسب الطلب لمدة 5-10 أيام، حيث يتم توفير هذا التدريب بناء على متطلبات واحتياجات المتدربين في مواضيع يتم تحديدها من قبلهم، وقد بلغ إجمالي عدد المستفيدين من البرامج المطروحة منذ تدشين المركز 2453 مستفيدا منهم 541 مستفيدا في عام 2019 منهم 239 متدربة مقابل 302 متدرب من الذكور.