مواصفة قياسية تحدد شروط وضوابط تصنيع الخبز

لضمان سلامة جودة الأغذية المصنعة –

في إطار سعي وزارة التجارة والصناعة في حماية وصحة المستهلكين وضمان سلامة جودة الأغذية المصنعة وتوافقها مع الاشتراطات الصحية وتقيد المصنعين والالتزام بالمواصفات القياسية الملزمة فقد أصدر معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة قرارًا وزاريًا رقم 95 /‏‏2019 باعتبار المواصفة القياسية العمانية الخاصة بالخبز مواصفة قياسية عمانية ملزمة حيث يجب على كافة المنشآت الخاصة بإنتاج الخبز التقيد والالتزام بالمواصفة القياسية الملزمة بموجب القرار الوزاري المشار إليه.
وأشار القرار في مادته الأولى إلى أن المواصفة القياسية الخاصة بالخبز تعتبر مواصفة قياسية عمانية ملزمة ويستثنى منها الخبز المنتج لغرض التصدير فقط.
وبيّنت المادة الثانية من القرار فرض غرامة إدارية لا تتجاوز 1000 ريال عماني على كل من يخالف أحكام القرار وفي حال تكرار المخالفة تضاعف الغرامة، كما يجوز غلق المنشأة أو الجزء المخصص منها لإنتاج الخبز بصفة مؤقتة.
وتختص المواصفة القياسية العمانية الخاصة بالخبز بالمتطلبات العامة لجميع أنواع الخبز المصنوع من طحين القمح أو المخلوط بأنواع من طحين الحبوب الأخرى، ولا تشمل المواصفة القياسية الأنواع الأخرى المستخدمة لأغراض التغذية الخاصة.
وتشمل المواصفة القياسية كافة المنتجات الغذائية المعدة من خلط وعجين طحين القمح والماء وملح الطعام ومادة التخمير، ويمكن إضافة مادة أو أكثر من المواد الاختيارية المذكورة في البنود (4 – 11 – 2) من المواصفة القياسية المرفقة بالقرار الوزاري المشار إليه، ويترك للتخمر، ثم يقطع حسب الوزن المطلوب، ويشكل ويترك لبعض الوقت، ثم يخبز عند درجة حرارة مناسبة بمقدار (205 س – 235 س) مع تمام التحكم في الحرارة والرطوبة.
كما حددت المواصفة المتطلبات العامة التي يجب أن تتوفر في المكونات المستخدمة في إنتاج الخبز ويجب أن تكون هذه المكونات مطابقة للمواصفات القياسية الخاصة بكل منها، كما يجب أن يتم الإنتاج والتعبئة والتداول طبقًا للمواصفات الخاصة بالمواد الغذائية المعبأة والمواصفة القياسية الخاصة بالشروط الصحية في مصانع الأغذية والعاملين بها، ويجب كذلك أن يكون الخبز خاليا من منتجات الخنزير ومشتقاتها والتزنج والشوائب وخالية من كتل الدقيق والملح التي تدل على عدم الخلط الجيد للعجين، كما يجب أن يكون الخبز تام النضج وخاليا من الأجزاء المحروقة محتفظا بخواصه المميزة من حيث الطعم والرائحة، وكذلك يجب أن يكون الصنف الواحد من الخبز متجانسا في اللون والشكل والحجم ويسمح التفاوت بمقدار خمسة بالمائة بالزيادة أو النقصان، ويجب أن تكون قشرة الخبز متماثلة ومتجانسة اللون للصنف نفسه.
كما أنه يجب أن تكون المواد المضافة في حالة استخدامها في إنتاج الخبز طبقًا للمواصفة القياسية الخليجية، وأن يكون المنتج خاليا من الفطريات التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة.
كما يجب أن تكون العينة المأخوذة تمثل ما يتم إنتاجه على أن تحفظ بعيدا عن مصادر التلوث بطريقة لا تؤدي إلى فسادها.
وتبين المواصفة بأنه على المخبز الذي يبيع الخبز غير المعبأ مباشرة للمستهلك بعد تصنيعه، أن يعلن عنه من خلال إشهار إعلان في مكان بارز عن مكوناته والوزن التقريبي للرغيف الواحد وتاريخ الإنتاج، وأن تكون واضحة وظاهرة للمستهلك.