اليوم .. ختام بطولة الخليج المجمعة للبلياردو والسنوكر

كتب – خليفة الرواحي –

برعاية جريدتي «عمان» و«الأوبزيرفر».. تختتم اليوم الجمعة تحت رعاية جناب السيد خليفة بن تيمور آل سعيد منافسات البطولة الخليجية المجمعة للبلياردو والسنوكر التي استضافتها السلطنة ممثلة في اللجنة العمانية للبلياردو والسنوكر بوزارة الشؤون الرياضية بالتعاون مع اللجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون الخليجي للعبة، وبدعم آسيوي ومن صحار الدولية، وذلك خلال الفترة من 28 نوفمبر إلى 7 ديسمبر بفندق ليفاتيو مسقط، وبمشاركة جميع منتخبات الخليج الستة، ووزارة الشؤون الرياضية. وشهدت البطولة منافسات قوية في يومها السابع حيث تنافس أبناء الخليج على المراكز الأولى في مختلف المسابقات وتتواصل اليوم المباريات بإقامة مسابقات الفردية والجماعية والماستر في البلياردو والسنوكر حسب الجدول المعد، حيث تقام منافسة الـ9 كرات فيما تقام غدا مسابقة الـ10 كرات وسط منافسة كبيرة من جميع أبناء الخليج العربي من منتخبات (السعودية وقطر والبحرين والإمارات والكويت والسلطنة).
وأشاد خالد بن خلفان الصبحي رئيس اللجنة العمانية للبلياردو والسنوكر بدعم معالي وزير الشؤون الرياضية للجنة وبمساندة مدير عام الأنشطة الرياضي بالوزارة والتي كان لها الأثر الطيب في استضافة السلطنة للبطولة الخليجية لأول مرة في تاريخها وقال: لا شك أن الدعم الكبير الذي وجدته اللجنة من وزارة الشؤون الرياضية كان له أبلغ الأثر في نجاح استضافة البطولة الخليجية المجمعة للبياردو والسنوكر، والتي سجلت لأول مرة مشاركة جميع المنتخبات الخليجية بعد انقطاع دام قرابة الـ5 سنوات، لكن بحمد الله استطعنا أن نجمع الأشقاء في هذه البطولة، التي سجلت منافسة قوية ومثيرة بين أقطاب اللعبة في الخليج، موضحا أن لاعبي السلطنة لا يزالون ينقصهم الكثير من الخبرات والاحتكاك للوصول إلى مستوى المنتخبات الخليجية، لكن بحول الله ومع وجود الدعم لمستمر سواء من وزارة الشؤون الرياضية وكذلك من القطاع الخاص سنصل إلى هدفنا ومبتغانا، وسنجد لاعبي السلطنة يوما ما منافسين بقوة في بطولات الخليج، فقط ما نحتاجه زيادة الدعم.
وأضاف أن لدى اللجنة العمانية للبلياردو والسنوكر خطة طموحة لنشر ثقافة اللعبة بين البراعم والناشئين وخاصة في المدارس الحكومية والخاصة، وخلال الفترة القادمة سنحاول التنسيق مع الاتحاد العماني للرياضة المدرسية من أجل التعاون في إيجاد بطولة خاصة للعبة البليارردو والسنوكر، لأن المدارس هي الطريق الوحيدة لإعداد اللاعبين المجيدين وصقل مهاراتهم وبالتالي رفد المنتخبات الوطنية باللاعبين المجيدين القادرين على المنافسة في كافة الأصعدة، مؤكدا أن الطموحات كبيرة في هذا الجانب وما نحتاجه هو مزيد من العم، موضحا أن اللجنة ستقوم خلال الفترة القادمة بإعداد ملف تسويقي لأنشطتها من أجل إيجاد بطولات مستمرة ومتواصلة في اللعبتين وذلك لتوفير كم كبير من المسابقات التي تصقل مهارات لاعبينا وتوجد لديهم الخبرات الكافية لتعامل مع المباريات التنافسية. وأوضح أن اللجنة قررت إقامة بطولة عمان الثالثة المفتوحة للسنوكر في صالة بلياردينو بالعامرات، وذلك خلال الفترة من 10 إلى 17 من ديسمبر الجاري وذلك حرصا منها للاستمرار في إعداد لاعبينا وتوفير فرص الاحتكاك مع اللاعبين المحترفين من الخليج العربي ومن المقيمين بالسلطنة، من خلال هذه البطولة المفتوحة، مضيفا أن اللجنة العمانية رصدت لهذه البطولة جوائز مالية تبلغ قيمتها (2000) ريال موزعة على المراكز الثلاثة ولأعلى النقاط حيث سيحصل الفائز بالمركز الأول على مبلغ قدره ألف ريال والمركز الثاني 500 ريال والمركز الثالث 250 ريالا واللاعب الفائز في الربع نهائي يحصل على 150 ريالا واللاعب الحاصل على أعلى النقاط 150 ريالا.