صحار ومسقط «حبايب» بهدف الزمن القاتل

صحار – عبدالله المانعي –

أدرك صحار نقطة غالية بهدف قاتل في الدقائق الأخيرة من مباراته أمام مسقط والذي بكر بالتسجيل في الشوط الأول بهدف حمل إمضاء المحترف دانيل ايتور من كرة تلقاها تحديدا في الدقيقة 5 وجدت طريقها سالكا إلى مرمى مطر الوشاحي حارس صحار. الأداء في الشوط الأول حمل أفضلية نسبية لمسقط في بداية الشوط الأول مكنه من خطف هدف السبق المبكر واستمر في البحث عن هدف آخر وفي الدقيقة 20 من هذا الشوط بدأ صحار في الظهور والبحث عن هدف التعديل من خلال تحرك ليعقوب عبدالكريم ومحمد السيابي لكن الكرات ضاعت لغياب التركيز والتسرع. وفي الشوط الثاني نزل صحار بشكل مغاير حاز على أفضلية البناء للهجمات والوصول رغبة منه للتعديل كونه خرج من الشوط الأول متخلفا بهدف وحيد. فرصتان لاحتا لمحمد السيابي في الدقيقتين 49 و54 لم يوفق فيهما وشكل مسقط حالة تراجع بعض الشيء، التدخل كان حاضرا من مدرب صحار عبدالقادر جيلالي الذي أشرك المحترف اليون بدارا مكان مبارك النوفلي ولدى مسقط أشرك يونس الوهيبي مساعد المدرب سالم المقبالي مكان دانيل ايتور وفي التغيير الثاني لصحار حل سعود المقبالي مكان أحمد العجمي ومع استمرارية العطاء أدرك صحار التعادل في الوقت بدل الضائع من هذا الشوط وتحديدا عند الدقيقة 92 عن طريق محمد السيابي من كرة عرضية مررها فيصل البريكي من الجهة اليمنى تعامل معها السيابي وجعلها تعانق شباك حارس مسقط عمر العبري. وبذلك بلغ صحار النقطة 17 وأصبح مسقط عند النقطة 11.

الوهيبي: الاستعجال أهدر فرصنا

قال يونس الوهيبي مساعد مدرب مسقط : الاستعجال قادنا إلى التعادل بعد أن كنا الأقرب للفوز لكن الحمد لله على كل حال اللاعبون أدوا المطلوب وعدنا بنقطة من خارج ملعبنا وهو شيء جيد. وأضاف: الفريق يمر بمرحلة انتقالية لعدم وجود المدرب إبراهيم صومار لظروف خاصة وأعتقد أن اللاعبين اشتغلوا في المباراة ولكن الاستعجال أمام المرمى أضاع فرص محققة التي سنحت لنا من الشوط الأول عقب الهدف مباشرة وحول إن كان مسقط يعاني من مشكلة في الهجوم قال الوهيبي: لا توجد مشكلة معنا في الهجوم بدليل أن محترفنا الأجنبي في خط الهجوم وجد أكثر من انفراد ولكنه لم يوفق. وتابع قائلا: القادم أفضل- إن شاء الله- رغم صعوبة المباريات الثلاث أمام نادي عمان وظفار والسيب.

جيلالي: النقطة أعادت الروح

رأى الفرنسي من أصل جزائري مدرب صحار عبدالقادر جيلالي أن النقطة منحت الفريق الروح الجيدة والفريق بدأ يتحسن للأحسن. وقال: عملنا جهدا كبيرا أمام مسقط وعدلنا النتيجة في الأمتار الأخيرة وهو شيء كنا محتاجين إليه وأعتقد أن قائم المرمى بات خصمنا في كل مباراة يهدر علينا أهدافا محققة وعلينا أن نضع حدا لذلك بتركيز اللاعبين ونشتغل ونلعب بالموجود معنا في خط الهجوم ولا بديل معنا وأبدى عبدالقادر جيلالي استغرابه من التحكيم في عدم احتساب ضربة جزاء كانت واردة- على حد قوله- ليعقوب عبدالكريم في الشوط الثاني وباتت أخطاء التحكيم تؤثر علينا لكن لا نعطيها أهمية كبيرة لأنه لا أحد يرحمنا علينا أن نلعب ضد الخصم وضد أخطاء التحكيم وأضاف : اللاعبين يلعبوا بروح عالية بعد لقاء مجلس الإدارة معهم والفريق من مباراة لأخرى يقدم المطلوب وأشكر اللاعبين على العطاء. وكان صحار قد تقاسم النقاط بعد تعادله مع مسقط إيابا بهدف للكل في مباراتهما التي احتضنها ملعب المجمع الرياضي بصحار مساء أمس الأول مع دخول قطار دورينا دوري عمانتل لكرة القدم جولته العاشرة. ورسمت كعادتها رابطة جماهير نادي صحار لوحة التشجيع المعتادة خلف الفريق إلا أن العدد لم يكن بتلك الغزارة المعتادة وقد يعود لظروف الارتباط بالعمل والدراسة كون المباراة في يوم دوام.
الرابطة قدمت التشجيع الحضاري المتميز الذي أضفى على المباراة الحس القوي ومنحها الإثارة الجماهيرية المعتادة وكان لوقفة الجماهير الأثر الكبير في تحقيق التعادل الصعب.