لقاء الأسبوع :توصيات ووثيقة.. تهــم الشأن المحلي والـدولـي

سيف بن سالم الفضيلي –
موضوع «فقه الماء» تم اختياره بعناية شديدة من قبل القائمين على ندوة تطور العلوم الفقهية في دورتها الـ15، الندوة التي ضمت لفيفا واسعا من العلماء الأجلاء والخبراء والباحثين من السلطنة، ومن مختلف الدول العربية والإسلامية والدولية.. فصّلوا موضوع «فقه الماء» كونه حديث الساعة وفق الشريعة الإسلامية التي أعطت «الماء» جلّ اهتمامها باعتباره سر الحياة من خلال 14 محورًا.. ليخرجوا بتوصيات مهمة تخدم الإنسانية جميعًا.. تدعو من خلالها إلى التعاون الإنساني الفعّال بين بني البشر لتحقيق الكفاية المائية المحلية والدولية، وتحقيق الكفاية الغذائية، مع تطور الاقتصاد والاتصالات.
وفي الجانب المحلي دعت إلى احتضان واستقطاب المخرجات الوطنية ذات الكفاءات والمؤهلات الجامعية من خريجي الكليات والجامعات ذات التخصصات الزراعية والمائية عبر توفير أراض زراعية ذات زرع قائم أو مستهدف لتكون محضنا لهم لتفريغ خبراتهم وترجمة علمهم النظري إلى تنزيل تطبيقي واقعي بعقود مساقاة ومزارعة ومغارسة ومفاسلة ونظائرها.
ولتؤكد على أن فقهاء الإباضية أبدعوا إبداعًا بالغًا في تأصيلهم لقضايا الماء؛ وعبَّدوا طرقًا كانت منقطعة، مما فتح آفاقًا حضاريةً مهمةً تدعو إلى العناية بها، ومن أهمها الدراسات الرائعة لأحكام الماء في كتابات أبي سعيد الكدمي وقاموس الشريعة للسعدي، وكتاب القسمة وأصول الأراضين للفرسطائي وغيرهم، كما كان للمدارس الإسلامية الأخرى دور بارز في هذا الشأن ككتاب الخراج لأبي يوسف القاضي، مما يستدعي العناية بها واستحضارها من أجل التصدي لقضايا الماء المختلفة.
ومن بين أهم التصويات «ضرورة السعي إلى تطوير التشريع القانوني لعقود الإيجار والانتفاع التي يكون موضوعها الشراكة في العمل بالأبدان والأذهان، مثل المساقاة والمزارعة والمغارسة وغيرها بين الأفراد والمؤسسات الحكومية والشركات والأوقاف، وذلك بما يتناسب مع الأوضاع الاقتصادية والزراعية للمجتمعات ويلبي متطلبات الأفراد والمؤسسات ماليًا ومعيشيًا، ومثاله الحي: مشروع زراعة مليون نخلة الذي جاء بمباركة سامية من لدن صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه-.
جهود بذلت من قبل القائمين على الندوة ساهمت في الخروج بهذه التوصيات بالإضافة إلى وثيقة سميت «وثيقة الماء» وتدعو إلى حلّ مشكلات المياه وصراعاته كونه مبدأ دينيا وكونها هي أهم مقومات السلام العالمي والإقليمي في الوقت المعاصر.