صحار يدرك التعادل مع مسقط في الأمتار الأخيرة

صحار – عبدالله المانعي:-
أدرك صحار التعادل في الأمتار الأخيرة أمام مسقط بهدف للكل في مباراتهما التي جمعتهما مساء أمس على ملعب المجمع الرياضي بصحار في الجولة العاشرة من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم .وبهذا التعادل يصل صحار إلى النقطة 17 ويبلغ مسقط النقطة 11.
هدف مسقط أتى في الدقيقة 5 من الشوط الأول عن طريق دانيل ايتور من كرة عرف كيف يضعها في شباك حارس صحار مطر الوشاحي.
وأدرك صحار التعادل عن طريق محمد السيابي في الدقيقة 92 من كرة عرضية مررها فيصل البريكي من الجهة اليمنى تعامل معها السيابي وجعلها تعانق شباك حارس مسقط عمر العبري.
تكافأ أداء الفريقين في أول ربع ساعة كان الأجمل فيه هدف السبق لمسقط وفي الدقيقة 17 تهيأت على قدم فال قادر الكرة سددها وكان حارس صحار موفقا في إبعادها.
صحار المستضيف لم يشكل ذاك الضغط على مرمى حارس مسقط عمر العبري – نعم – وصل في عدة كرات لكنها لم تحمل خطر التهديد الحقيقي.
في الدقيقة 24 توغل يعقوب عبدالكريم لكن الكرة ضاعت للخارج ومرر محمد السيابي في الدقيقة 25 كرة من اليمين لليسار لكنها لم تجد المتابعة. تحرك أفضل لصحار بعد انقضاء الدقيقة الـ25 من الشوط للتعديل وفي المقابل تواصل البحث لدى مسقط عن إضافة الهدف الثاني كان من بين الفرص التسديدة لهشام الشعيبي التي شكلت عبئا على حارس مرمى صحار في الدقيقة 37 وما يتوجب ذكره هو تحرك صحار على الظهيرين لكن الفرص لم يكتب لها التوفيق ليحوز مسقط على الغلبة.

الشوط الثاني

نزل صحار وهو يطمح للتعديل في النتيجة وأضاع محمد السيابي فرصة تحقيق التعادل لفريقه في الدقيقة 49 عندما اصطدمت تسديدته بالقائم لحارس مرمى مسقط عمر العبري وسدد اللاعب ذاته فرصة مماثلة صدها الحارس في الدقيقة 54، أفضلية بناء الهجمات والخطورة ظهرت لدى صحار وسط تراجع بعض الشيء لمسقط .
أشرك مدرب صحار عبدالقادر جيلالي المحترف اليون بدارا مكان مبارك النوفلي في حين إن إبراهيم صومار زج بسالم المقبالي مكان دانيل ايتور . أكثر من فرصة خطرة ضاعت على صحار ومن بينها تسديدة يعقوب عبدالكريم القوية التي حولها حارس مسقط لضربة ركنية في الدقيقة 82 وتمكن الفريق من تحقيق التعادل في حين لم يوفق مسقط في الإضافة رغم فرصه الخطرة .
أدار اللقاء الحكم يعقوب عبدالباقي وعاونه عبدالله الجرداني ومحمد السناني والوليد الصبحي حكما رابعا وإبراهيم الحوسني مقيما للحكام ومحمد المخيني مراقبا وعبدالله المقبالي منسقا عاما.