انتهى شهر العسل.. و ما خفي أعظم

مهنا سعيد: أبلغت المسؤولين بكل شيء..!
كومان .. لا يـريد أن يســمع أحــدا ..ويصر على رأيه !
حذرتهم من أخطاء المدرب ولم أجد آذانا صاغية..!

في تصريح ساخن وجريء للمدرب الوطني مهنا سعيد عن الأحداث الساخنة التي دارت خلال تولي المدرب الهولندي كومان تدريب المنتخب وقال إني اشعر بالظلم عما يقال عنه بأنه هو من يختار وهو من يدير المنتخب وهذا الأمر لا يمت للحقيقة بصلة وأنه لا يتوافق في أحيان كثيرة مع المدرب اورين كومان وتم إبلاغ المسؤولين في الاتحاد عن كل ما يقوم به المدرب منذ أن تولى مهمة تدريب المنتخب حتى آخر مباراة لعبها.
وأضاف لقد حذرت من وضع المدرب من البداية وحتى بعد مباراة الهند في التصفيات الآسيوية المزدوجة عندما منح اللاعبين إجازة يومين قبل السفر للدوحة لكن لم أجد آذانا صاغية وحاولنا أن نساعده في أحيان كثيرة لكنه لا يريد أن يسمع من أحد وحاولنا أن نتدخل وننقذ ما يمكن إنقاذه لكنه كان يصر على رأيه وأنه هو المدرب ويتحمل المسؤولية. وأشار مهنا سعيد إلى أن دورة كأس الخليج مرحلة وانتهت وعلينا أن نفكر جديا للمرحلة القادمة ولدينا استحقاق قادم وهي تصفيات آسيا وكأس العالم ولابد من العمل على تصحيح كل الأخطاء ومعالجتها وإعادة الأمور إلى نصابها الطبيعي والمرحلة المقبلة تتطلب تضافر كل الجهود من اجل أن يواصل منتخبنا مشواره في التصفيات وبلوغ الهدف المنشود. وأبدى مهنا سعيد مساعد مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم أسفه لما حدث في الدوحة وخروج المنتخب الوطني من دوري المجموعات في دورة كأس الخليج الرابعة والعشرين المقامة حاليا في قطر، وأكد بأن المنتخب الوطني لعب ثلاث مباريات في مجموعة ليست سهلة وكان بالإمكان أن يكون المستوى افضل بكثير عما قدمه المنتخب الوطني في البطولة.
وفي الجانب الآخر يأتي تصريح المدرب مهنا سعيد الساخن في وقت مازال الوسط الرياضي لم يهضم بعد الخروج المبكر للأحمر وهي من المرات القلائل التي ينتقد فيها المساعد (المدرب) .. وهو أمر يحسب له لتوضيح بعض الأمور التي كان من الصعوبة التحدث بها علانية إلا أنه يرى أن الأمر مناسب لكشف المزيد من الخفايا في داخل الجهاز الفني وعندما يقول إنه أخبر المسؤولين فإن الرجل قد حدد عددا من النقاط السلبية في كومان ومن الضرورة تلافيها قبل فوات الأوان ولكن لم تكن هناك آذان صاغية حتى وقع الفأس على الرأس أو (اذا فات الفوت ما ينفع الصوت).. ليودع الأحمر من الباب الواسع. صحيح أن (التصريح) جاء متأخرا لكن الرجل كان صريحا ولم يتردد في الإعلان وقد يكون في طريقه إلى قرار الإقالة مع الجهاز الفني ككل.
ومن ناحية أخرى بات قرار إقالة المدرب الهولندي جاهزا للتوقيع بعد النتائج السلبية التي حققها بطل خليجي 23 وخروجه المبكر من منافسات خليجي 24 التي تواصل فعالياتها في العاصمة القطرية الدوحة.
ولا شك أن تصريحات الدكتور جاسم الشكيلي النائب الثاني لرئيس اتحاد الكرة كانت واضحة حينما أشار في تصريحه .. نحتاج إلى قرارات تصحيحية لتعديل المسار مشيرا إلى أن هناك مشكلة في الجهاز الفني وعلينا أن نكون واضحين ومدركين، فإن المستوى الذي ظهر به المنتخب أمام السعودية ليست المرة الأولى ولابد من جوانب تصحيحية.
ولم يخف محسن المسروري امتعاضه من المستوى الذي قدمه الأحمر في البطولة وقال: إن المدرب يتحمل جزءا من المسؤولية خاصة في ظل الرصيد التدريبي المتواضع.
وكان بطل خليجي 23 قد تعادل في المباراة الأولى أمام البحرين بدون أهداف وفاز في الثانية على الكويت بصعوبة بهدفين مقابل هدف وخسر الثالثة 1/‏‏3 أمام المنتخب السعودي وخرج من المنافسات بفارق الأهداف، وتشير المصادر إلى أن اتحاد الكرة بدأ بالفعل في اتصالات مع بعض المدربين ليكون البديل لكومان الذي تم التعاقد معه قبل تسعة أشهر ولكنه لم يترك بصمة واضحة.