السلطنة تستضيف بطـولة «المـينا للكــارتينج» .. فــبراير

يدشن الاتحاد الدولي للسيارات ممثلا بالدول الأعضاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقا، مسابقة بطولة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للكارتينج والتي تنطلق للمرة الأولى على أرض السلطنة بمشاركة دولية واسعة من نجوم رياضة الكارتنج في الفترة من 10 إلى 12 فبراير 2020 والتي تهدف لإتاحة الفرصة للمواهب الصاعدة في مجال المحركات وتطوير هذه الرياضة في المنطقة وتم تخصيص هذه المسابقة – والتي تعد الأبرز في سباقات الكارتينج بالمنطقة – من أجل إيجاد بيئة مثالية للمتنافسين في جميع الدول واكتسابهم الخبرة المطلوبة والارتقاء بالمستويات الفنية للمتسابقين. وفي هذا الجانب قال محمد بن سليم نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عن إطلاق هذه البطولة: تعد رياضة الكارتينج هي المرحلة الأولى للارتقاء والتطور في رياضة المحركات حيث يتعلم المتسابق جميع المهارات الأساسية للرياضة وكذلك الإرشادات والقوانين المتبعة في مثل هذه السباقات، ومن المؤكد أن تطوير المتسابق في هذه الرياضة سيؤهله للمشاركة في السباقات الأخرى والمخصصة للفئات الأعلى.
وأضاف: جاءت فكرة إقامة بطولة الشرق الأوسط وشمال إفريقا للكارتينج لتغطي أكبر عدد ممكن من المشاركين من مختلف الدول في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حيث تهدف البطولة إلى فتح المجال للجميع للاستفادة وتحقيق المكاسب الفنية وتحقيق مكاسب متعددة للارتقاء بمستوى المتسابقين ومن المقرر أن يتم تدوير البطولة في كل عام بدولة مختلفة لتحظى جميع الدول الأعضاء بشرف تنظيم البطولة.
من جانبه قال العميد جمال الطائي نائب رئيس الجمعية العمانية للسيارات بمناسبة استضافة السلطنة لبطولة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للكارتينج: نشكر دعم وثقة الاتحاد الدولي في السلطنة وإقامة فعاليات وسباقات تخدم رياضة المحركات في كل المستويات الفنية والإدارية وبالتأكيد ستفتح المجال أمام الشباب للانخراط في هذه الرياضة حيث يسعى الاتحاد الدولي لتوسيع قاعدة المشاركين من الفئات العمرية وسيتم فتح المجال للمتسابقين أصحاب الخبرة إلى جانب المتسابقين المبتدئين.
وسيتم ترشيح المتسابقين عبر ممثلي الاتحادات واللجان الأعضاء للتواجد في البطولة بمسقط وسيتم إعطاء يومين لجميع المتسابقين من أجل التدريب والتأقلم على المسار إلى جانب اليومين الآخرين للمنافسات التأهيلية والختامية». وأضاف: بعد الانتهاء من المنافسات النهائية سيتم تتويج الفائزين بالمراكز الأولى بجوائز البطولة بحضور المسؤولين من الاتحاد الدولي للسيارات والاتحادات الوطنية، وأتوجه بالشكر للاتحاد الدولي للسيارات على ما قدمه من دعم لهذه البطولة وتحويل حلم المنطقة إلى واقع تترجمه نجاحات تساهم في تطوير رياضة الكارتينج في المنطقة.
وسيقام على هامش البطولة بمسقط مؤتمر الاتحاد الدولي للسيارات بحضور جيان تود رئيس الاتحاد الدولي للسيارات ونائبه لمنطقة المينا محمد بن سليم وبقية الأعضاء بمجلس إدارة الاتحاد، حيث يقام المؤتمر بشكل سنوي لدول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وسيتم خلال المؤتمر مناقشة العديد من الموضوعات والقضايا المتعلقة بتطوير رياضة المحركات إلى جانب الحديث عن الروزنامة الخاصة بالبطولات والمسابقات الدولية وآلية تطويرها.