ترامب يمهد لاتفاق مع روسيا للحد من الأسلحة

لندن – (وكالات): قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس إن روسيا تريد إبرام اتفاق للحد من الأسلحة وآخر نووي وإنه يعتزم ضم الصين إلى هذين الاتفاقين الآن أو لاحقا.
وقال ترامب في بريطانيا، خلال اجتماع لحلف شمال الأطلسي الذي تتزعمه الولايات المتحدة، «يجب أن أقول إن روسيا تريد إبرام اتفاق بشأن الحد من الأسلحة، روسيا تريد إبرام هذا الاتفاق في غضون أسبوعين. لدى روسيا رغبة شديدة في إبرام اتفاق للحد من الأسلحة وآخر نووي». وأضاف «كما سنضم، الصين بالتأكيد. ربما لاحقا أو الآن». وندد بحديث في أوساط بعض النواب الأمريكيين عن توبيخه كبديل عن المساءلة بهدف العزل قائلا إن هذه الفكرة غير مقبولة بالنسبة له.
وتوبيخ الكونجرس يصل إلى حد الإدانة الشديدة دون عزل ترامب من المنصب بسبب محاولاته للضغط على أوكرانيا للتحقيق مع خصمه الديمقراطي جو بايدن. وأضاف «لم أرتكب أي خطأ. لا يسعك توبيخ شخص لم يرتكب أي خطأ».
وقال إنه ما زال يثق بزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون لكنه أشار إلى أن كيم «يحب إطلاق الصواريخ، أليس كذلك؟»
وأضاف: «هذا هو السبب في أنني أسميه (كيم) رجل الصواريخ». وقال إنه يأمل في أن يتخلص كيم من الأسلحة النووية، لكنه أضاف «سنرى».
ومن ناحية أخرى، قال ترامب إنه يمضي قدما في مفاوضات مع الدولتين الحليفتين كوريا الجنوبية واليابان لتتحملا المزيد من تكاليف نشر القوات الأمريكية فيهما.