الملك فيليب يمنح وساما تقديريا لقنصل بلجيكا الفخري في السلطنة

العمانية : سلم معالي برونو فان دير بلويم الأمين العام بوزارة الخارجية البلجيكية وسامًا تقديريًا من الملك فيليب ملك بلجيكا لسعادة الشيخ أفلح بن حمد الرواحي القنصل الفخري لمملكة بلجيكا لدى السلطنة. جاء ذلك تقديرًا لجهود سعادته البارزة في تطوير العلاقات بين البلدين الصديقين وفي كافة المجالات لاسيما الاستثمارية والاقتصادية.
وألقى معالي الأمين العام بوزارة الخارجية البلجيكية خلال الحفل كلمة أوضح خلالها أن تكريم سعادة الشيخ أفلح بن حمد الرواحي جاء نتيجة لجهوده الطيبة في خدمة مصالح البلدين وأن هذا الوسام رفيع المستوى يعد رمزًا تقديريًا مقدّمًا نيابة عن الملك فيليب ملك بلجيكا مشيدًا معاليه بالجهد المقدر الذي بذله سعادته طيلة الـ٣٧ عامًا في خدمة البلدين الصديقين.
من جانبه، شكر سعادة الشيخ أفلح بن حمد الرواحي القنصل الفخري لدى مملكة بلجيكا معالي الأمين العام البلجيكي واصفًا منحه وسام الملك فيليب بأنه «مصدر فخر واعتزاز» مشيدًا بالدعم والتعاون الذي لقيه من قبل الحكومة البلجيكية ووزارة خارجيتها.. كما شكر في الوقت ذاته وزارة الخارجية العُمانية على تسهيل مهام عمله خلال الفترة الماضية في ظل قيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- الحكيمة.
حضر مراسم تسليم الوسام معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية وسعادة دومينيك مينيور سفيرة مملكة بلجيكا لدى السلطنة وعدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة الوكلاء وعدد من المسؤولين بوزارة الخارجية ورجال الأعمال العمانيين.