رئيسا الدولة والشورى يستقبلان وفد دورة الدفاع الوطني البحريني

استقبل معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة أمس، وفد دورة الدفاع الوطني رقم (2) بمملكة البحرين، وذلك في إطار زيارته الحالية للسلطنة، ورحب معالي الدكتور رئيس المجلس بالوفد، منوهًا بالعلاقات الوطيدة التي تربط السلطنة بمملكة البحرين.
وأكد المنذري الاهتمام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- بتطوير الشورى في السلطنة، مستعرضًا مراحل التطبيق المؤسسي للشورى وتطورها لمواكبة تطلعات أبناء السلطنة في كل مرحلة تنموية من مراحل النهضة المباركة.
من جانبه، عبر اللواء الركن بحري الدكتور عبدالله بن سعيد المنصوري آمر الكلية الملكية للقيادة والأركان والدفاع الوطني بمملكة البحرين، رئيس الوفد، عن شكره وتقديره لمعالي الدكتور رئيس المجلس على حسن الاستقبال، معربًا عن سعادة الوفد بهذه الزيارة التي أتاحت لهم التعرف على مهام واختصاصات مجلس الدولة وآلية عمله.
حضر المقابلة المكرم السيد الدكتور سعيد بن سلطان البوسعيدي، والمكرم الدكتور راشد بن سالم البادي والمكرم سالم بن ناجم الغيلاني. وشاهد الوفد الزائر فيلمًا وثائقيًا عن مجلس الدولة، كما تجول في مبنى المجلس، وتعرف على مرافقه المختلفة.
كما استقبل سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى أمس بمقر المجلس وفد دورة الدفاع الوطني رقم (2) بمملكة البحرين الشقيقة.
وخلال اللقاء رحّب سعادة رئيس المجلس بالوفد مشيدًا بالعلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وتطورها، كما تم بحث أوجه التعاون القائم بين السلطنة ومملكة البحرين في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك. وتطرق سعادته إلى الأدوار التي يمارسها مجلس الشورى في مختلف الجوانب التشريعية والرقابية ومساهمته الفاعلة في التعامل مع العديد من القضايا المجتمعية، وذلك من خلال ممارسته للصلاحيات والاختصاصات الممنوحة له والتي نص عليها النظام الأساسي للدولة، إضافة إلى مشاركات المجلس في مختلف المحافل البرلمانية العربية والإسلامية والدولية.حضر اللقاء سعادة الدكتور عبدالله بن علي العمري نائب رئيس المجلس، وسعادة الشيخ أحمد بن محمد الندابي أمين عام المجلس.