الملتقى الأول لذوي الإعاقة يهدف إلى دمج فئة الشباب مع المجتمع

تضمن معرضا لمنتجاتهم وإطلاق مسابقة –
نظمت المديرية العامة للرعاية الطبية التخصصية بوزارة الصحة مساء أمس ممثلة بقسم التأهيل الطبي والجمعية العمانية للعلاج الفيزيائي الملتقى الأول للأشخاص ذوي الإعاقة بشعار «كلنا نهتم»، وذلك برعاية معالي الدكتورة سعاد بنت محمد اللواتية وزيرة شؤون الفنون وعدد من مديري العموم بالدوائر الحكومية وذلك في فندق هرمز جراند مسقط.
وهدف الملتقى الذي جاء تزامنًا مع اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة الذي يصادف الثالث من ديسمبر من كل عام إلى تحفيز الأشخاص ذوي الإعاقة وتشجيعهم للنجاح وتحقيق أهدافهم عن طريق عرض نماذج لشخصيات معاقة حققت الكثير من المنجزات وتجاوزت كل التحديات والصعوبات، كما يهدف إلى تقديم خدمات إنسانية تطوعية مما يسهم في رفع الأشخاص ذوي الإعاقة على مدار العام.
وقالت سامية بنت فقير الرئيسية رئيسة قسم خدمات التأهيل الطبي بالمديرية العامة للرعاية الطبية التخصصية بوزارة الصحة في كلمة لها: إن الملتقى يهدف إلى دمج فئة الشباب من ذوي الإعاقة مع المجتمع لإتاحة الفرصة لجميع الأطراف المشاركة في فتح باب الحوار والنظر في كيفية تطوير قدرات كل شخص مع كل المعوقات والتغلب عليها من خلال العمل التطوعي للوصول إلى النتائج المرجوة وتحقيقها بالقدر المستطاع. وأعربت عن شكرها للجمعية العمانية للعلاج الفيزيائي وكلية العلوم الصحية والكلية التقنية العليا ومختلف فئات المجتمع في المساهمة بنجاح هذا الملتقى وأيضًا لمؤسسة الجسر للأعمال الخيرية على الدعم المستمر.
وقدمت سارة العنبورية كلمة نيابة عن ذوي الإعاقة أكدت خلالها على أهمية مد يد العون لهذه الفئة وفتح الباب لهم لما يتمتعون به من قدرات ومواهب تحتاج إلى من يصقلها، وأعربت عن شكرها للمنظمين والمشاركين والداعمين في إنجاح هذا الملتقى الذي من شأنه أن يتيح الفرصة لهذه الفئة لتبادل الخبرات وتنمية القدرات والتغلب على كل الصعوبات.
شملت الفعالية مجموعة من الأنشطة منها معرض منتجات الأشخاص ذوي الإعاقة، والتي برزت فيها قدرات ومواهب الأشخاص ذوي الإعاقة ورفع معنوياتهم، وتقديم عرض مسرحي من تقديم الأشخاص ذوي الإعاقة بعنوان «الإعاقة لا تمنع الانطلاقة» وعرض تجارب ملهمة لعرض قصص ونجاح بعض من أفراد ذوي الإعاقة الذين عانوا من صعوبات لكنهم تحدوها ووقفوا أمام كل المعوقات وحققوا أفضل الإنجازات وتركوا أثرًا كبيرًا على الحياة رغم إعاقاتهم المختلفة.
وخلال الحفل تم عرض مقطع فيديو هادف لنشر الوعي بين أفراد المجتمع وتحفيزهم لدعم فئة الأشخاص ذوي الإعاقة بأنهم قادرون على تحقيق مستقبل مثمر والمساهمة في بناء المجتمع، وعقدت جلسات حوارية ناقشت التحديات والحلول التي يواجهها الأشخاص ذوي الإعاقة. الجدير بالذكر أن الملتقى طرح مسابقة سيتم خلالها تقييم مساهمات المشاركين خلال اليوم العالمي للإعاقة في العام المقبل 2020 بناء على معايير محددة.