هيئة الصناعات الحرفية تحتفي بتخرج 80 متدربة بشمال الشرقية

ضم خريجات مركزي النحت على العظام وإنتاج السعفيات –
تغطية – خليفة الحجري:-

احتفلت الهيئة العامة للصناعات الحرفية ممثلة بدائرة الصناعات الحرفية بمحافظة شمال الشرقية أمس بقاعة جمعية المرأة العمانية ببدية بتخريج 80 متدربة من مخرجات البرامج التأهيلية «كفايات حرفية» لعام 2019م ، تحت رعاية سعادة الشيخ محمود بن عبدالله السعيدي والي بدية وبحضور عدد من شيوخ وأعيان الولاية ومديري الدوائر الحكومية وعدد من المهتمين.
وقال سيف بن سعيد السليمي مساعد مدير دائرة الصناعات الحرفية بشمال الشرقية في كلمة له ان من بين الخريجات 31 منتسبة من مركز النحت على العظام بولاية بدية و49 متدربة من مركز تدريب وإنتاج السعفيات بولاية وادي بني خالد من مخرجات البرامج التأهيلية « كفايات حرفية» المنفذة في مختلف ولايات شمال الشرقية، مؤكدا أن الهيئة العامة للصناعة الحرفية منذ إنشائها حرصت على الاهتمام بالحرفي العماني وتوفير سبل أوجه الدعم والرعاية له من أجل ضمان استمراره في حرفته والحفاظ عليها وعلى هويتها العمانية وتطويرها حسب مقتضيات العصر، وكذلك لتوفير مصدر دخل له ورفع كفاءته وتنمية مهاراته وخبراته واطلاعه على كل جديد يسهم في الارتقاء بإنتاجه بما يعكس التصميم الحرفي من خلال التدريب والتأهيل الجيد والسعي لاستخدام أساليب التسويق والترويج الناجح لمنتجة الحرفي.
والقت شهد الراشدية كلمة الخريجات مثمنة الدعم الذي تقدمه الهيئة العامة للصناعات الحرفية للحرفيين العمانيين بما يمكنهم من المحافظة على حرف الآباء والأجداد والاستمرار فيها وتجويدها بما يستفاد من تقنيات العصر وأساليب التسويق والإنتاج. وأعربت عن تقدير الخريجات لكل من ساهم في نجاح خطط سير البرامج التدريبية والإنتاجية في كل من مركز النحت على العظام بولاية بدية ومركز تدريب وإنتاج السعفيات بولاية وادي بني خالد ولجميع القائمين على نجاح سير البرنامج التأهيلي (كفايات حرفية) من مدربين وكوادر وظيفية. وبعد مشاهدة عرض مرئي وفقرات متنوعة قدمها براعم مدارس بدية وعضوات الجمعية قام سعادة الوالي بتكريم الجهات المشرفة والداعمة للبرامج التأهيلية من الحرفيين وجمعيات المرأة العمانية بالمحافظة وتسليم شهادات التخرج للحرفيات من مختلف ولايات المحافظة. كما افتتح سعادته المعرض المصاحب والذي اشتمل على نماذج متنوعة من المشغولات اليدوية والابتكارات الحرفية المتنوعة في مجال النحت على العظام والسعفيات والخشبيات والتي أبدعت فيها أنامل المتدربات.