«التعاون الإسلامي» تدعو المجتمع الدولي إلى مواجهة الاستيطان

جدة – الأناضول: دعت منظمة التعاون الإسلامي أمس، المجتمع الدولي إلى وضع حد لسياسات الاستيطان الإسرائيلي.
جاء ذلك في بيان للمنظمة (تضم 57 دولة، مقرها جدة) ردا على قرار الاحتلال الإسرائيلي بناء مستوطنة في قلب مدينة الخليل الفلسطينية.
وأدانت المنظمة بشدة قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بـ«إقامة مستوطنة استعمارية جديدة في قلب مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية». واعتبرت أن «هذا التصعيد يشكل انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي، واتفاقيات جنيف وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة». ودعت «التعاون الإسلامي» المجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولي، إلى اتخاذ إجراءات حاسمة تضع حدًا لسياسات الاستيطان الإسرائيلي التي من شأنها تقويض جهود حل الدولتين. والأحد الماضي، صادق وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينت على البدء بالتخطيط لبناء حي استيطاني يهودي في قلب مدينة الخليل الفلسطينية، جنوبي الضفة الغربية المحتلة، حسب إعلام عبري. وحسب القناة «13» الإسرائيلية، سيقام الحي الاستيطاني فيما يعرف بسوق الجملة بالخليل. وتقع البلدة القديمة من الخليل تحت السيطرة الإسرائيلية، منذ عام 1967، ويسكن فيها نحو 400 مستوطن يحرسهم نحو 1500 جندي إسرائيلي.