الفلبين: مقتل 4 أشخاص جراء الإعصار كاموري

مانيلا – (د ب أ)- لقي أربعة أشخاص على الأقل حتفهم أمس في الفلبين جراء الإعصار كاموري الذي أسفر أيضا عن تعطل حركة النقل والمدارس والعمل وسط رياح شديدة وأمطار غزيرة.
وتوفي أحد الضحايا-33 عاما- صعقا بالكهرباء في بلدة ليبمانان بإقليم كامارينس سور شرقي البلاد أثناء قيامه بتدعيم سقف منزله، وفقا للشرطة. فيما لقي رجل آخر-59 عاما- حتفه جراء سقوط شجرة عليه أمام منزله في بلدة باكو بإقليم أورينتال ميندورو.
ووقعت حالة الوفاة الثالثة في بلدة بينامالايان المجاورة عندما سقط لوح من الحديد المجلفن على رجل من أعلى سطح أحد المنازل، وفقا لحاكم الإقليم. وفي مدينة أورموك، توفي أحد عمال البناء -38عاما- جراء سقوط فروع شجرة عليه بينما كان يقود دراجته البخارية، وفقا للشرطة.
واجتاحت العاصفة مقاطعة بيكول شرق البلاد في وقت متأخر مساء أمس الأول الاثنين، ما تسبب في فيضانات وأيضا في أضرار لحقت بعشرات المنازل وبأحد المطارات، بالإضافة إلى انقطاع الكهرباء عن منطقة واسعة. وقال فرانسيس إسكواديرو، حاكم إقليم سورسوجون الذي شهد أول وصول لإعصار كاموري إلى اليابسة مساء أمس الاثنين: «لقد ضربنا الإعصار… سقط الكثير من الأشجار وأعمدة الكهرباء لدينا… كنت في بلدتي جوبات وبريتو دياز، لقد كان الإعصار قويا حقا». وفي العاصمة مانيلا، أوقفت السلطات العمل في المكاتب الحكومية وجميع فصول المدارس، بالإضافة إلى غلق المطار الدولي الرئيسي في البلاد لمدة 12 ساعة من الساعة 11 صباحا (0300 بتوقيت جرينتش).
وأفاد الأمين التنفيذي للحكومة، سلفادور ميديالدي بأن «الوكالات التي تشمل وظائفها تقديم الخدمات الأساسية والصحية، والتأهب والاستجابة للكوارث والطوارئ، وأداء الخدمات الحيوية الأخرى، أو جميع ما سبق، يجب أن تستمر في عملياتها وتقدم الخدمات الضرورية».