«حيطان مائلة» مسرحية أدبية تناقش قضايا مجتمعية متعددة

على مسرح كلية العلوم الشرعية –

نظم قسم أنشطة الطالبات بكلية العلوم الشرعية المسرحية الأدبية الرابعة بعنوان «حيطان مائلة»، وذلك ضمن سلسلة المسرحيات الأدبية والأنشطة الثقافية.
حضرت العرض الدكتورة مريم بنت حميد الغافرية عضوة هيئة التدريب بالمركز التخصصي للتدريب المهني للمعلمين، وعدد من الحضور المهتم والطالبات.
وتأتي هذه المسرحية ضمن سلسلة المسرحيات الأدبية التي دأب القسم على تنفيذها انطلاقا من أهمية توظيف الأدب واللغة في معالجة القضايا الاجتماعية المعاصرة، وقد ناقشت المسرحية قضايا عدة في قالب أدبي رفيع امتد إلى ساعة ونصف من العرض الشائق والأداء الماتع، فكان من القضايا التي برزت في حوارات شخوص المسرحية «دور برامج محو الأمية في تثقيف الأفراد»، و«مشكلة الباحثين عن عمل»، إضافة إلى تناول المسرحية في ثنايا الأحداث بعض السلوكيات الاجتماعية والصحية التي تحتاج إلى تصحيح، وتعرضت كذلك إلى الإشارة إلى «القضية الفلسطينية»، وما يرافقها من معاناة لإخواننا الفلسطينيين وهم يشقون طريقهم بكفاح نحو الحياة الكريمة بعيدا عن نير الاحتلال وتنكيله، هذا وقد سلطت بعض المشاهد الضوء على أهمية الصحافة في تنشئة جيل واع ومثقف لما يدور حوله.
وتؤكد الطالبة أميمة بنت صالح الراشدية التي كتبت نص المسرحية أن بيئة الكلية كانت المجال الواسع لاحتضان الأفكار والمقترحات المتعددة وتطويرها وتطبيقها على الواقع، معبرة عن دور المسرح في معالجة الكثير من القضايا والسلوكيات التي ينبغي التسليط عليها وبحثها من جميع المعنيين كل بحسب قدرته وتوجهاته.
وقد أبدت إدارة النشاط الثقافي شكرها لفريق العمل من كادر الإخراج والتمثيل إضافة إلى اللجان الطلابية العاملة لإنجاح العمل كاللجنة الأدبية واللجنة التنظيمية واللجنة الإعلامية على أدائهم المتقن والاهتمام بتقنيات الديكور والإضاءة، والاهتمام بصياغة النصوص النثرية والشعرية حتى تلامس الخاطر وتطرب السامع.
الجدير بالذكر أن النشاط الثقافي بكلية العلوم الشرعية يعد رافدا مهما لاحتضان مواهب الطلاب وصقلها وتوجيهها ويهتم بإفساح المجال للمشاركة الطلابية في العطاء.