افتتاح معرض الصناعات والمنتجات المحلية في نزوى

يهدف إلى دعم الأسر المنتجة وروَّاد ورائدات الأعمال –
نزوى ـ محمد الحضرمي:-

افتتح مساء أمس معرض للصناعات والمنتجات المحلية في نزوى بمحافظة الداخلية نظمته غرفة تجارة وصناعة عمان، برعاية معالي الشيخ محمد بن عبدالله الهنائي مستشار الدولة، وبحضور سعادة قيس بن محمد اليوسف رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان، وأصحاب السعادة الولاة ومديري عموم المصالح المدنية والعسكرية.
يقام المعرض في الساحة الخارجية لموقع الغرفة بنزوى، ويستمر مدة خمسة أيام، يشارك فيه مجموعة من الشركات والمؤسسات والمصانع والأسر المنتجة والحرفيين، وتنظيم 50 جناحًا تغطي مختلف الصناعات والمنتجات.
في بداية الاحتفال ألقى المهندس حمد بن سعيد الربخي عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان، رئيس مجلس إدارة فرع الغرفة بمحافظة الداخلية، كلمة رحب فيها بالحضور وقال: انطلاقًا من أهداف غرفة تجارة وصناعة إلى تفعيل مختلف القطاعات الاقتصادية، وتعزيز دور مؤسسات القطاع الخاص في شتى المجالات، وإيمانًا من فرع الغرفة بمحافظة الداخلية، على أهمية مد جسور العلاقة والتعاون مع مختلف فئات القطاع الخاص، وتشجيع أصحاب وصاحبات الأعمال بالمحافظة لترويج وتسويق منتجاتهم، وذلك دعمًا لخطط الحكومة التي تهدف إلى تشجيع المبادرات لريادة الأعمال، والتي من شأنها المساهمة بفعالية في جهود التنمية، التي تشهدها السلطنة لزيادة الناتج المحلي الإجمالي، وتوفير فرص العمل الملائمة للباحثين عن عمل، وتعزيزًا للدور المهم الذي تقوم به مختلف قطاعات الأعمال في هذا الشأن، يأتي تنظيم معرض الصناعات والمنتجات العمانية للعام الثاني، تشجيعًا وإبرازًا لهذه المؤسسات والشركات والمصانع والمشاركين، من الأسر المنتجة والصناعات الحرفية، ومنتجات روَّاد ورائدات الأعمال في فعاليات وأنشطة المعرض، للتعريف بجودة المنتجات العمانية وتنوعها وقدرتها التنافسية تحت شعار «المنتج العماني»، والذي اكتسب شعبية وشهرة واسعة، وزخما في تعزيز الجهود الرامية إلى تسويق هذه المنتجات، الذي نتمنى من خلاله استقطاب عدد أكبر من أفراد المجتمع المحلي بولاية نزوى والولايات المجاورة، وكذلك التعرف على الشباب العُماني الذين يسجلون قصص نجاح نفتخر ونفاخر بها فكرًا وعملًا.
وقال أيضًا: يعتبر هذا المعرض محاولة لدعم المنتجات، وخطوة أساسية في إطار الجهود الهادفة، إلى تعزيز شعبية وانتشار وقبول المنتجات العمانية، لدى أوسع شريحة ممكنة من الجمهور، وسيستمر حتى العاشر من ديسمبر الجاري ويفتح أبوابه لفترتين صباحية ومسائية.
بعد ذلك تجول معالي راعي الحفل والحضور بين جنبات المعرض، وتعرفوا على أهم المنتجات والصناعات المحلية المتنوعة.
الجدير بالذكر أن عدة جهات مختصة باتت تدرك أهمية تنمية قطاع الصناعات المحلية، بما في ذلك المنتجات الحرفية، حيث أقيم خلال الأيام الماضية بساحة مركز اللولو هايبر ماركت بنزوى، معرض الأسر المنتجة الذي نظمته دائرة التنمية الأسرية، ممثلًا بقسم تنمية وتمكين الأسرة بالمديرية العامة للتنمية الاجتماعية بمحافظة الداخلية، بهدف أن تعتمد الأسر على نفسها وتمكينها اقتصاديًا، وتعزيز مفهوم العمل الذاتي ومساعدة الأسرة إداريا وفنيا، بمشاركة مجموعة من الأسر المنتجة من ذوات الإنتاج والتسويق المنزلي، وأصحاب المشغولات الحرفية، بهدف الترويج للمشروعات المنزلية والمنتجات، والصناعات الحرفية بشتى أنواعها، بالإضافة إلى التعريف بأهميتها ومستوى جودتها، وتشجيع المنتج العماني.