إنطلاق فعاليات المهرجان المسرحي الخامس للأشخاص ذوي الإعاقة بدول مجلس التعاون

الكويت في 3 ديسمبر/العمانية/ بدأت اليوم بدولة الكويت فعاليات
المهرجان المسرحي الخامس للأشخاص ذوي الإعاقة بدول مجلس التعاون
لدول الخليج العربية في مسرح مركز الكويت للتوحد، تحت رعاية معالي
سعد الخراز وزير الشؤون الاجتماعية بدولة الكويت، وحضور رؤساء
وفود الدول الخليجية المشاركة، وعدد من الفنانين، وجمع غفير من
المدعوين.
وألقى الدكتور عامر بن محمد الحجري مدير عام المكتب التنفيذي كلمة
المكتب التنفيذي لمجلس وزراء العمل ومجلس وزراء التنمية والشؤون
الاجتماعية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، أكد فيها على أن
المكتب التنفيذي يحرص على انعقاد هذا المهرجان بصفة دورية لإيمانه
بالدور الذي يمثله من نقلة نوعية مهمة من قبل دول المجلس في مجال
الاهتمام بهذه الفئة ودمجها في المجتمع، وتعزيز قدراتها وتوفير كامل
الفرص للانطلاق بإبداعاتها والتعبير عن ذواتها وإشراكها في تنمية وبناء
الأوطان.
 كما أشار إلى أن المهرجان المسرحي الخليجي يعد محطة خليجية للتعبير
عن الطاقات والإمكانات الإبداعية لذوي الإعاقة المهتمين بالفن المسرحي،
ويأتي التركيز على الفن المسرحي كونه أبا الفنون والحاضن لها ويمكن
لمختلف الفنون أن تدور في فلك المسرح، وإن ما يقدمه المهرجان يوفر
بيئة غنية من الإبداع والتعبير، ووجود هؤلاء المهتمين بالمسرح في فناء
مسرحي واحد من شأنه أن يوقد بداخلهم إعادة اكتشاف ذواتهم وإمكاناتهم
وتبادل الخبرات والتجارب.
وشهد الحفل تقديم أوبريت غنائي بعنوان ” الرايات السبع ”  جسد في
مختلف فقراته مستوى التقدم والتطور الذي شهدته دول المجلس، وفي
الختام تم تكريم الفنانين المشاركين في الأوبريت.