أكثر من 2400 مشروع حصلت على تمويل من «نجاحي»

5 سنوات من التميز في دعم المؤسسات الصغيرة والناشئة –
سليمان الحارثــي: البنك رائــد فـي تقديـم الحلــول المصرفيــة لقطاع ريادة الأعمال وتطويره –

أكد سليمان بن حمد الحارثي، رئيس مجموعة الأعمال المصرفية للأفراد ببنك مسقط، أن البنك يولي قطاع المؤسسات الصغيرة أهمية كبرى ويحرص دائما على المساهمة في تنمية وتطوير هذه المؤسسات، كما يقوم البنك بدور كبير في دعم رواد الأعمال العمانيين الطموحين ليتمكنوا من تحقيق نجاحات في أعمالهم والتعاون معهم لتطويرها وتنميتها، مشيرًا إلى أن وحدة بيع التجزئة «نجاحي» تقوم بدور كبير في دعم قطاع المؤسسات الصغيرة منذ انطلاقتها في عام 2014م، وذلك من خلال التمويل والتسهيلات المصرفية التي تقدمها لهذه المؤسسات حيث نفتخر بكل النتائج الإيجابية التي حققتها وحدة «نجاحي» والإقبال الكبير من قبل المؤسسات ورواد الأعمال على الاستفادة من هذه التسهيلات.
وقد وصل عدد المستفيدين من خدمات التمويل أكثر من 2400 مشروع خلال السنوات الخمس الماضية، تمثل هذه المشروعات مختلف القطاعات الصناعية والخدمية والتجارية منها قطاع التجزئة والضيافة والصناعة والسياحة والتعدين والزراعة، موزعة على جميع محافظات السلطنة.
وأعرب الحارثي عن سعادته بالإنجازات التي حققتها وحدة «نجاحي» ومساهمتها في تعزيز دور المؤسسات الصغيرة والتعاون معها في تحقيق النمو والتقدم في أعمالها ومشروعاتها المختلفة، مضيفا إن بيئة الأعمال في السلطنة توفر فرصا مشجعة لقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وبالتالي فإن بنك مسقط يجدد التزامه تجاه دعم رواد الأعمال الطموحين ليتمكنوا من النمو والتقدم وإحداث تأثير إيجابي في المجتمع.
ويضيف الحارثي: إن وحدة «نجاحي» من بنك مسقط تحظى بإقبال كبير من قبل رواد الأعمال والمؤسسات الناشئة والصغيرة للاستفادة من الخدمات والتسهيلات المصرفية التي تقدمها، وقد اتخذ بنك مسقط القرار بإنشاء وحدة نجاحي استجابة لأحد التحديات التي تم تحديدها في ندوة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بسيح الشامخات عام 2013 والمتعلقة بعدم قدرة العديد من أصحاب المشروعات تقديم ضمانات للحصول على تسهيلات تمويلية، فأتى تخصيص 4 منتجات مختلفة وهي القرض المرن، وتمويل نقاط البيع، وتمويل الفواتير، وتمويل العقود كمنتجات لا تتطلب تقديم ضمانات.
هذا ويشيد زبائن وحدة نجاحي بالخدمات والتسهيلات المالية المقدمة، حيث قدم إبراهيم الإسماعيلي، مالك مشروع الراحة الذهبية، الشكر والتقدير لبنك مسقط على الخدمات المقدمة من وحدة «نجاحي» والتي مكنته من تطوير مشروعه وتوسعة أعماله، ويضيف: إنه بدأ بفرع واحد في ولاية نزوى وتوسع بفتح فرع ثانٍ للمشروع في ولاية بركاء.
أما محمد بن سالم الشبلي، مالك مشروع قبة صحار للتجارة، فقد أشاد بسرعة إنجاز الإجراءات وبساطة المتطلبات.
وأضاف: إن التمويل منحه فرصة للتركيز على تطوير الأعمال وخاصة في تعزيز رأس المال العامل لتغطية المصروفات التشغيلية، واقترح النظر إلى تقديم منتجات مخصصة لقطاعات محددة تتماشى مع الأهداف التنموية للسلطنة بهدف المساهمة في تنويع مصادر الدخل وزيادة الدخل القومي.
وعلى مدى السنوات الخمس الماضية، قدمت وحدة نجاحي الدعم لأكثر من 2400 مشروع بقيمة إجمالية تزيد عن 104 ملايين ريال عماني، وأقامت عدة فعاليات أبرزها السوق الرمضاني بالتعاون مع مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة وجلسة نجاحي الشهرية وهي منصة لتبادل الأفكار والخبرات لرواد الأعمال، هذا بالإضافة إلى المشاركة في العديد من الفعاليات التي تقيمها الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) وغرفة تجارة وصناعة عمان بمختلف فروعها.
كما تم خلال هذه الفترة عقد العديد من اللقاءات مع زبائن البنك في مختلف محافظات السلطنة بهدف معرفة احتياجات ومتطلبات المؤسسات الصغيرة ورواد الأعمال والعمل على تلبيتها، إضافة إلى تسهيل الإجراءات والخطوات بهدف الحصول على التمويل والتسهيلات المصرفية في وقت قياسي ترجمة لرؤية البنك «نعمل لخدمتكم بشكل أفضل كل يوم»، كما قامت وحدة «نجاحي» خلال الفترة الماضية بإطلاق عدد من الحملات الترويجية والعروض للزبائن إضافة إلى توقيع بعض الاتفاقيات مع الجهات الداعمة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
ومن بين أهم مزايا تسهيلات «نجاحي» لتمويل نقاط البيع هي أنها تتضمن تمويلا بفترة استحقاق تتراوح من شهر واحد إلى عام واحد، ولا تتطلب هذه الخدمة تقديم أي ضمانات، كما توفر خدمة تمويل نقاط البيع آلية السداد بشكل يومي من حسابات الزبائن لسداد القروض، كما أن الزبائن غير مطالبين بتقديم أي ضمانات للحصول على تمويل نقاط البيع حيث يمكن الحصول على التمويل من خلال تقديم بعض المستندات الأساسية المتعلقة بالمشروع والحساب البنكي، وتقدم وحدة «نجاحي» مجموعة من المزايا ويوفر تسهيلات متخصصة من بينها تسهيلات نجاحي للقرض المرن، وهي عبارة عن تسهيلات ائتمانية لتطوير رأسمال الشركة، وبطاقات نجاحي الائتمانية وحساب جارٍ متخصص للشركات، وتصل قيمة التمويل لهذه التسهيلات 100 ألف ريال عماني.