قمة مرتقبة بين السيب وظفار.. ومواجهات متباينة في الجـولة العاشـرة من الدوري.. اليـوم

صراع ملتهب على مقدمة الترتيب –
كــــــتب: فيصل السعيدي –

يدخل دوري عمانتل محطته العاشرة مساء اليوم بإقامة سبع مباريات ستكشف عن حدة الصراع الملتهب على مراكز مقدمة الترتيب حيث يقص فريقا مرباط ونادي عمان شريط مباريات الجولة العاشرة بلقائهما المرتقب على استاد الشرطة الرياضي في الساعة الرابعة وخمس وثلاثين دقيقة يتبعه لقاء صحار مع ضيفه مسقط في الساعة الرابعة وأربعين دقيقة بمجمع صحار الرياضي يعقبه لقاء بهلا مع العروبة في الساعة الرابعة وخمس وأربعين دقيقة بمجمع عبري الرياضي وفي التوقيت ذاته سيكون ملعب مجمع البريمي الرياضي شاهدا على مواجهة أصحاب الدار والضيافة النهضة مع النصر فيما يواجه صحم مضيفه الرستاق في الساعة الرابعة وخمس وخمسين دقيقة بمجمع الرستاق الرياضي.
وتستمر مواجهات المرحلة العاشرة من الدوري حيث يستضيف حامل اللقب ظفار ضيفه السيب في تمام الساعة السابعة بمجمع صلالة الرياضي فيما تختتم مباريات المرحلة بمواجهة السويق مع فنجاء في الساعة الثامنة وعشر دقائق بمجمع الرستاق الرياضي.

قمة ظفار والسيب تخطف الأنظار

ستكون الأنظار شاخصة مساء اليوم نحو قمة مباريات المرحلة العاشرة من مسابقة الدوري حينما يستقبل حامل اللقب ووصيف الدوري هذا الموسم نادي ظفار ضيفه السيب متصدر جدول الترتيب وذلك في تمام الساعة السابعة على أرضية مجمع صلالة الرياضي.
ويسعى حامل اللقب إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور اليوم من أجل تحقيق فوزه السادس في مسابقة الدوري هذا الموسم بعد الفوز الخامس الذي حققه في الجولة الماضية على حساب نادي عمان بهدفين مقابل هدف مما مكنه من رفع رصيده إلى 17 نقطة واحتلال مركز الوصافة بفارق الأهداف عن صحم ثالث الترتيب. وسيخوض ظفار المواجهة بدون لاعبيه الدوليين نظرا لارتباطهم بالمشاركة مع المنتخب الوطني في دورة كأس الخليج الرابعة والعشرين بقطر والجارية منافساتها حاليا في دولة قطر الشقيقة والتي شهدت تجريد منتخبنا من لقبه عقب توديعه منافسات البطولة مبكرا من دور المجموعات أمس الأول عقب هزيمته أمام المنتخب السعودي الشقيق بثلاثة أهداف مقابل هدف.
ويمثل لاعبو المنتخب الوطني القوام الأبرز في تشكيلة نادي ظفار ولكن ظفار بمن حضر دائما كما جرت العادة ولذلك فهو يرفع شعار الفوز في قمة اليوم معلنا تحديه للسيب المتصدر على أمل استعادة مكانته الطبيعية باستعادة الصدارة التي تليق بتاريخه وعراقته.
من جانبه يدافع السيب عن حظوظه الكاملة في الاحتفاظ بالصدارة على الرغم من صعوبة المواجهة أمام حامل اللقب ووصيفه في جدول الترتيب هذا الموسم نادي ظفار ويدرك الجهاز الفني لنادي السيب أنه لا يوجد أمامه سوى خيار الفوز فقط على ظفار إذا ما أراد أن يتمسك بصدارته الراهنة ولهذا فهو تواق لتحقيق فوزه السابع في مسابقة الدوري هذا الموسم من بوابة ظفار عقب فوزه السادس الذي كان قد حققه على حساب صحار بهدف نظيف في الجولة السابقة فهل ينجح في ذلك ويرفع غلة رصيده إلى 23 نقطة.

مرباط ونادي عمان
في المهمة المحددة

ما زال مرباط يبحث عن فوزه الأول في مسابقة الدوري عقب مضي 9 جولات آنفة لم يتذوق خلالها طعم الفوز مطلقا وستكون فرصته سانحة لتحقيق ذلك حينما يحل ضيفا على نادي عمان اليوم في استاد الشرطة الرياضي وعينه على العودة من العاصمة مسقط مكللا بنقاطه الثلاث الأولى له في الدوري على الرغم من أن مهمته ستكون بالغة الصعوبة نظرا لقوة نادي عمان وتمرسه داخل القواعد.
ولا يزال مرباط يتذيل قائمة جدول ترتيب فرق الدوري برصيد نقطتين فقط متساويا مع العروبة عقب تعادلهما السلبي في المواجهة المباشرة التي جمعت ما بين الفريقين في الجولة التاسعة الأسبوع الماضي ليضيفا نقطة يتيمة إلى رصيدهما محققين تعادلهما الثاني لكل منهما في مسابقة الدوري هذا الموسم.
بيد أن مرباط عاقد العزم هذا المساء على تحقيق ما يصبو وينشد إليه وهو العودة بالعلامة النقطية الكاملة من الموقعة المرتقبة أمام نادي عمان وهي مهمة في غاية التعقيد على ضوء المستويات الفنية الهزيلة التي يقدمها مرباط كيف لا وخط هجومه قد اكتفى بإحراز 7 أهداف في حين أن خط دفاعه يعد الأسوأ على الإطلاق في مسابقة الدوري هذا الموسم بتلقيه 18 هدفا.
من جانبه يدخل نادي عمان المواجهة وهو المرشح فوق العادة لتجاوز عقبة مرباط ويبحث في مواجهة هذا المساء عن النقاط الثلاث لتعويض نقاطه المهدورة أمام حامل اللقب ظفار حينما سقط بهدفين مقابل هدف في الجولة السابقة الأمر الذي كلفه التراجع إلى المركز الثامن متجمدا رصيده عند سابقة 12 نقطة ومتلقيا بالمناسبة هزيمته الخامسة في الدوري هذا الموسم .
ويرى نادي عمان في مباراة اليوم فرصة قائمة لمعالجة الموقف ومداواة جراح الهزيمة الماضية أمام حامل اللقب إذ أن النقاط الثلاث ستكفل له حق تحسين مركزه في جدول الترتيب وربما الصعود إلى المراكز الخمسة الأولى في سلم الترتيب وهو مؤهل لذلك على ضوء الفروقات الفنية التي تفصله عن مرباط المتأرجح والتي ستجعله المرشح الأقرب لخطف نقاط المواجهة الكاملة هذا المساء.

صحار يستهدف نقاط مسقط

يتطلع صحار إلى تضييق الخناق على السيب المتصدر حينما يواجه ضيفه مسقط اليوم في مجمع صحار الرياضي عند الساعة الرابعة وأربعين دقيقة وكان صحار قد فوت على نفسه فرصة الارتقاء إلى الصدارة في الجولة الماضية عندما سقط أمام السيب بالذات بهدف وحيد في المواجهة المباشرة التي جمعتهما الأسبوع الماضي فتجمد رصيد صحار بالتالي عند سابقه 16 نقطة متجرعا مرارة الهزيمة الثالثة له في الدوري هذا الموسم ومتراجعا إلى المركز الرابع في جدول الترتيب.
ويبحث صحار عن استعادة نغمة الفوز وتحقيق الفوز السادس له في الدوري هذا الموسم من بوابة ضيفه مسقط اليوم لرفع غلة رصيده إلى 19 نقطة وبالتالي تقليص فارق النقاط الذي يفصله عن السيب المتصدر إلى نقطة واحدة فقط وهو احتمال وارد الحدوث ما لم يكن للفريق الضيف رأي آخر.
من جانبه يبحث مسقط عن العودة المظفرة من مجمع صحار الرياضي بالنقاط الثلاث معززا برغبته الجامحة في تعويض نقاطه المهدورة في اللقاء السابق الذي جمعه مع ضيفه الرستاق والذي خسره لمصلحة الأخير بهدف دون رد الأسبوع الماضي مما كبده الحرمان من النقاط الكاملة لتلك المواجهة ليدفع الثمن غاليا ويتراجع إلى الحادي عشر في جدول الترتيب متجمدا رصيده عند 8 نقاط ومتجرعا مرارة هزيمته الرابعة في الدوري من أصل تسع مباريات خاضها في المسابقة حتى الآن.
ويسعى مسقط إلى استعادة الاتزان والعودة إلى سكة الانتصارات مجددا من بوابة مضيفه صحار اليوم بحثا عن فوزه الرابع في مسابقة الدوري هذا الموسم بيد أن مهمته لن تكون سهلة في ظل رغبة صحار في استغلال عاملي الأرض والجمهور من أجل الاقتراب من معادلة التربع على كرسي الصدارة.

بهلا والعروبة يغازلان النقاط الثلاث

يسعى بهلا إلى تصحيح مساره المتعرج في مسابقة الدوري بعدما أخذت نتائجه الأخيرة منحى خطيرا إثر سقوطه المتكرر في الجولات الأخيرة بما فيها الجولة الماضية حينما سقط في فخ التعادل أمام فنجاء بثلاثة أهداف لمثله الأمر الذي كلفه التراجع إلى المركز التاسع برصيد 11 نقطة دافعا ضريبة الترنح في النتائج ومواصلا سقوطه المؤسف بشكل غير مبرر في مسابقة الدوري.
ويتطلع بهلا لسلك خط عودة سريع في المنافسة عقب المستويات الأخيرة المهزوزة والتي كبدته خسارة النقاط تباعا لذلك يرمي هذا المساء بكل ثقله بحثا عن فوزه الثالث في الدوري هذا الموسم وبالتالي إيقاف نزيف النقاط المتكرر في آخر الجولات.
ويملك بهلا فرصة تحسين مركزه في جدول الترتيب إذ بإمكانه الصعود إلى المركز السادس أو السابع على أقل تقدير بنهاية مباريات الجولة العاشرة في حال استطاع أن يخدم نفسه بنفسه في المقام الأول وانصبت نتائج الآخرين في مصلحته في المقام الثاني.
من جهته يدخل العروبة لقاء اليوم بدافع تحقيق الانتصار الأول له في مسابقة الدوري هذا الموسم ساعيا إلى استثمار الحالة السلبية التي يمر بها بهلا في الآونة الأخيرة من حيث سوء النتائج وتذبذب المستويات.
ويحتل العروبة المركز الثالث عشر وما قبل الأخير برصيد نقطتين فقط من تعادلين أمام حامل اللقب ظفار وأمام متذيل جدول الترتيب مرباط في الجولة الماضية وهي بلا شك حصيلة نقطية متواضعة جدا لا تليق بحجم وعراقة الكيان العرباوي الشامخ ولكن أيا كان ستكون الفرصة مواتية هذا المساء من أجل وضع حد لنزيف النقاط والنتائج المهترئة التي أصابت العروبة بالعلل والأسقام طوال الفترة الماضية.
ويخطط العروبة جديا للابتعاد عن مراكز نفق الهبوط المظلم ومباراة اليوم هي ذراعه الأمتن لفك رموز هذه المعادلة الصعبة لاسيما وأن بهلا لا يمر بأزهى فتراته.

النهضة طامح في إكرام وفادة ضيفه النصر

يدخل النهضة حسابات مواجهته المرتقبة هذا المساء أمام النصر منتشيا بمعنويات فوزه الدراماتيكي المثير على حساب صحم بثلاثة أهداف مقابل هدفين في الجولة الماضية مما رفع حصيلته النقطية إلى 14 نقطة في المركز السابع بجدول الترتيب العام لفرق الدوري محققا انتصاره الرابع في المسابقة.
ويبحث النهضة اليوم عن استثمار عاملي الأرض والجمهور من أجل تحقيق انتصاره الخامس في مسابقة الدوري من بوابة ضيفه النصر اليوم وبالتالي رفع غلة الرصيد إلى 17 نقطة ومواصلة الزحف المتدرج نحو مراكز مقدمة الترتيب.
من جانبه يبحث النصر عن العودة بالنقاط الثلاث لتعويض عامل تفريطه بنقطتين ثمينتين في الجولة الماضية حينما اكتفى بنقطة التعادل السلبي أمام ضيفه السويق وأضاف نقطة إلى جعبته بحيث أصبح رصيده الحالي 14 نقطة في المركز السادس وهذا التعادل هو الثاني للنصر في مسابقة الدوري هذا الموسم مقابل 4 انتصارات وهزيمتين وكله أمل في العودة إلى سكة الانتصارات من جديد عبر بوابة مضيفه النهضة اليوم.
ويملك النصر فرصة المنافسة على الارتقاء إلى مراكز المقدمة حيث إنه وفي حال حقق الفوز اليوم على حساب النهضة فإنه سيرفع رصيده إلى 17 نقطة الأمر الذي سيفتح له مجال تشديد الخناق على فرق ظفار وصحم وصحار من أجل خطف مركز وصافة الترتيب خلف السيب المتصدر.

الرستاق بقيادة العزاني
طامع في نقاط صحم

يسعى صحم لتدارك أوضاعه وإعادة ترتيب أوراقه في مسابقة الدوري حينما يواجه الرستاق اليوم في واحدة من أقوى مواجهات المرحلة العاشرة ويتطلع صحم لمعالجة الموقف سريعا عقب هزيمته أمام النهضة في الجولة الفائتة بثلاثة أهداف مقابل هدفين مما كبده الانزلاق إلى المركز الثالث برصيد 17 نقطة متخلفا بفارق الأهداف عن ظفار وصيف جدول الترتيب.
ويأمل صحم في تصحيح المسار واستعادة نغمة الفوز على وجه السرعة من أجل استعادة مقعد الصدارة الذي يجلس عليه السيب راهنا ولكن ذلك لا يتأتى إلا من خلال تحقيق فوزه السادس في مسابقة الدوري هذا المساء من بوابة الرستاق المتحفز.
من جهته يدرك الرستاق صعوبة المواجهة بيد أنه منتش بفوزه على حساب مسقط بهدف نظيف في الجولة الماضية وتعيين المدرب الوطني القدير حمد العزاني على رأس الجهاز الفني للفريق الأمر الذي يمنحه دفعة معنوية إضافية في طريق ثورة التصحيح الفنية التي ستتعزز بقيادة العزاني حسبما هو متوقع.
وبفوزه على مسقط أنعش الرستاق حظوظه في المنافسة على مراكز المقدمة وصعد إلى المركز العاشر رافعا رصيده إلى 9 نقاط ومحققا بالمناسبة فوزه الثالث في الدوري مقابل تعادلين وأربعة هزائم.
ويبحث الرستاق عن فوزه الرابع في الدوري هذا المساء والأول بالذات في حقبة المدرب الجديد حمد العزاني.

السويق وفنجاء يبحثان عن تصحيح المسار

تختتم مباريات المرحلة العاشرة بالمواجهة المنتظرة التي ستجمع ما بين السويق وفنجاء في الساعة الثامنة وعشر دقائق بمجمع الرستاق الرياضي في واحدة من أقوى مواجهات المرحلة على الإطلاق.
وكان كلا الفريقين قد وقعا في كمين التعادل السلبي في الجولة السابقة حيث ارتضى السويق بالتعادل السلبي مع النصر بينما تعادل فنجاء مع بهلا بثلاثة أهداف لمثله مما يعكس الدوافع المشتركة لدى الفريقين في تعويض النقطتين المهدرتين لكل منهما في الجولة الماضية.
ويبحث السويق عن فوزه الثالث في الدوري هذا المساء بغية تحسين مركزه وهو الذي يحتل حاليا المركز الثاني عشر برصيد 8 نقاط من فوزين وتعادلين مقابل خمس هزائم تعرض لها في مسابقة الدوري هذا الموسم.
من جهته يدخل فنجاء حسابات المواجهة باحثا عن فوزه الخامس في مسابقة الدوري وهو الذي يحتل حاليا المركز الخامس برصيد 15 نقطة ولا يبتعد سوى بفارق خمس نقاط فقط عن السيب المتصدر وبفارق نقطتين فقط عن ظفار الوصيف وصحم ثالث الترتيب.
ونجح فنجاء حتى الآن في تحقيق أربعة انتصارات مقابل ثلاثة تعادلات وهزيمتين فقط وطموحه كبير في تحقيق فوزه الخامس في الدوري اليوم على حساب السويق كما أسلفنا الذكر.