سفارة دولة الإمارات تحتفل باليــوم الوطـني الثامن والأربعين

استعراض البنود المتعلقة بالعلاقات الثنائية –
العمانية: أقامت سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في مسقط مساء أمس حفل استقبال بمناسبة اليوم الوطني الثامن والأربعين لدولة الإمارات وذلك بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض.
وقد أكد سعادة محمد بن سلطان السويدي سفير دولة الإمارات المعتمد لدى السلطنة في كلمة له خلال الحفل على عمق العلاقات الأخوية بين السلطنة ودولة الإمارات العربية المتحدة.. معبرًا عن سعادته بهذه المناسبة الغالية وبتوافقها مع احتفالات السلطنة بعيدها الوطني التاسع والأربعين المجيد لتمتزج أفراح البلدين وتتواصل الأهازيج في تلاحم رائع يؤكد وحدة الشعبين الشقيقين.
وأشار السويدي في كلمته إلى بعد نظر القيادة الحكيمة في كلا البلدين التي أرسى دعائمها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وسمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -رحمه الله- وعلى نهجه سار سمو الشيخ خليفة بن زايد وهو أمر ساهم في تكثيف المباحثات المهمة بين مسؤولي البلدين لتبادل الرؤى والتصورات التي توجت بتوقيع عدد من الاتفاقيات في مجالات متنوعة.​ وأكد السويدي على أن البلدين يتطلعان إلى مستقبل أفضل على مستويات التعاون المشترك والحرص على تنوع ذلك التعاون مدفوعين برغبة وإرادة صادقة من قيادتي البلدين اللتين لا تدخران أي جهد في تنمية تلك العلاقات وتطويرها بما يعود بالنفع على شعبي البلدين رخاءً وأمنًا واستقرارًا.​
وقال: إن الذكرى تأتي في وقت تنامت العلاقات بين البلدين ووصلت إلى مستويات متقدمة من التعاون والتنسيق على كافة المستويات.. مشيرًا إلى تنامي الزيارات المتبادلة لمسؤولي البلدين ومختلف الوفود التي حطت رحالها في كل من السلطنة والإمارات والتي تعمل بكل إخلاص من أجل الارتقاء بالعلاقات المشتركة إلى مستويات أرحب ومجالات أوسع من المستوى السياسي للثقافي مرورًا بالاقتصادي والمجتمعي.​
وأضاف سعادته قائلا: إن اليوم الوطني لدولة الإمارات يمثل مناسبة للاحتفاء بإنجازات الدولة ومسيرتها التنموية الشاملة، حيث حرصت الحكومة الإماراتية على الاستثمار في بناء الإنسان والكوادر الوطنية.
واختتم سفير دولة الإمارات كلمته قائلا: إن حكومة بلاده تؤمن بأن العلاقات مع السلطنة لها خصوصية فريدة نسجتها صلة الأرحام والقربى والمصاهرة الممتدة بين شعبي البلدين بما يعد عمقًا استراتيجيا لكلا البلدين.
وقد بدأ الحفل بعزف السلام السلطاني العماني والسلام الوطني الإماراتي.
كما تخلل الحفل استعراض عدد من البنود المتعلقة بالعلاقات العمانية الإماراتية وكذلك مسيرة البناء والتنمية التي تشهدها دولة الإمارات.​
حضر الحفل عدد من أصحاب السمو والمعالي الوزراء والمكرمين أعضاء مجلس الدولة وعدد من أصحاب السعادة الوكلاء وأعضاء مجلس الشورى وعدد من رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى السلطنة ومسؤولين بوزارة الخارجية.