المالكي يبحث انتهاكات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية

فلسطين عضوا في المكتب التنفيذي للجنائية الدولية –

لاهاي – وفا: بحث وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي أمس، مع المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، تطورات الدراسة الأولية التي تجريها المدعية العامة في ظل ما أعلنه وزير الخارجية الأمريكي بشأن الاستيطان، واستغلال الحكومة الإسرائيلية لذلك من خلال بدء اتخاذ إجراءات غير قانونية من شأنها الإسراع في تنفيذ ضم غور الأردن.
كما بحث معها، الى جانب الاستيطان، قضية الإهمال الطبي المتعمد والممنهج للأسرى الذي تنتهجه سلطات الاحتلال الإسرائيلي، والذي أدى قبل أيام إلى استشهاد الأسير سامي أبو دياك، والوضع الصحي الحرج الذي يمر به الأسيران أحمد زهران، ومصعب الهندي.
جاء ذلك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للدول الأعضاء في المحكمة الجنائية التي انعقدت أمس ولغاية السابع من الشهر الجاري، في العاصمة الهولندية لاهاي.
وطالب وزير الخارجية والمغتربين المدعية العامة بضرورة فتح التحقيق الجنائي بشكل فوري ومستعجل في ظل ما ترتكبه قوات الاحتلال الإسرائيلي من جرائم مستمره بحق أبناء الشعب الفلسطيني، وتلك التصريحات التي أطلقها وزير الخارجية الأمريكي بشأن «شرعية» المستوطنات التي تضرب بعرض الحائط القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.
الى ذلك قال المالكي، إن جمعية الدول الأعضاء في المحكمة الجنائية الدولية، قد انتخبت دولة فلسطين بالإجماع عضوا في المكتب التنفيذي للجمعية، خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماعاتها المنعقدة أمس.
وأوضح المالكي، أن من مهام هذا المكتب الإشراف على عمل جمعية الدول الأعضاء في المحكمة وما يتضمن ذلك من تعزيز مبدأ عالمية ميثاق روما وحث الدول غير الأعضاء على الانضمام للمحكمة، إلى جانب اتخاذ ما يلزم لضمان قيام المحكمة بالمهام المنوطة بها بموجب ميثاق روما الأساسي.
وشدد على أهمية انتخاب دولة فلسطين في عضوية مكتب جمعية الدول الأعضاء كإنجاز جديد يضاف إلى سجل الإنجازات الدبلوماسية الفلسطينية .