«القوات المشتركة» تتّهم «أنصار الله» بشنّ هجوم جنوب الحديدة

صنعاء- «عمان» – جمال مجاهد –

قال «المركز الإعلامي لألوية العمالقة» (الموالي للشرعية): إن القوات المشتركة في الساحل الغربي تصدّت لهجوم شنّته جماعة «أنصار الله» على مديرية التحيتا جنوب محافظة الحديدة (غرب اليمن) أمس. ونقل عن مصادر عسكرية ميدانية أن «أنصار الله شنّت هجومًا على مناطق جنوب غرب التحيتا مستخدمة الأسلحة الثقيلة والمتوسّطة وقذائف المدفعية». وأكدت المصادر أن القوات المشتركة تمكّنت من التصدّي للهجوم بعد أن خاضت اشتباكات مع المسلّحين، وكبّدتهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد. وأشارت إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف المسلّحين، وتدمير أسلحة ثقيلة ومتوسّطة كانت ضمن تعزيزات قادمة لهم. وذكرت المصادر أن جماعة «أنصار الله» رفعت من وتيرة هجماتها على مديرية التحيتا من جهات عدّة، في إطار انتهاكاتها وخروقاتها اليومية التي تسعى من خلالها لنسف عملية السلام الأممية في الحديدة».
في غضون ذلك أعلن الجيش الوطني (الموالي للشرعية) أن قواته حقّقت تقدّما جديدا، في محور آزال شمال محافظة صعدة (شمال اليمن). وقال مصدر عسكري إن قوات الجيش «تمكّنت من تحرير عدد من التباب المهمة، في منطقة آل ثابت، عقب هجوم شنّته على مواقع تمركز جماعة «أنصار الله» في تلك التباب». وأسفرت المواجهات عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف «أنصار الله»، علاوة على تدمير عدد من الآليات القتالية التابعة لها، بالتزامن مع استهداف مدفعية الجيش تجمّعات المسلّحين في المنطقة ذاتها، ما كبّدهم خسائر في العدد والعدّة.