المنافذ الحدودية بالبريمي ومسندم تشارك الإمارات فرحتها بيومها الوطني

بخاء- أحمد بن خليفة الشحي –
البريمي- حميد بن حمد المنذري –

شاركت السلطنة أمس شقيقتها دولة الإمارات العربية المتحدة أفراحها بمناسبة يومها الوطني، ونظمت حفلات استقبال عند المنافذ الحدودية بين البلدين حضرت فيها الفنون التقليدية. وفي ولاية بخاء والمناطق التابعة لها بمحافظة مسندم شارك المواطنون أشقاءهم هذه الاحتفالات وذلك من خلال تنظيم فقرات احتفالية وأهازيج شعبية ورفع صور قائدي الدولتين حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- وأخيه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وذلك عند منفذ الدارة الحدودي التابع لدولة الإمارات، حيث كان في استقبالهم المسؤولون بمنفذ الدارة الحدودي، وتم توزيع الحلوى العمانية، وتقديم هدايا للمارة بالإضافة إلى الأوشحة التي تحمل صور قائدي البلدين الشقيقين عبر المنفذ الحدودي، كما قدمت الفرقة الشعبية بولاية بخاء مجموعة من الأهازيج الشعبية تعبيرًا عن فرحتهم بمناسبة اليوم الوطني لدولة الإمارات، وشارك في الحفل أهالي ولاية بخاء والمناطق التابعة لها وطلبة مدارس الولاية. كما شاركت المنافذ الحدودية بولاية البريمي فرحة دولة الإمارات العربية المتحدة أفراحها بحضور كبار الضباط من قيادة شرطة محافظة البريمي والمراكز الحدودية بمدينة العين وقد وزع موظفو المنافذ الحدودية من قيادة شرطة محافظة البريمي الهدايا وأعلام السلطنة وأعلام دولة الإمارات وصور حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- وأخيه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وقدمت فرق الفنون التقليدية عددًا من الأهازيج والشلات التي تعبر عن مدى التعاون والتلاحم بين الدولتين والشعبين الشقيقين.