السلطنة تستضيف مؤتمرا دوليا يُعنى بمرض السمنة

تبدأ يوم الخميس المقبل بقاعة عمان بفندق الشيراتون مسقط أعمال المؤتمر الإقليمي للفيدرالية العالمية للسمنة، والمؤتمر السادس لرابطة جراحة السمنة الخليجية، الذي تنظمه الجمعية الخليجية لجراحات السمنة والأمراض الاستقلابية والجمعية العمانية للسكري والمركز الوطني للسكري والغدد الصماء بالتعاون مع الفيدرالية العالمية للسمنة، تحت شعار «المرأة والأطفال أولاً».
ويرعى افتتاح المؤتمر معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة، حيث يشهد على مدى ثلاثة أيام مشاركة أكثر من 40 محاضرًا من الخبراء المتخصصين في مجال علاج وجراحات السمنة من دول مجلس التعاون وعدد من الدول العربية والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وجمهورية الهند، بالإضافة إلى محاضرين من السلطنة والولايات المتحدة الأمريكية، ويحضره نحو 200 مشارك من الكوادر الطبية ومن الفئات الطبية المساعدة من داخل وخارج السلطنة.
ويهدف المؤتمر إلى التعريف بمرض السمنة وآثارها الجانبية المصاحبة وحلقة وصل ما بين أطباء وجراحي السمنة، ودراسة إحصائيات السمنة في المنطقة وطرح طرق الوقاية في التقليل من آثارها في المجتمع والفرد وطرح الحلول العلاجية للسمنة الطبية والجراحية، وكيفية جعل عمليات جراحة السمنة أكثر سلامة وأمانا، علاوة على دراسة عمليات جراحة السمنة الجديدة ونتائجها مقارنة بعمليات الجراحة القديمة ومن ثم الخروج بتوصيات مشتركة ما بين الأطباء والجراحين المشاركين.