كأس الخليج 10 على 10 تصنع الأرقام وتسطر الأحلام وتمجد الأبطال

كتب – طالب البلوشي –

شهدت منافسات كأس الخليج بأرقامها وجنونها وحضور أقلامها وبشغف جماهيرها وأقدام لاعبيها شهدت الكثير من التألق الرائع والرونق بشكل مختلف منذ انطلاقتها ومروراً بمفاجآتها التي ستستمر حتى ختامها، وبلا شك هي من تصنع الأرقام وتسطر الأحلام وتمجد الأبطال وهي من ذرفت خلفها دموع الحزن وتبخرت معها الأمجاد والطموحات، وهي من لا تعترف بلغة القياس وقوانين الجذب والعطاء ولا تكون إلا بالأسماء التي حضرت بداية عالمية نحو دوريات مغمورة وأخرى مشهورة، ولكن ورغم كل ذلك هنالك لغة الأرقام التي نالت حظها في هذه البطولة ونصبت عليها التوقعات، حيث رسم «عمان الرياضي» من 0 إلى 10 ما حدث فيها وتحققنا من أن كأس الخليج 10 على 10.

0- لم تسجل لجنة الانضباط أية مخالفة حتى الآن بعد أن نظرت في جميع التقارير المرفوعة لها من قبل عن طريق لجنة المسابقات والمتضمنة لتقارير الحكام ومراقب المباراة وذلك للنظر فيها واتخاذ الإجراء القانوني اللازم، علماً بأن هذه اللجنة تأتي برئاسة الدكتور حمد الحضرمي.

1- استخدم (VAR) لأول مرة في النسخة الحالية من كأس اتحاد الخليج العربي في مباراة منتخبنا الوطني أمام الشقيق الكويتي بعد أن عاد حكم المباراة إلى تقنية الفيديو وهي المرة الأولى التي تشهد استخدام هذه التقنية خلال دورات كأس الخليج.

2- بعدما شهدت مباريات دوري المجموعات خوض المجموعتين المباريات في ملعبين مختلفين هما استاد خليفة الدولي واستاد عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل، ستكون مباريات نصف النهائي في ملعبين مختلفين هما: استاد جاسم بن حمد بنادي السد واستاد الجنوب بالوكرة.

3- يعتبر المنتخبان الكويتي و الإماراتي المنتخبين اللذين سجلا ثلاثة أهداف في مباريات المجموعة، حيث سجل منتخب الكويت ثلاثية في مرمى المنتخب السعودي وسجل المنتخب الإماراتي كذلك ثلاثية في شباك المنتخب اليمني.

4- استخدمت اللجنة المنظمة لــ ( خليجي 24 ) أربعة ملاعب لاستضافة كأس الاتحاد الخليجي وهذه الملاعب هي استاد خليفة الدولي للمجموعة الأولى والمباراة الافتتاحية والختام، واستاد عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل لمباريات المجموعة الثانية، واستاد جاسم بن حمد بنادي السد واستاد الجنوب بالوكرة لمباريات نصف النهائي.

5- شهدت كأس الخليج العربي احتساب أوقات إضافية بلغت الخمس دقائق وتكرر هذا المشهد كثيرا ولعل أبرزها كانت مباراة منتخبنا الوطني مع المنتخب الكويتي في الشوط الثاني والذي لم يشهد سوى تغيير البدلاء وهدف المنتخب الكويتي، مما اعتبره البعض مبالغة في احتساب الوقت الضائع.

6- بدأت كأس الخليج تعد الأيام وتطوي صفحة نسخة جديدة تميزت برونق مختلف، فما عاد يفصلنا ويفصل المنتخبات الثمانية المشاركة سوى ستة أيام بالكمال والتمام ويتوج فيها بطل ( خليجي 24 ).

7-بلغ عدد الطائرات التي نقلت الجماهير الكويتية من مطار الكويت الدولي إلى مطار حمد الدولي، سبع طائرات وذلك للوقوف خلف الأزرق الكويتي في مباراته مع منتخبنا الوطني وعادت هذه الطائرات بعد المباراة مباشرة.

8- جرت العادة أن يكرم اتحاد الخليج العربي ثمانية لاعبين ساهموا في نجاح الكرة الخليجية وذلك على هامش البطولة، بحيث تمثل كل اتحاد شخصية رياضية بارزة في هذا التكريم الذي يخلد كأس الخليج على مرور السنوات.

9- تعد النقاط الكاملة مستحيلة وصعبة على جميع المنتخب المشاركة في البطولة، فلم يعد أي منتخب قادرا على بلوغ النقاط التسع سوى المنتخب العراقي الذي خاض مبارياته في المجموعة الأولى مع منتخب الإمارات ومنتخب قطر ثم منتخب اليمن.

10- لا توجد إشارة أو إحصائية للرقم ( 10 ) ولكن يمكن أن يحصل التنظيم الرائع لكأس الخليج العربي في نسخته الحالية على هذه الدرجة من حيث التنظيم والمنافسة والشغف الجماهيري الذي صاحب البطولة.

 

تقنية «VAR » تظهر لأول مرة

لم يتم اللجوء لتقنية فيديو الحكم المساعد VAR في الجولة الأولى لبطولة خليجي 24، ولكن الجولة الثانية شكلت الظهور الأول لهذه التقنية الحديثة في بطولات الخليج من خلال الحكم البلجيكي ألكسندر بوكانت والذي لجأ إليها في الشوط الثاني من مباراة العراق والإمارات واحتسب على إثرها ركلة جزاء للعراق أهدرها علي عدنان. وعاد الحكم الكويتي علي محمود شعبان لاستخدامها مرتين في مباراة قطر واليمن وأكد في واحدة منها صحة القرار الذي اتخذه. كما عاد الحكم القطري خميس المري للتقنية واحتسب ركلة جزاء لصالح عُمان في مباراة الكويت بالجولة الثانية.

خليجي 24 يعادل النسخة 17

ما زال خليجي 17 في قطر عام 2004 يعتبر الأكثر معدلا لتسجيل الأهداف منذ استحداث النظام الجديد بـ 59 هدفا وخليجي 21 بالبحرين يأتي في المركز الثاني بفارق 23 هدفا وهو يعكس اللعب الهجومي المفتوح الذي كان عليه خليجي 17 ولكن تمكن خليجي 24 من معادلة رقم خليجي 17 حيث تم تسجيل 13 هدفا في الجولة الثانية بكلتا البطولتين وهو مؤشر على ارتفاع المعدل فيما تبقى من عمر المنافسة، مع تبقي 7 مباريات من هذه البطولة. وفي المجمل العام تم تسجيل 23 هدفا بعد مضي جولتين في خليجي 24 بينما تم تسجيل 26 بعد جولتين من خليجـي 17 وفي خليجي 19 تم تسجيل 11 هدفا وفي خليجي 18 اهتزت الشباك 10 مرات وفي خليجي 21 و22 اهتزت الشباك 9 مرات وفي خليجي 20 باليمن سُجلت 8 أهداف و5 أهداف فقط في البطولة الماضيـة.

حظر اللافتات والشـــــعـارات في الملعـب

قررت لجنة المسابقات بكأس الخليج العربي منع رفع أي لافتة أو لوحة عليها أي شعارات في الملعب. واكد حميد الجابري عضو اللجنة أن رفع أي لافتة أو لوحة عليها أي شعارات بالملعب سيكون بعد أخذ موافقة مسبقة من الأمانة العامة لكأس الخليج العربي لكرة القدم أو لجنة المسابقات.

رقم مسقط يتكرر على اليمن

المنتخب اليمني تعرض للخسارة في هذه الجولة أمام المنتخب القطري مستضيف النسخة وهي خسارة أبعدته حسابيا عن البطولة وتركته يخوض الجولة الثالثة خارج نطاق المنافسة. لكن هذه الخسارة ليست الأقسى في تاريخ اليمن ببطولات الخليج أيضا تعرض للخسارة بذات النتيجة أمام السعودية في 8 يناير 2009 لحساب خليجي 19 في المباراة التي أقيمت حينها على استاد الشرطة في العاصمة مسقط. وسجل حينها للسعودية مالك معاذ في مناسبتين وهدف لياسر القحطاني وعبدالله شهيل وأحمد عطيف وأحمد موسى وقرر حينها الاتحاد اليمني إقالة المصري محسن صالح وإسناد المهمة للمدرب الحالي سامي النعاش.

عبدالكريم حسن يسجل أول هاتريك قطري

المنتخب القطري انتظر 49 عاما من أجل أن يسجل أحد لاعبيه هاتريك في مباراة واحدة في البطولة، المنتخب القطري شارك في جميع البطولات الخليجية السابقة ولعب 110 مباريات بدءا من خليجي 1 بالبحرين وحتى موعد المباراة الثانية في خليجي 24 ، عبدالكريم حسن تمكن من تسجيل ثلاثية في مرمى المنتخب اليمني عبر كرة ثابتة وأخرى متحركة وأيضا ضربة جزاء عادل من خلالها رقم علي مبخوت في البطولة بثلاثة أهداف، وقدمت قطر مهاجمين بارزين في دورات الخليج أبرزهم: مبارك مصطفى ومحمود صوفي ومنصور مفتاح وإبراهيم خلفان ومحمد سالم العنزي إلا أن أول هاترك لقطر في تاريخ البطولة جاء به لاعب يلعب في مركز مدافع (ظهير أيسر).