«إرث» يتوج بالمركز الأول في ختام مسابقة إبراز الهوية والتراث العماني بظفار

صلالة – عادل بن مبروك البراكة:-

نظم مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة صباح أمس الحفل الختامي لمسابقة إبراز الهوية والتراث العماني، وذلك برعاية سعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي نائب محافظ ظفار بحضور الدكتور منصور بن سلطان الطوقي مدير عام مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة وعدد من المسؤولين من مختلف الجهات وجمع كبير من مختلف شرائح المجتمع المتابع للمسابقة، التي شارك فيها 18 فريقا من كافة محافظات السلطنة، حيث تم استلام أعمال المشاركين من خلال حساب الانستجرام الخاص بمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة وتم من خلاله احتساب 40% من تصويت الجمهور لأفضل الأعمال فيما ستكون نسبة 60% تملكها لجنة التحكيم لتحددها على الفرق المشاركة.
تتركز فكرة المسابقة على إنجاز أعمال مرئية (فيديو) من قبل المشاركين في المسابقة لإبراز الجانب التراثي والثقافي العماني بهدف إيجاد ربط بين جيل الشباب والموروث العماني الأصيل في مختلف جوانبه بالإضافة إلى تشجيع الشباب على توثيقه والبحث في خبايا مكنوناته الزاخرة بالإنجازات والتنوع، حيث رصدت الجهة المنفذة للمسابقة جوائز قيمة للفائزين بالمراكز الأولى، حيث سيحصل الفريق الحاصل على المركز الأول على مبلغ 1000 ريال والفريق الثاني على 800 ريال عماني والفريق الثالث على 600 ريال، حيث تم اختيار 8 فرق للمنافسة على المراكز الأولى.
بدأ الحفل بمقدمة عن المسابقة وفكرتها، ثم ألقى حسين المشهور باعمر عضو لجنة التحكيم كلمة اللجنة المنظمة للمسابقة قال فيها: يعد التراث ركيزة من الركائز الأساسية في التعريف بتراث الأمم وحضارتها، ومنبعا للهام، والإبداع المعاصر وبالأخص للأدباء والشعراء والمفكرين فمن خلاله يتناغم حاضر الأمم بماضيها، وتعزز مكانة الشعوب في الساحة الثقافية والعالمية. وأضاف: تسلط المسابقة الضوء على الهوية الوطنية والتراث الثقافي في قالب مرئي يهدف إلى تأصيل القيم والمبادئ العمانية في ظل الثورة التكنولوجية حفاظا على الموروث والهوية وتشجيعا للشباب والدفع بهم للبحث في خبايا هذا المكنونة الزاخرة بالتنوع والأصالة.
كما تم خلال الحفل عرض الأعمال المشاركة وإعلان النتائج، حيث حصل عمل (إرث) للفريق المكون من عدنان بن بشير دهيش وحمود بن حامد كوفان على المركز الأول وحصل عمل (صناعة المجامر) للفريق المكون من خالد بن سعيد سعد بيت قارش وأحمد بن عارف بيت الشريطان وحمود بن حامد كوفان وخالد بن بخيت العمري على المركز الثاني وحصل عمل (الخنجر العماني) للفريق المكون من إياد بن محمد اليافعي وصالح بن علي الشحري وعبدالله بن مسلم المهري على المركز الثالث، كما حصل عمل ( دهان) للفريق المكون من ريم بنت محمد الصباحي وإبراهيم بن خلفان الشبيبي وخيرية بنت سليم اليحمدي وموزة بنت سعيد الدوحاني على جائزة تشجيعية.
في ختام الحفل قام راعي الختام بتوزيع الجوائز على الفرق الفائزة بالمراكز الأولى وتكريم اللجنة المحكمة للمسابقة متمثل في كل من محمد السليمي المهري وحسين المشهور باعمر والمخرج مسلم تبوك، وتكرم المتعاونين في إنجاح المسابقة، وقدم الدكتور مدير عام مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة هدية تذكارية لراعي المناسبة.