المتحف الوطني يوقع مذكرة تفاهم مع نظيره النيبالي

وقع المتحف الوطني أمس مذكرة تفاهم في المجالين الثقافي والمتحفي مع المتحف التاريخي الوطني في جمهورية نيبال الديمقراطية الاتحادية، بمقر المتحف الوطني، وقع المذكرة من الجانب العماني جمال بن حسن الموسوي، مدير عام المتحف الوطني، ومن الجانب النيبالي جايا رام شريسثا، مدير المتحف التاريخي الوطني.
تهدف مذكرة التفاهم إلى ترسيخ مبادئ التعاون بين الطرفين فيما يتعلق بتطوير الفعاليات الثقافية والمتحفية ذات الاهتمام المشترك، وتوطيد العلاقة بين الطرفين من خلال التعاون المشترك المتمثل في تبادل الخبرات، وتقديم الخدمات الاستشارية التخصصية، والتأكيد على تعزيز التعاون الاجتماعي، والفهم المتبادل لثقافة حضارة البلدين.
وتتضمن المذكرة التعاون في عدد من المجالات منها مجالات تبادل الخبرات بين الطرفين في تطوير العمل المتعلق بالمتاحف، و التدريب المهني المتبادل لموظفي كلِّ طرف في مقر الطرف الآخر، وتطوير الآليات الملائمة المرتبطة بخدمات الزوار، والبرامج التعليمية، والحفظ الوقائي، والصون، وتطوير سلسلة من البرامج المتبادلة بين الطرفين لتخدم مجالات التعاون المتبادل، وتعزيز الجوانب الثقافية، والحضارية بين البلدين.
كما يتعاون الطرفان في مجال الأنشطة الثقافية، والمعارض من خلال تطوير المعارض المشتركة، والمعروضات، من قِبَل خبراء في كلا البلدين، وتطوير برامج لتحسين مهارات أمناء المتاحف والعاملين في المجالات المتحفية الأخرى، وعرض وترويج المتحف الوطني للفئات المستهدفة في جمهورية نيبال الديموقراطية الاتحادية من خلال استضافة الطرف الثاني للنشاطات والفعاليات ذات الصلة بالطرف الأول، ومنها الندوات، والمحاضرات، وعرض وترويج المتحف التاريخي الوطني النيبالي للفئات المستهدفة في السلطنة من خلال استضافة الطرف الأول للنشاطات والفعاليات ذات الصلة بالطرف الثاني، ومنها الندوات، والمحاضرات، وتبادل المعروضات بصفة دورية بين الطرفين وفق جدول زمني يتمُّ الاتفاق عليه.