البحرية السلطانية العمانية تحتفل بخروج سفينتها «الباطنة» من الخدمة

أقامت البحرية السلطانية العمانية صباح أمس احتفالًا بمناسبة خروج سفينتها «الباطنة» من الخدمة، وقد رعى الاحتفال الذي أقيم بقاعدة سعيد بن سلطان البحرية اللواء الركن بحري عبدالله بن خميس الرئيسي قائد البحرية السلطانية العمانية.
في بداية الاحتفال أدَّت ثلة من حرس الشرف التحية العسكرية لراعي المناسبة، الذي قام بتفتيش الصف الأمامي من طابور حرس الشرف، بعدها قام اللواء الركن بحري قائد البحرية السلطانية العمانية بمصافحة طاقم السفينة.
وبهذه المناسبة، ألقى اللواء الركن بحري قائد البحرية السلطانية العمانية، كلمة أشار فيها إلى مآثر هذه السفينة، وما أحدثته من نقلة نوعية في مسيرتها الحافلة بالعمل والإنجاز دامت قرابة ثلاثة عقود، وإسهاماتها المقدرة في تنفيذ الواجبات المنوطة بها إلى جانب مثيلاتها من السفن الأخرى في حماية المياه الإقليمية العمانية، واستتباب الأمن، وبسط الاستقرار، وضمان سلامة الملاحة البحرية، كما أشاد قائد البحرية السلطانية العمانية في كلمته بالقادة والضباط والأفراد الذين عملوا على ظهر هذه السفينة، وبجهودهم التي بذلوها والأعمال الجليلة التي نفذوها من خلالها، مؤكدًا أن بحار السلطنة ومراسي القواعد البحرية ستبقى وفية لهذه السفينة، وأن ذكراها ستبقى في مخيلتنا جميعًا كلما أبحرنا على متن سفن البحرية السلطانية العمانية الأخرى، وأثناء تنفيذ التمارين والدوريات البحرية، وستكون بإذن الله مبعث فخر، نستلهم منها العزيمة والإصرار لتقديم المزيد من التضحية والفداء لهذا الوطن.
بعد ذلك، بدأت مراسم خروج السفينة «الباطنة» من الخدمة، حيث تم إنزال الأعلام مصحوبًا بنغمات الخروج من الخدمة، بعدها قام قائد السفينة بتسليم علم السفينة لقائد البحرية السلطانية العمانية.
وفي الختام، قام اللواء الركن بحري قائد البحرية السلطانية العمانية راعي المناسبة بتكريم عدد من القادة السابقين للسفينة تقديرًا لما قدموه من أدوار جليلة لخدمة هذا الوطن المعطاء.
حضر الاحتفال عدد من كبار الضباط بالبحرية السلطانية العمانية، وعدد من كبار الضباط المتقاعدين، وعدد من الضباط وضباط الصف والأفراد، وعدد من طاقم السفن في أسطول البحرية السلطانية العمانية.