بث مباشر لقسطرة قلب في المستشفى السلطاني لمؤتمر طب القلب التداخلي بدبي

لحالة تعاني من تضيق في الشريان التاجي –

امتدادا للإنجازات النوعية في مجال علاج أمراض القلب والأوعية الدموية وتواصلا للجهود والنجاحات التي يحققها المركز الوطني لطب وجراحة القلب ممثلاً بقسم قسطرة القلب بالمستشفى السلطاني، وتأكيدا للمكانة التي يحظى بها المركز ضمن المراكز المتخصصة في طب وجراحة القلب، فقد تم اختيار المركز الوطني لطب وجراحة القلب ليكون أحد المشاركين الرئيسيين في المؤتمر الخليجي لطب القلب التداخلي (GIS) الذي أقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة بمدينة دبي خلال شهر نوفمبر الماضي. هدف المؤتمر إلى توفير منصة لمناقشة أهم التطورات والمستجدات في مجال علاج أمراض الأوعية القلبية وتعزيز التعاون في مجال علوم أمراض القلب والأبحاث الإكلينيكية، كما ناقش المشاركون في هذا الحدث الذي يغطي منطقة الخليج العربي الانتشار المتنامي لأمراض القلب، وشددوا على أهمية دور المؤتمر في رعاية الحوار وتبادل الخبرات على هذا الصعيد، ودعا المؤتمر إلى ضرورة تعزيز الوعي العام.
المشاركة جاءت عن طريق بث حي ومباشر لحالة تعاني من تضيق في أحد الشرايين التاجية من مختبر قسطرة القلب بالمستشفى السلطاني، وقد تكللت العملية بالنجاح والتي أجريت تحت إشراف فريق طبي متكامل ضم كلا من الدكتور محمد بن بركات الريامي استشاري أول أمراض القلب ورئيس قسم طب القلب وكذلك الدكتور سعيد عبدالرحمن سابق استشاري أول أمراض القلب وفريق التخدير والتمريض وتقنيي القلب، حيث تم عرض الخبرة الكبيرة والثقة التي يتمتع بها الكادر الطبي في المركز في علاج مثل هذه الحالات واستعراض أحدث الطرق المتبعة لعلاجها ومشاركة هذه الخبرة مع الخبرات الدولية المشاركة في المؤتمر مع العلم أن المركز يقوم بجميع ما توصل إليه الطب الحديث من تداخلات تشخيصية وعلاجية في مجالاته الثلاثة وهي اعتلال الشرايين والصمامات عند الكبار والعيوب الخلقية والتشريحية عند الأطفال والبالغين واعتلال كهرباء القلب.
ففي عام 2018 قام المركز بعمل ما يقارب 6540 قسطرة منها 4926 قسطرة في مجال اعتلال الشرايين عند الكبار توزعت بين 3239 قسطرة تشخيصية و1687 قسطرة علاجية في هذا المجال، كما قام المركز بعمل أكثر من 754 قسطرة في مجال العيوب الخلقية والتشريحية، منها 434 قسطرة تشخيصية و319 قسطرة علاجية، أما في مجال اعتلال كهرباء القلب فقد قام المركز بعمل 906 عمليات قسطرة توزعت بين حوالي 303 تشخيصية لكهرباء القلب. كما تم زراعة ما يزيد عن 286 من الأجهزة المنظمة للقلب خلال هذه الفترة. تمت جميع هذه التداخلات بنجاح يضاهي ما هو عليه المراكز المتقدمة في الدول الغربية وبأدنى مستوى من المضاعفات. الجدير بالذكر أن المركز متمثلا بقسم قسطرة القلب قد شارك بنجاح بنقل مباشر أيضا في المؤتمر الدولي لعلاج حالات انسدادات الشرايين التاجية المزمنة (TOBI) الذي أقيم في سبتمبر 2016 في جمهورية إيطاليا وأيضاً في المؤتمر الدولي لعلاج حالات عيوب القلب الخلقية والتشريحية. (CSI) المقام في دولة الإمارات العربية المتحدة- دبي في أبريل 2017.