شركات التأمين: القطاع واعد ومهيأ للنمو خلال الفترة المقبلة

تباين نتائج الأشهر التسعة الأولى من العام –
دراسة طرح منتجات جديدة وزيادة الحصص السوقية وفتح مجالات أكبر لزيادة الدخل –
كــــــــتبت : شمسة الريامية –

أعلنت شركات التأمين المدرجة في سوق مسقط للأوراق المالية مؤخرًا عن نتائجها المالية خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، وحققت عدة شركات أرباحًا جيدةً، بينما ظل البعض الآخر يعاني من ضغوط في بيئة الأعمال خاصة مع تعرض عائدات الأسهم والعقارات لضغوط السوق، وأشارت عدة شركات إلى توجهها لمجالات عمل جديدة لإيجاد مصادر أخرى للدخل مثل: التأمين على أساطيل السيارات والبيع بالتجزئة وغير ذلك من المجالات، وبشكل عام يستعد قطاع التأمين لمتغيرات إيجابية مهمة خلال الفترة المقبلة بعد اعتماد الهيئة العامة لسوق المال وثيقة التأمين الصحي الموحدة في إطار الاستعدادات لتطبيق التأمين الصحي على العاملين بالقطاع الخاص.
وبلغت أرباح ظفار للتأمين 2.25 مليون ريال مقارنة بـ1.97 مليون ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي. وبلغ إجمالي قيمة الدخل من الاستثمار 1.68 مليون ريال بنهاية سبتمبر الماضي مقارنة بـ1.13 مليون ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي. وقالت الشركة في الموقع الإلكتروني لسوق مسقط للأوراق المالية إنها سوف تستمر في انتهاج سياستها الاستثمارية الحكيمة في اختيار مكونات أصول المحفظة ذات المخاطر المنخفضة، واستثمارات تتمتع بسهولة التحول إلى نقد.
أما إجمالي الأقساط المكتتبة بنهاية سبتمبر الماضي بلغت 36.12 مليون ريال، مسجلة بذلك ارتفاعًا بنسبة 9.3% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي التي بلغت 32.99 مليون ريال. أما صافي أرباح نتائج اكتتاب التأمين بلغت 5.68 مليون ريال في التسعة الأشهر الأولى من العام الجاري مقارنة بـ6.45 مليون ريال خلال الفترة نفسها من السنة الماضية.

مسقط للتأمين

ارتفعت إجمالي الأقساط لشركة مسقط للتأمين بنسبة طفيفة 0.2%، وبلغت 15.602 مليون ريال بنهاية سبتمبر الماضي مقارنة بـ15.568 مليون ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
أما إجمالي أعمال التأمين العام من الأقساط المكتتبة بلغت 12.343 مليون ريال خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري مقارنة بـ14.128 مليون ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي، ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى تباطؤ النمو الاقتصادي وانخفاض أسعار الأقساط بسبب المنافسة الشديدة. بينما بلغت إجمالي الأقساط المكتتبة من التأمين على الحياة والتأمين الصحي بلغت 3.259 مليون ريال بنهاية سبتمبر الماضي مقارنة بـ1.439 مليون ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي. بينما انخفضت نتائج الاكتتاب إلى 1.612 مليون ريال من 2.645 مليون ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وأوضحت الشركة في تقريرها المالي أنها تواصل خطة النمو والاستدامة في تدريب وتأهيل القوى المدربة، وتوسعة شبكة فروعها، ولذلك سجلت المصاريف العامة والإدارية ارتفاعًا بنسبة 6%، وبلغت 2.306 مليون ريال خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري مقارنة بـ2.172 مليون ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
أما إيرادات الاستثمارات فقد ارتفعت بنسبة 53% وبلغت 888 ألف ريال بنهاية سبتمبر الماضي مقارنة بـ580 ألف ريال، ويعود ذلك إلى الأرباح غير محققة من محفظة الأسهم المحلية.

شركة التأمين العربية فالكون

وحققت إجمالي أقساط التأمين لشركة التأمين العربية فالكون نموًا بنسبة 3% في نهاية سبتمبر الماضي، وبلغت 387 مليون ريال مقارنة بـ375 مليون خلال الفترة نفسها من العام الماضي، حيث شكل التأمين الصحي 36% من إجمالي الأقساط، يليه تأمين المركبات بنسبة 26%. وبلغت إجمالي الأقساط المكتتبة 12.3 مليون ريال بنهاية سبتمبر الماضي مقارنة بـ12.64 مليون ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي. وحققت أرباح الاكتتاب نمو بنسبة 11% وبلغت 2.09 مليون ريال خلال تسعة أشهر الأولى من العام الجاري مقارنة بـ1.88 مليون ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي. أما أرباح الشركة بعد الضريبة فقد بلغت 678 ألف ريال بنهاية سبتمبر الماضي مقارنة بـ534 ألف ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي مسجلة ارتفاعا بنسبة 27%.

العمانية القطرية للتأمين

وبلغ إجمالي أقساط التأمين المكتتبة لشركة العمانية القطرية للتأمين 24.62 مليون ريال بنهاية سبتمبر الماضي، منخفضة بنسبة 1% مقارنة الفترة بنفسها من العام الماضي، وذلك نتيجة التخلص من بعض الحسابات الجالبة للخسائر.
أما بالنسبة للإيرادات الاكتتاب فقد ارتفع بنسبة 9% وبلغ 2.5 مليون ريال عماني مقارنة بـ2.3 مليون ريال بنهاية سبتمبر 2018. بينما انخفضت إيرادات الاستثمار بنسبة 11% وبلغت 850 ألف ريال خلال التسعة أشهر الأولى من السنة الحالية مقارنة بـ957 ألف ريال في الفترة نفسها من العام الماضي، ويعود السبب الرئيسي في هذا الانخفاض إلى الخسارة في بيع استثمار بقيمة 164 ألف ريال نتيجة تدني أداء الأسهم العادية المدرجة. بينما ارتفع صافي أرباح الشركة بعد الضريبة بنسبة 2% بنهاية سبتمبر الماضي، وبلغ 1.34 مليون ريال.
وقالت الشركة في الموقع الإلكتروني لسوق مسقط للأوراق المالية: إنها ستزيد من أعمالها في مجال المركبات وخاصة الأساطيل، كما ستعمل على زيادة نشاطها في البيع المباشر بالتجزئة عبر فروع جديدة ومنصة إلكترونية. موضحة أنها ستستخدم فائض الأموال في الودائع والسندات الثابتة لتحقيق دخل ثابت.

الرؤية للتأمين

بلغت أرباح شركة الرؤية للتأمين خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري 1.24 مليون ريال مقارنة بـ1.47 مليون ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي. أما إجمالي الأقساط المكتبة فقد انخفضت بنسبة 7.40% وبلغت 18.91 مليون ريال مقارنة بـ20.41 مليون ريال في سبتمبر 2018. وبلغ صافي الأقساط المكتتبة 6.16 مليون ريال بنهاية سبتمبر الماضي مقارنة بـ6.85 مليون ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي. بينما ارتفعت أرباح الشركة من الاستثمار 81 مليون ريال بنهاية سبتمبر الماضي مقارنة بـ59 مليون ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

العمانية المتحدة للتأمين

حققت العمانية المتحدة للتأمين أرباحًا بلغت 1.66 مليون ريال بنهاية سبتمبر الماضي مسجلة بذلك انخفاضا بنسبة 45.6% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وبلغ إجمالي الدخل من الأقساط التأمينية 25.43 مليون ريال بنسبة انخفاض 13.4%.
وبالنسبة لاستثمارات الشركة، فقد تم توجيهها في أسواق الأسهم والاستثمارات ذات العائد الثابت، ولذلك بلغت إجمالي الأموال المستثمرة في الودائع البنكية والسندات 51.2 مليون ريال، إذ تشكل 80.9% من إجمالي المحفظة الاستثمارية. كما ستقوم الشركة خلال الفترة المتبقية من العام بإيجاد مصادر أخرى للدخل والعمل على البحث عن منتجات جديدة، ومراجعة حصص منتجاتها التأمينية، وبيع بعض الأسهم التي تحقق أرباح وتحسن من نتائج الاستثمار.

المدينة تكافل

وتمكنت المدينة تكافل من تحقيق نمو جيد بنهاية سبتمبر الماضي، وبلغت 21% في إجمالي مساهمات الاكتتاب مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حيث بلغت إجمالي مساهمات اكتتاب الشركة 29.4 مليون ريال خلال الربع الثالث من العام مقارنة بـ24.3 مليون ريال مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وقد واصلت الشركة تسجيل نمو مستقر مع تعزيز احتياطاتها من خلال تطبيق نظام الاعتماد الفصلي الاكتواري لاحتياطات مطالبات الشركة. وبلغ فائض اكتتاب عمليات التكافل قبل احتساب دخل الاستثمار وحصة المضارب ورسوم الوكالة 3.4 مليون ريال خلال الربع الثالث من العام الجاري مقارنة بـ3.1 مليون ريال في الفترة نفسها من العام الماضي، محققة بذلك نموا بنسبة 10% في فائض الاكتتاب، وذلك يعود إلى سياسة الاكتتاب الجيدة، واتباع افضل سياسات المخاطر التي اعتمدتها الشركة وترتيبات إعادة التأمين ذات الجودة العالية.
وقالت الشركة: إن بيئة الاستثمار ما زالت تمثل عائقًا مع تعرض عائدات الأسهم والعقارات لضغوط السوق، ومع ذلك فقد تمكنت الشركة من إدارة استثماراتها بحكمة وارتفعت إيراداتها الاستثمارية بنسبة 26% لتبلغ 858 ألف ريال مقارنة بـ682 خلال الفترة نفسها من العام الماضي. وستواصل الشركة البحث عن فرص متنامية داخل مساحة الاستثمار الإسلامي لتحسين دخل الاستثمار بما يتماشى مع الرغبة في المخاطرة لدى الشركة.

التأمين الأهلية

بلغت أرباح التأمين الأهلية خلال التسعة أشهر من العام الجاري قبل الضريبة 3.70 مليون ريال مقارنة بـ3.52 مليون ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي، مسجلة بذلك نموًا بنسبة 5%. وحققت الشركة إيرادات من الاستثمار بلغت 1.24 مليون ريال بنهاية سبتمبر الماضي مقارنة بـ1.27 مليون ريال خلال الفترة نفسها من عام 2018. حيث تتبنى الشركة سياسة استثمارية حكيمة تأخذ في الاعتبار التقليل من المخاطر التي تتعرض لها الأصول ذات الجودة الائتمانية العالية، الأمر الذي يسهم بدوره في التقليل من التقلبات في عائدات المحفظة الاستثمارية، حيث تتألف معظم أصول المحفظة الاستثمارية للشركة من استثمارات منخفضة المخاطر وسائلة مع التركيز المطلوب على الجدول الزمني لسداد الأصول والخصوم.
وأكدت الشركة في تقريرها المالي على مواصلة جهودها في استقطاب المواهب والكوادر الوطنية، والعمل على تطويرها وتنميتها، إذ بلغت نسبة التعمين في الشركة حوالي 76% متجاوزة بذلك نسبة التعمين المفروضة على قطاع التأمين والبالغة 75%.

الوطنية للتأمين على الحياة والعام

حققت الوطنية للتأمين على الحياة والعام أرباحًا جيدة خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري وبلغت 7.3 مليون ريال، مرتفعة بنسبة 1% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وارتفعت إجمالي الأقساط المكتتبة بنسبة 8% لتصل إلى 118.2 مليون ريال مقارنة بـ109.5 مليون ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
كما ارتفع دخل الشركة من الاستثمار بنسبة 17% وبلغت 2.3 مليون ريال مقارنة مع مليونين خلال الفترة نفسها من عام 2018. ويعود ارتفاع إيرادات الشركة من الاستثمارات نتيجة استراتيجيتها الاستثمارية المتمثلة بتغيير استثماراتها مع زيادة تخصيص السندات ذات العوائد المرتفعة في محفظة استثماراتها.

تكافل عمان

حققت تكافل عمان نموًا بنهاية سبتمبر الماضي بنسبة 11%، وبلغت أرباحها خلال الربع الثالث فقط 344.4 ألف ريال مقارنة ب26.7 ألف ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وقد بدأت الشركة بتنويع استثماراتها، وذلك عن طريق الاستثمار في الصكوك الإسلامية خلافا على النهج السابق والقائم على استثمار إيداعات الوكالة لدى البنوك. كما قامت الشركة بتعديل أولويات الجمع بين الوثائق وفقًا لاستراتيجيتها بحيث يتم التركيز على تنويع محفظة المخاطر التكافلية بهدف التقليل من التعرض لمخاطر تكافل المركبات.
وترى الشركة أن قطاع التأمين واعد ومهيأ للنمو خلال الفترة المقبلة، حيث اعتمدت الهيئة العامة لسوق المال وثيقة التأمين الصحي الموحدة، وهي الآن في مرحلة انتقاء الشركات التي ستمنح رخصة إبرام تلك الوثيقة.