تدفــق كبير للسياح بدمــاء والطائيين خـلال إجــازة العيــد الوطني

دماء والطائيين – أحمد المعمري –

شهدت ولاية دماء والطائيين تدفقاً غفيرًا لأفواج من السياح على مختلف مواقعها خلال فترة إجازة العيد الوطني وذلك لما تتميز به الولاية من مقومات سياحية تجمع بين مياه الأودية الجارية والجبال الشاهقة والتلال المتفرقة وأشجار النخيل.
حيث شهد متنزه الغبرة الطبيعي إقبالاً كبيراً من السياح الذي يتوافدون من مختلف ولايات السلطنة. المتنزه يشتمل على مواقع مميزة من الجلسات على ضفاف الوادي كما يتفرد بمساحاته الواسعة على طول الوادي توفر أريحية للعائلات لقضاء وقت ممتع مع أفرادها، كما يسهل حركة دخول وخروج السياح من الموقع دون أي ازدحام مروري.
وفي متنزه الشخرة الطبيعي كان الحضور كثيفًا من قبل السياح لتوفر عدد من الاستراحات والجلسات المهيئة من قبل وزارة السياحة ويجد فيها السائح راحته لمشاهدة تدفق مياه الوادي من أعالي الجبال.
كما شهد موقع سموط السياحي زيارات متنوعة لوفرة المياه في البرك المائية التي توفر مساحات واسعة لمحبي السباحة وهواة المغامرات حيث يدخل السائح في طريق جبلي لمسافة تصل إلى ثلاثة كيلومترات للوصول إلى الموقع كما يأخذك الموقع في طريقه الجبلي إلى منطقة صومحان السياحية التي تمتاز بأشجار النخيل وتوفر البرك المائية على مدخلها.
التخييم على ضفاف مياه الوادي من الممارسات التي باتت حاضرة في أودية دماء والطائيين لتجد إقبالًا يفضلها البعض لتوفر المياه وهدوء المكان وتلطف الأجواء خلال هذه الفترة من السنة.