يلتقي منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم غدا الاثنين نظيره السعودي في الجولة الثالثة والأخيرة

العمانية: يلتقي منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم غدا الاثنين نظيره السعودي في الجولة الثالثة والأخيرة من دوري المجموعات ضمن المجموعة الثانية من بطولة كأس الخليج العربي لكرة
القدم المقامة بالدوحة في تمام الساعة التاسعة مساء بتوقيت السلطنة على استاد عبدالله بن خليفة بالدحيل.
ويتصدر منتخبنا مجموعته بأربع نقاط بعد أن تعادل سلبيا في المباراة الأولى أمام المنتخب البحريني وحقق الفوز مساء أمس أمام المنتخب الكويتي ١/٢ ويسعى منتخبنا للفوز في اللقاء وضمان تأهله للدور نصف النهائي من البطولة في صدارة المجموعة.
وقال مدرب منتخبنا الوطني الهولندي أروين كومان في المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة : “ليس هناك أي استعداد خاص لهذه المواجهة، لدينا يوم واحد فقط للمباراة، نحن نعلم أن المنافسة بهذا الشكل لحظة مشاركتنا في البطولة والأهم بالنسبة لنا أن يكون اللاعبين جاهزين من جميع  النواحي”.
وأضاف: “قمنا ببعض التمارين الخفيفة في الصالة الرياضية للفندق لان اللاعبين يحتاجون لذلك، وسنقيم فيما بعد حالتهم من ناحية الجاهزية، لدينا 23 لاعبا لمواجهة أفضل الخصوم في البطولة”.
وتابع: قمنا ببعض التغييرات على التشكيلة الأساسية مقارنة بمباراة الكويت، وسأتحدث مع الطاقم الفني بخصوص اللاعبين، شاهدت عدة مقاطع للمنتخب السعودي، وبعد دراستها بتعمق سأقرر ما هي التشكيلة الأساسية أو طريقة اللعب التي سنبدأ بها”.
من جانبه أكد مهاجم منتخبنا الوطني سعيد الرزيقي أن اللاعبين لن يتأثروا بدخول مواجهة السعودية بفرصتي الفوز والتعادل على حد سواء .. وقال : ” هي مباراة صعبة، ونحن نلعب بفرصتين ويجب أن ندخل المباراة بتركيز عالٍ جدا”.
وتقام  كل مباريات المجموعتين في نفس اليوم وتبدأ باللقاء المهم الذي يجمع المنتخب القطري والمنتخب الإماراتي على استاد خليفة الدولي ويسعى الفريقان للفوز وحسم بطاقة التأهل الثانية من المجموعة الأولى بعد ضمان المنتخب العراقي تأهله ويجمع اللقاء الثاني على استاد عبدالله بن خليفة بالدحيل العراق واليمن الذي ودع المنافسات رسميا.
وقال مدرب المنتخب القطري فليكس سانشيز في المؤتمر الصحفي الذي يسبق مواجهة الإمارات : “ الفوز بهذه المباراة الوسيلة الوحيدة التي نفكر
بها لبلوغ نصف النهائي، ستكون مباراة صعبة ونحن نشعر بثقة كبيرة ”.
من جانبه قال مدرب منتخب الإمارات فان مارفيك : “نحن نعلم ما علينا القيام به وهو واحد لا غير الفوز في هذه المباراة”.
وأضاف مارفيك: “مشروعنا بدأ منذ أشهر مع لاعبين جدد، لكن هناك تطورا إيجابيا رغم قصر فترة الإعداد، وأعلم أن الفوز سيوصلنا للجولة القادمة رغم أفضلية قطر”.
وحول اللقاء الثاني بين العراق واليمن قال المدرب العراقي كاتنيتش : المنتخب اليمني لا يبدو بتلك السهولة، وهو يبحث عن رد الاعتبار ولديهم لاعبون جيدون.
من جانبه قال المدرب اليمني سامي النعاش : المباراة القادمة مهمة والمنتخب اليمني حريص على الحضور بشكل ملفت، وهي فرصة ثمينة لإعادة التوازن والمباراة ليست تحصيل حاصل.
وفي المجموعة الثانية يلتقي الكويت مع البحرين على استاد خليفة الدولي في مواجهة حاسمة يسعى الفريقان من أجل الفوز والتأهل لنصف النهائي وقال مدرب منتخب الكويت ثامر عناد في المؤتمر الصحفي إن المباراة القادمة مع منتخب البحرين تعتبر نهائي مبكر والبحرين فريق قوي، ولكن لدي ثقة في اللاعبين، والقدرة على العودة لسكة الانتصارات”.
من جانبه قال مدرب منتخب البحرين هليو سوزا “إن فريقه يحاول أن يستعد بما لديه من إمكانيات تواجه لاعبي الكويت الذين يتميزون بالشراسة”.
وأوضح: “جئنا من أجل التجربة والفوز والتتويج، علينا دائما أن نكون في أعلى المستويات ونستغل مميزات القوة لدينا”.