الإيرلندي إيون كيث بطلا لتحدّي الجري الجبلي العالمي.. والخاطري ثانيا

شهدت مشاركة حوالي 2000 عداء من 70 دولة بينهم 903 عدائين عُمانيين –

اختتمت مساء أمس فعاليات النسخة الثانية من تحدّي الجري الجبلي العالمي 2019- سلطنة عُمان بتتويج العداء الإيرلندي أيون كيث بلقب النسخة الثانية وذلك بعدما تمكن من قطع المسافة الأطول في السباق بطول 170 كيلومتراً بدون توقف محققاً زمنا قدره 36 ساعة و56 دقيقة و29 ثانية، فيما حل العداء المتألق العُماني حمدان بن حمود الخاطري في المركز الثاني في الترتيب العام للبطولة بزمن وقدره 38 ساعة و 56 دقيقة و48 ثانية والذي يعتبر إنجازا جديدا يسجل باسم السلطنة ويضاف إلى سلسلة النجاحات والإنجازات المشرفة في واحدة من أقوى وابرز البطولات العالمية للجري الجبلي. وقد شهد اليوم الختامي من الفعالية إقامة سباقات الأطفال والمبتدئين لمسافة 10 كيلومترات و 5 كيلومترات و2 كيلومتر، والتي قطع خلالها المشاركون تلك المسافات انطلاقا وانتهاء بولاية الحمراء مرورا عبر العديد من المناظر الساحرة لسلسلة جبال الحجر، والقرى القديمة، ومزارع النخيل الظليلة. وفي الختام الفعالية قام راعي الحفل سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد بن هلال السعدي، محافظ الداخلية بتتويج الأبطال الفائزين بفئات السباق المختلفة بالميداليات، وذلك في الحفل الختامي الذي أقيم في قرية السباق بولاية الحمراء والذي تخلله العديد من الفقرات والفعاليات الرائعة الممزوجة بأهازيج الفنون الشعبية التقليدية وكرم الضيافة العُمانية الأصيلة.
حيث شارك في نسخة هذا العام حوالي 2000 عداء من 70 دولة تفاوتت أعمارهم من 6 سنوات وحتى 87 سنة للتنافس في فئات السباق المختلفة، من بينهم حوالي 903 عدائين عُمانيين و219 عداءة عُمانية وبنسبة 52% من إجمالي المشاركين، واستقطبت مجموعة من العدائين المحترفين والمغامرين الشغوفين بهذه الرياضية من السلطنة وخارجها والدين قدمت لهم مغامرة استثنائية ومنحتهم فرصة رائعة لاستكشاف أعالي القمم الجبلية والاستمتاع بجمال طوبوغرافية التضاريس عبر مسارات السباق المليئة بالإثارة والتحدّي والتي تمر خلال عدد من القرى والأودية العميقة، ومزارع النخيل.

المسافات الطويلة

في سباق «جبل شمس» بطول 170 كيلومترا توّج العداء الإيرلندي بلقب النسخة الثانية من تحدّي الجري الجبلي العالمي 2019- سلطنة عُمان وذلك بعدما تمكن من قطع المسافة الأطول في السباق بطول 170 كيلومتراً محققاً زمنا وقدره 36 ساعة و56 دقيقة و29 ثانية، بعدما شهد السباق منافسات قوية ومليئة بالتحدّي مع العداء العُماني حمدان الخاطري صاحب المركز الثاني في الترتيب العام للبطولة بزمن وقدره 38 ساعة و 56 دقيقة و48 ثانية والذي تمكن من تصدر مجريات السباق في اليوم الأول، ليحصد العداء الفرنسي أدريان ليبريتون المركز الثالث في فئة الذكور بزمن وقدره 43 ساعة و41 دقيقة و29 ثانية، والعداء محمد المحاربي في المركز السابع في الترتيب العام والخامس في فئة الذكور بزمن وقدره 44 ساعة و12 دقيقة و13 ثانية فيما حل العداء العُماني خصيف الزكواني في المركز العاشر في الترتيب العام والثامن في فئة الذكور بزمن وقدره 48 ساعة و16 دقيقة و42 دقيقة. وأما بالنسبة لفئة الإناث تمكنت العداءة اليابانية كوري نيوا من تحقيق المركز الأول في فئة الإناث والثالث في الترتيب العام بزمن وقدره 41 ساعة و 29 دقيقة و13 ثانية وفي المركز الثاني تمكنت العداءة السويسرية أنيتا ليمان من الوصول لخط النهاية بزمن وقدره 42 ساعة و6 دقائق و49 ثانية فيما حلت العداءة الروسية في المركز الثالث بزمن وقدره 43 دقيقة و7 دقائق و26 ثانية. وفي ترتيب العدائين العُمانيين في سباق 170كيلومترا تصدر الخاطري العدائين العُمانيين تلاه العداء محمد المحاربي ثانياً وخصيف الزكواني ثالثا.
وفي سباق «الجبل الأخضر» بطول 130 كيلومترا تصدر العدائون الفرنسون منصة الصدارة ففي المركز الأول تمكن العداء رومان أوليفر من تصدر الترتيب محققاً زمناً وقدره 18 ساعة و18 دقيقة و46 ثانية فيما تمكن زميله العداء جوليان شورير من الوصول للمركز الثاني محققاً زمناً وقدره 20 ساعة و29 دقيقة و4 ثواني والعداء سيب تشايناو ثالثاً بزمن وقدره 21 ساعة و5دقائق و6 ثواني، فيما تمكن العداء العُماني صالح السعيدي من تحقيق المركز الرابع قاطعاً مسافة السباق في زمن وقدره 21 ساعة و13 دقيقة و29 ثانية. وفي فئة الإناث تمكنت العداءة الإيطالية فرانشيسكا كانبا من الظفر بالمركز الأول بزمن وقدره 26 ساعة و11 دقيقة و43 ثانية فيما حلت العداءة الأمريكية ميري جون إدواردز في المركز الثاني بزمن وقدره 26 ساعة و18 دقيقة و6 ثوان وفي المركز الثالث العداءة الفرنسية كاثلين ليجوين محققة زمناً وقدره 27 ساعة و40 دقيقة و9 ثوان. وفي سباق «الحمراء» بطول 50 كيلومترا توّج العداء النيبالي بهيم بهادور بالمركز الأول بعدما تمكن من قطع مسافة السباق في زمن وقدره 5 ساعات و26 دقيقة و22 ثانية وفي المركز الثاني حل العداء الألماني مورتيز محققا زمنا وقدره 5 ساعات و38 دقيقة و30 ثانية فيما حل العداء العُماني جمال الحاتمي في المركز الثالث بزمن وقدره 5 ساعات و47 دقيقة و48 ثانية والعداء سامي السعيدي رابعاً بزمن وقدره 5 ساعات و58 دقيقة و56 ثانية فيما تمكن العداء معاذ الشريقي من الوصول لخط النهاية بزمن وقدره 6 ساعات و11 دقيقة و56 ثانية في المركز الخامس. وفي فئة الإناث احتلت العداءة النيبالية سونمايا بودها المركز الأول بزمن وقدره 6 ساعات و12 دقيقة و26 ثانية وفي المركز الثاني العداءة البريطانية هولي بيج محققة زمناً وقدره 6 ساعات و34 دقيقة و18 ثانية وفي المركز الثالث العداء النيبالية ميرا راي بزمن وقدره 6 ساعات و43 دقيقة و8 ثوان.

سباقات الأطفال والمبتدئين

أما بالنسبة لسباقات الأطفال والمبتدئين والتي شهدت إقبالاً ومشاركة واسعة من المتسابقين من مختلف الفئات العمرية، حيث شهد سباق 10 كيلومترات مشاركة حولي 216 متسابقا من بينهم 69 متسابقة من 29 جنسية من مختلف دول العالم، ليتمكن العداء محمود الصبحي من الظفر بالمركز الأول بعدما تمكن من قطع مسافة السباق في زمن وقدره 51 دقيقة و36 ثانية وفي المركز الثاني العداء الفرنسي بول بنهايون بزمن وقدره 52 دقيقة و43 ثانية، فيما جاء في المركز الثالث العداء سرحان الهطالي بزمن وقدره 52 دقيقة و12 ثانية. وأما في سباق 5 كيلومترا والذي شهد مشاركة حوالي 125 متسابقاً حصد العداء محمود الفهدي على المركز الأول وفي المركز الثاني العداء مجيد احتشام بزمن وقدره 26 دقيقة و39 ثانية والعداء الزير السيابي ثالثا بزمن وقدره 27 دقيقة و25 ثانية. وبالنسبة لسباق 2 كيلومتر والذي شهد مشاركة أكثر من 600 متسابق تراوحت أعمارهم بين 6 سنوات إلى 13 سنة، جاء في المركز الأول الطفل الخليل العمري بزمن 11 دقيقة وفي المركز الثاني الطفل عبدالله الهطالي بزمن 11 دقيقة و4 ثوان فيما جاء في المركز الثالث محمد العمري بفارق ثانية واحدة.
وشهدت النسخة الثانية من الفعالية تضافر عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة من أجل إنجاح هذا الحدث الرياضي العالمي وإخراجه بالصورة التي تعمل على استقطاب ودعم السياحة المحلية والرياضية والاقتصاد الوطني، منها قوات السلطان المسلحة بكافة تشكيلاتها، وإدارة وزارة السياحة فرع الداخلية، وشرطة عمان السلطانية، والهيئة العامة للدفاع المدني، وإدارة وزارة الشؤون الرياضية بمحافظة الداخلية، ومنتجع أليلا الجبل الأخضر والذي يعتبر الشريك والداعم الرئيسي لسباق الجبل الأخضر لمسافة 130 كيلومترا، وشركة جارمن العالمية لتقنيات الملاحة، وبهوان للمشروعات والاتصالات وشركة بيئة وشركة Europcar لتأجير المركبات والشركة العُمانية للخدمات التعليمية، وواحة عُمان للمرطبات، كما شهد الحدث دعما محليا وتكاتفا مجتمعيا تمثل في مشاركة فريق الصحوة في مختلف المجالات اللوجستية والتنظيمية للحدث. الجدير بالذكر أن سباق تحدّي الجري الجبلي العالمي يعتبر أحد السباقات المنبثقة من استراتيجية السياحة الرياضية والتي يتولّى تنفيذها مشروع عُمان للإبحار بإشراف وزارة السياحة ووحدة التنفيذ والمتابعة.