فوز مستحق للعراق على الإمارات يضعه في نصف النهائي وقطر تحيي آمالها!

تابع العراق بدايته القوية في منافسات كأس الخليج لكرة القدم «خليجي 24»، وبات أول المتأهلين إلى نصف النهائي بعدما حقق فوزًا انتظره 40 عاما في البطولة على الإمارات 2-صفر الجمعة في الدوحة ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الأولى التي شهدت إحياء قطر المضيفة لآمالها بفوزها الساحق على اليمن 6-صفر، وهو الفوز الثاني للعراق بعد الأول في المباراة الافتتاحية على قطر المضيفة 2-1، فانفرد بالصدارة برصيد ست نقاط بفارق ثلاث نقاط أمام قطر التي أحيت آمالها وانتزعت المركز الثاني بفارق الأهداف من الإمارات التي منيت بخسارتها الأولى بعد فوزها الكبير على اليمن 3-صفر.
وتلتقي قطر مع الإمارات في قمة نارية غدا الاثنين للظفر بالبطاقة الثانية عن المجموعة. في المباراة على استاد خليفة الدولي، سجل علاء عباس (7) وعلاء عبدالزهرة (37) هدفي العراق. وعلى غرار أدائهم في لقاء الافتتاح، قدم رجال المدرب السلوفيني ستريشكو كاتانيتش مباراة جيدة وأكدوا طموحاتهم الكبيرة في الذهاب بعيدا في البطولة التي لم يصعدوا إلى منصة تتويجها منذ 1988.
كما كسر العراق في استاد خليفة عقدة الإمارات التي عجز عن تذوق طعم الفوز عليها في البطولة منذ 40 عاما، وتحديدا منذ نسخة 1979 التي استضافها على أرضه وفاز بخماسية نظيفة في طريقه لإحراز اللقب، علما أن آخر ثلاث مباريات بينهما انتهت جميعها لصالح الإمارات، كما أتى الفوز على الإمارات في يوم إعلان رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي عزمه على تقديم استقالته من منصبه، في خطوة قوبلت بفرحة وسط المحتجين في بغداد ومدن جنوب العراق.
وقال علاء عبدالزهرة الذي اختير أفضل لاعب في المباراة «المنتخب (هو) الوحيد القادر على صنع الفرح للشعب العراقي. بفوزنا واستطعنا أن نرسل لهم بسمة بسيطة». ودفع كاتانيتش بثمانية لاعبين جدد لم يشاركوا أساسيين في مباراة قطر الأولى، وهم حارس المرمى محمد حميد وسعد ناطق وعلي فائز وعلاء مهاوي وأمجد عطوان وصفاء هادي وعلاء عباس وعلاء عبدالزهرة.
وكان كاتانيتش دفع بتشكيلة شابة في لقاء الافتتاح وأبقى لاعبي الشرطة الدوليين على مقاعد الاحتياط بعد خوضهم مباراة فريقهم أمام نواذيبو الموريتاني في بطولة الأندية العربية عشية مباراة قطر. في المقابل، أجرى الهولندي بيرت فان مارفيك مدرب الإمارات تبديلين فقط على التشكيلة التي خاضت لقاء اليمن بإشراك محمد مرزوق وعلي صالح بدلا من حمدان الكمالي وجاسم يعقوب على التوالي.
وجاءت المباراة التي حملت الرقم 11 بين المنتخبين في البطولة مفتوحة، وبادر العراق إلى التسجيل بعد سبع دقائق من صافرة البداية عندما مرر علاء عبدالزهرة كرة إلى علاء عباس سددها مباشرة في شباك حارس مرمى الإمارات محمد الشامسي. وردت الإمارات بتسديدة علي مبخوت من ركلة حرة أبعدها محمد حميد ببراعة (18)، قبل تسديدة عراقية قوية عبر أمجد عطوان صدها الشامسي على دفعتين (32)، وأضاف العراق الهدف الثاني على طريقة الأول باستغلال غياب التغطية الدفاعية، بعدما أرسل علي عدنان كرة متقنة إلى عبدالزهرة الذي ارتقى لها رائعة بعيدا عن متناول الشامسي (37).
وأهدر العراق فرصة إضافة الهدف الثالث بعدما احتسب الدولي البلجيكي ألكسندر بوسايت ركلة جزاء بعد العودة إلى تقنية الفيديو «في ايه ار» التي أثبتت تعرض البديل محمد رضا للعرقلة من مدافع الإمارات خليفة الحمادي، سددها علي عدنان وصدها الشامسي (84).
وعلى الملعب ذاته، أحيت قطر آمالها بفوز ساحق على اليمن 6-صفر بينها ثلاثية للظهير الأيسر عبدالكريم حسن.
وسجل حسن ثلاثيته في الدقائق 29 و37 و72 من ركلة جزاء، فيما تناوب المعز علي (57) وعبدالله الأحرق (85) وأكرم عفيف (90) على الأهداف الثلاثة الأخرى.
وبات حسن ثاني لاعب يسجل هاتريك في النسخة الحالية بعد الإماراتي علي مبخوت في مرمى اليمن أيضا، وتصدرا معًا لائحة الهدافين. وفرضت قطر تفوقها منذ الدقائق الأولى لكنها تلقت ضربة موجعة في الدقيقة 28 بإصابة عبدالعزيز حاتم فترك مكانه لكريم بوضياف الذي ساهم في افتتاح التسجيل بعد دقيقة واحدة عندما تابع برأسه كرة من ركلة ركنية ارتدت من الدفاع وتهيأت أمام عبدالكريم حسن الذي تابعها داخل الشباك، وأضاف حسن الهدف الثاني بتسديدة قوية بيسراه من خارج المنطقة (37).
وعزز المعز علي بالثالث بعد لعبة مشتركة مع أكرم عفيف فسدد بيسراه في أعلى الزاوية اليسرى (57)، وحصلت قطر على ركلة جزاء بعد اللجوء لتقنية «في إيه آر» إثر لمسة يد داخل المنطقة فانبرى لها حسن بنجاح (72)، وأضاف البديل الأحرق الهدف الخامس بتسديدة قوية سكنت الزاوية اليمني (85)، قبل أن يختم عفيف المهرجان في الدقيقة الأخيرة إثر تلقيه تمريرة من البديل الآخر محمد مونتاري فانفرد وسدد داخل المرمى.

مدرب قطر: نلعب الفرصة الوحيدة للعبور لنصف النهائي –

تكتسب مباراة قطر والإمارات في المجموعة الأولى غدًا أهمية كبيرة للفريقين فهي تأتي في مفترق طرق لكليهما بعد خسارة كل منهما مباراة واحدة في البطولة حيث خسر القطري أمام العراقي 1/‏‏2 والإماراتي أمام العراقي أيضا 2/‏‏صفر، ويدرك مدربا الفريقين أن لا مجال أمامهما خيار غير الفوز في هذه المباراة لأن من يخسر ربما يودع البطولة.
وفي المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بالدوحة اتفق مدربا الفريقين على أن المباراة مصيرية والتفريط في نقاطها يعني خسارة التطلعات وقال سانشيز مدرب قطر: إن المواجهة أمام الإمارات هي الوحيدة المتبقية للعبور إلى الدور الثاني وهي تكتسب أهمية فائقة وتعد صعبة للغاية على الفريقين بدون استثناء وقد أنعش الفوز بستة أهداف على اليمن آمالنا في نصف النهائي ولا شك أننا سنحتاج إلى ثلاث نقاط كاملة وهو ما سنلعب عليه غدا.
حيث سنلعب بكل قوانا التي استعادت الثقة أمام اليمن حيث أثبت اللاعبون أن لديهم شخصية قوية وسيلعبون بهدف الفوز وحول التشكيلة أمام الإمارات قال: سنختار لاعبين من بين الأفضل الذين لعبوا في آسيا وسيكون ذلك حسب الجاهزية الأخيرة الكاملة للاعبين.

مدرب الإمارات: نلعب للفوز وندرك ما يتوجب علينا –

أما بيرت فان مارفيك مدرب الإمارات فقال: إن فريقه يسير في تطور إيجابي وهو يتمسك بفرصته الوحيدة من أجل التأهل إلى الدور نصف النهائي وإثبات وجوده بعد العثرة أمام العراق.
وأضاف مدرب الإمارات: إن فريقه متجدد وقد بدأ هذا التجديد منذ فترة قصيرة ولدينا هدف واحد في المباراة وهو الفوز وقد كانت التحضيرات الأخيرة صعبة وعاد مارفيك ليمتدح فريقه بالقول: لدينا منتخب متميز ونعرف ما علينا، أما في المباراة السابقة أمام العراق فلم نتحلَ بالشجاعة الكافية في الشوط الأول وفي الشوط الثاني تعرضنا للضغط، وعموما المباراة غدا تحتاج إلى مجهودات غير عادية من الفريقين وبالنسبة لفريقي سيكون جاهزًا ولدينا 4 إلى 5 لاعبين واعدين جدا وأمامهم فرص لمزيد من إثبات الوجود.
وقال مارفيك: إن فريق قطر يعتبر الأفضل حاليا ومع ذلك فإن مباراة الفريقين شاقة وصعبة لكليهما ومن يحسن التصرف أمام المرمى سيفوز في النهاية.

المطري: مباراة العراق فرصة أخيرة لحفظ ماء الوجه

اعترف عبدالواسع المطري لاعب المنتخب اليمني بأن لاعبي الفريق تأثروا سلبيا على المستوى النفسي بالهزيمتين في بطولة كأس الخليج (خليجي 24) المقامة حاليا بقطر، لكن هذا لن يمنعه من تقديم عرض جيد في المباراة المقبلة أمام العراق غدًا الاثنين لتحسين صورته في ختام مسيرته بالبطولة.
وودع المنتخب اليمني البطولة رسميا بعدما مُني بهزيمتين متتاليتين أمام منتخبي الإمارات صفر /‏‏ 3 وقطر صفر /‏‏ 6 فيما يختتم الفريق مشواره في الدور الأول بمواجهة نظيره العراقي.
وقال المطري أمس السبت في المؤتمر الصحفي لفريقه قبل مباراة العراق: «مباراة العراق فرصة أخيرة لحفظ ماء الوجه والظهور بشكل أفضل مما كنا في المباراتين السابقتين».
وعن مدى تأثير الهزيمتين على اللاعبين نفسيا، قال اللاعب: إن التأثيرات سلبية كبيرة لكن اللاعبين يحاولون الظهور بشكل أفضل في مباراة العراق رغم صعوبتها البالغة.

الإصابة تبعد سعد ناطق .. وفحوصات لحاتم

أبعدت الإصابة لاعب منتخب العراق سعد ناطق عن خليجي 24 بعد أن أجرى عملية جراحية عاجلة بعد إصابته في مباراة منتخب بلاده أمام الإمارات وخضع اللاعب لفحوصات طبية بعد نهاية المباراة أظهرت إصابته بكسر في الأنف وحاجته للتدخل الجراحي. وحرص الجهازان الفني والإداري للمنتخب العراقي على زيارة سعد بالمستشفى بعد إجراء الجراحة للاطمئنان على سلامته، ووفقًا للوائح فلا يحق للمنتخب العراقي استبدال اللاعب المصاب بعد بداية المنافسات وبالتالي سيخسر العراق جهود سعد ناطق.
من جانب آخر أجرى عبدالعزيز حاتم لاعب وسط المنتخب العراقي فحوصات طبية عاجلة وأشعة في الكتف بعد تعرضه للإصابة في مباراة فريقه أمام اليمن ولم يتمكن حاتم من استكمال المباراة بعد إصابته وسقوطه مرتين في الملعب واشتكى من آلام قوية في الكتف فضل الجهاز الفني استبداله خوفا من تفاقم الإصابة.

العطاس: جاهزون لتقديم أفضل مستوى لنا أمام قطر

أكد محمد العطاس لاعب المنتخب الإماراتي أن مواجهة قطر مساء غد الاثنين ستكون صعبة للغاية، مشيرًا إلى أن كل منتخب يريد النقاط الثلاث من أجل التأهل لنصف نهائي خليجي 24. ويتصدر منتخب العراق ترتيب المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط، فيما يملك المنتخبان القطري والإماراتي 3 نقاط، ويتذيل اليمن الترتيب بدون رصيد، قبل جولة واحدة من نهاية دور المجموعات.
وقال العطاس في المؤتمر الصحفي: «المباراة ستكون صعبة لأن منتخب قطر يلعب على فرصتين هما التعادل أو الفوز، وبإذن الله نحقق الانتصار في اللقاء ونتأهل للدور نصف النهائي». وأضاف العطاس: «نحن جاهزون لتقديم أفضل مستوى لنا في البطولة، وعلينا أن نحقق الانتصار من أجل التأهل حيث لا بديل عن تحقيق ذلك وهذا الأمر مهم جدا بالنسبة لنا».
وتابع: «لا يوجد وقت للتجهيز لهذه المباراة مثل المباريات السابقة ولكن نحن جاهزون للعب والبحث عن النقاط التي سوف تصعد بنا».

رئيس لجنة الحكام راض عن الأداء
أعرب طارق أحمد رئيس لجنة الحكام في كأس الخليج العربية عن رضاه على أداء التحكيم في البطولة، مؤكدًا أن الجولة الأولى من المباريات وأداء الحكام فيها تم تحليله وتقييمه والتوقف عند أي ملاحظة قد تكون حصلت، وسوف يتم تقييم مباريات الجولة الثانية اليوم الأحد.
وحول عدم ذهاب بعض الحكام لتقنية الفيديو في بعض الحالات قال طارق أحمد: إن ذلك من خلال التنسيق بين الحكم ومراقب تقنية الفيديو أو حكم التقنية وإذا أبلغه بشيء يتم التأكد منه وإذا كان القرار صحيحًا فقد لا يحتاج منه الذهاب لشاشة التقنية.
وحول مصير الحكام بعد نهاية هذه الجولة أكد طارق أحمد أن عدد الحكام سوف يقلّص قبل نصف النهائي، وأن الذين تتأهل منتخبات بلادهم سوف يغادرون المنافسات، وهذا سيكون في آخر مباريات الجولة الثالثة.
وحول المتواجدين من الحكام الأجانب أوضح أن لديهم حكما من فرنسا وهو بتقنية الفيديو وتم اختباره ليكون حكم ساحة أيضا ومعه حكم برتغالي، والطاقم الياباني وصل إلى الدوحة بعد أن أجرى الاختبارات في الاتحاد الآسيوي قبل قدومه، وهناك حكام من سويسرا وبلجيكا، وأن من لديه خبرة منهم لتقنية الفيديو يتم اختيارهم كحكم رابع.
وحول احتمال إدارة نصف النهائي بطواقم أجنبية قال: إن هذا الاختيار سيكون بعد معرفة المنتخبات التي ستصل إلى نصف النهائي وهذا الكلام سابق لأوانه ويمكن أن يكون بعد الوصول إلى نصف النهائي وحينها سيكون لكل حادث حديث؟

اليوم .. تكريم الشخصيات الرياضية المتميزة

وجه سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس اتحاد كأس الخليج العربي الدعوة إلى أصحاب المعالي والسعادة رؤساء الاتحادات الخليجية الموجودين بالدوحة لحضور حفل تكريم الشخصيات المتميزة على هامش بطولة خليجي 24 المقامة حاليا بالدوحة، وذلك بناء على ما جاء في لائحة مسابقات البطولة المادة رقم (19)، وسيوجد برفقة كل رئيس بعثة ثلاثة أعضاء من بعثة كل منتخب، وسيقام الحفل اليوم الأحد بقاعة الدفنة في فندق شيراتون، والمعروف أن المنتخبات الثمانية حاضرة في الدوحة للمشاركة في منافسات البطولة بوجود رؤساء اتحاداتهم أو من ينوب عنهم، والشخصيات المكرمة في هذا الحفل هي: علي بن أحمد البوعينين نائب رئيس الاتحاد البحريني وحسين سعيد نجم الكرة العراقية الأسبق ومحمد ربيع نجم الكرة العمانية السابق ومحمود صوفي نجم الكرة القطرية الراحل وبشار عبدالله نجم الكرة الكويتية السابق.

أحمد الحرمي ترأس لجنة المسابقات

ترأس أحمد الحرمي اجتماع لجنة المسابقات في خليجي 24 بالأمس نظرًا لغياب الدكتور حميد الشيباني رئيس اللجنة لمروره بوعكة صحية، وتنص اللائحة على أن عضو لجنة المسابقات من البلد المنظم يترأس الاجتماع في حالة غياب رئيس اللجنة.
وقررت اللجــــــــــنة لفت نظر منتخب الإمارات لنزوله متأخرًا أربع دقائق عن موعد مباراته أمــــــام العراق فـــــــــــي الجولة الثانية من المجموعة الأولـــــــى في مرحلة دوري المجموعات لخليجي 24، ولم تكن هناك أي تقارير غير عادية حيث تم اعتماد تقارير مراقــــــــبي المباريات ومراقبي الحكام لمباراتي قطر مع اليمن التي انتهت بفوز المنتخب القطري بســــــتة أهداف مقابل لا شيء وفــــــــوز المنتخب العراقي على الإماراتي بهدفين مقابل لا شيء.