طلاب السلطنة يشاركون في فعاليات رياضية عـلى هــامش «خــليجي 24»

متابعــــــة: خليفة الرواحي –

في إطار زيارة وفد الطلبة العمانيين للعاصمة القطرية الدوحة بدعوة من اللجنة المنظمة المحلية لكأس خليجي 24 وبالتعاون مع الاتحاد العماني للرياضة المدرسية.
عاد طلاب السلطنة إلى أرض السلطنة بعد زيارة استمرت يومين في العاصمة القطرية الدوحة، اليوم الأول حضر من خلاله الطلاب مباراة منتخبنا الوطني مع منتخب البحرين، ومباراة منتخب الكويت مع منتخب السعودية.
كما شارك الطلاب في الفعاليات الرياضية والترفيهية والمسابقات التي أقيمت في اليوم الثاني من الزيارة وذلك في حديقة أسباير.
وشهدت التجمع الرياضي حضور عدد من القيادات والشخصيات بوجود فاطمة النعيمي مديرة الاتصال اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وحضور ميعاد العمادي مديرة التواصل المجتمعي في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وحضور فيصل خالد مسؤول برنامج السفراء اللجنة العليا للمشاريع و الإرث.

كما شهدت الفعاليات حضور عدد من السفراء لمونديال قطر 2022 وهم مبارك مصطفى وأحمد خليل وعادل خميس وإبراهيم خلفان وخالد سلمان.
الفعالية شهدت مشاركة واسعة من مجموعة من الطلاب من سلطنة عمان والكويت ودولة قطر، وشهدت إقامة ماراثون شارك فيها سفراء بطولة كأس العالم، وعدد من الشخصيات والمشرفين الموجودين مع الطلاب.
كما أقيمت مسابقات رياضية في ألعاب كرة السلة والكرة الطائرة وشد الحبل وعدد من اللعبات الترفيهية الأخرى التي أسعدت كل المشاركين.
الفعالية كانت فرصة لطلاب المدارس في الالتقاء بنجوم منتخب قطر السابقين، وهم سفراء كأس العالم قطر 2022،. حيث سارع الطلاب في التقاط الصور التذكارية مع السفراء.
وفي ختام الفعاليات الرياضية والترفيهية قدم رئيس الوفد العماني فهد اليعقوبي عضو الاتحاد العماني للرياضة المدرسية دروعا تذكارية لعدد من سفراء قطر لبطولة كأس العالم.
استفادة كبيرة

وقال خالد المالكي : الزيارة تضمنت العديد من الفعاليات من بينها حضور مباراتين في خليجي 24، وحضور فعاليات رياضية ترفيهية في حديقة أسباير والالتقاء بعدد من سفراء كأس العالم قطر 2022. وأضاف : الزيارة شهدت تواجد 100 طالب، حيث تواجد 11 طالبا منهم لمرافقة لاعبي منتخبنا الوطني في مباراته الأولى أمام منتخب البحرين في بادرة طيبة استمتع من خلالها الطلاب المشاركون.
وقال المالكي : لقد شهدت الزيارة تفاعلا كبيرا من الطلاب في الوقوف خلف منتخبنا الوطني مع البحرين في المدرجات والتشجيع بحماس وفعالية .
وفي ختام حديثه قدم المالكي شكره إلى الإخوة المنظمين في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وإلى الإخوة المشرفين الذي تواجدوا مع الطلاب في الزيارة.

متعة الفعاليات

وعن المشاركة قال الطالب عبدالعزيز الهادي من مدرسة السلطان فيصل بن تركي (١٠-١٢) : الزيارة كانت جدًا ممتعة ومفيدة في الوقت نفسه، بحيث استمتعنا في مشاهدة وتشجيع منتخبنا الوطني في اليوم الأول، أما اليوم الثاني فقد شاركنا في العديد من الأنشطة والمسابقات الممتعة في حديقة إسباير.
وأضاف : نحن كطلبة ولكون هذه الرحلة مدرسية لم نهمل الجانب التعليمي إذ استطعنا بتوجيهات معلمنا ربط دروس وحدة الإدارة والتنظيم في منهج الرياضة المدرسية بالواقع الذي كنا نشاهده خلف الكواليس من أعمال وجهود في إدارة وتنظيم الفعاليات الرياضية. وفي هذا الإطار توصلنا إلى معرفة أهمية وقيمة العمل التطوعي بعد أن شاهدنا العديد من المتطوعين ومن كل الدول يعملون بكل جد واجتهاد ويساهمون بشكل مباشر في إنجاح بطولة الخليج العربي الـ٢٤ دون مقابل مثمنين فقط العمل التطوعي.
وفي الأخير أود أن أشكر الاتحاد العماني للرياضة المدرسية لإتاحة هذه الفرصة لي وزملائي للسفر إلى قطر وأخص بالذكر لجنة الرياضة المدرسية بمحافظة مسقط التي اختارتني لأكون أحد الطلبة من ضمن الوفد. كما أود أن أشكر كل المشرفين الذين تواجدوا معنا في الزيارة سواء من الاتحاد العماني للرياضة المدرسية أو من المحافظات التعليمية.
فرصة طيبة

وقال الطالب احمد صلاح جمعة الغيلاني من محافظة جنوب الشرقية : في البداية أحب ان أتقدم بجزيل الشكر والتقدير الى الاتحاد العماني للرياضة المدرسية في السلطنة ودوله قطر الشقيقة على الفكرة المبدعة والهادفة في تعزيز أواصر المحبة بين شعوب الخليج، إضافة الى غرسها حب الوطن والانتماء إليه من خلال إتاحة الفرصة لي بمؤازره منتخب بلادي عمان التاريخ والحضارة والتعبير عن حبي وولائي لها والوقوف خلف المنتخب مشجعا ومساندا له.
وأضاف : كانت الاستفادة من تجمع زملاء لي من الطلاب من مختلف محافظات السلطنة وطلاب من الكويت إضافة الى طلاب من الدولة المضيفة قطر المجد حيث تم التعارف واكتساب العديد من الخبرات والمهارات والعادات والتقاليد في هذه الدول.
وقال : أكرر شكري وتقدير لكل من ساهم في تنفيذ الفكرة الرائدة، كما اشكر سالم خميس النجاشي المشرف على بعثة طلاب محافظة جنوب الشرقية على رعايته لنا طوال الرحلة وحبه وحرصه، فكان بمثابة الأب لنا من خلال رعايته ونصائحه.

سعادة لا توصف

وأبدى الطالب سالم بن يحيى بن سالم العزري من مدرسة عمر بن الخطاب عن سعادته الكبيرة بالزيارة، حيث قال : أنا سعيد جدا لمشاركتي في هذا الوفد الطلابي للمشاركة في حضور مباراة المنتخب الوطني مع منتخب البحرين. وأضاف : انطلقنا بتاريخ 27/‏‏11/‏‏2019 حيث تم استقبالنا في فندق إزدان الدوحه استقبالا رائعا وبعد ذالك انطلقنا الى نادي الدحيل الرياضي لمشاهدة مباراة منتخبنا الوطني العماني ضد منتخب البحرين. وقال : في اليوم التالي قمنا بحضور الفعالية الرياضية في حديقة أكاديمية أسباير حيث كنا سعيدين لممارسة بعض الأنشطة الرياضية والتعرف على الوفود المشاركة. وفي الأخير نشكر اللجنة المنظمة لبطولة كأس الخليج 24 لاستضافتهم لنا وبذل الجهود الكبيرة لتقديم جميع الخدمات والتسهيلات للوفد ولنجاح كأس الخليج.