حركة سياحية واقتصادية نشطة تشهدها بدية خلال إجازة العيد الوطني

تنوع البرامج الجاذبة ساهم في ارتفاع نسبة الحجوزات –
بدية – خليفة الحجري –

شهدت ولاية بدية بمحافظة شمال الشرقية خلال إجازة العيد الوطني التاسع والأربعين المجيد حركة سياحية واقتصادية نشطة من قبل السياح الأجانب والأسر العمانية والوافدة التي كانت وجهتها نحو الرمال الذهبية الناعمة والواحات الخضراء التي تتميز بها هذه الولاية العمانية العريقة، جاء ذلك ضمن جهود متواصلة من قبل اللجنة لتنشيط السياحة الداخلية بالولاية وهي المبادرة الأولى من نوعها على مستوى السلطنة وتهدف إلى تشجيع الأسر على ارتياد المواقع السياحية بالسلطنة خلال الموسم الشتوي لهذا العام.
وقال المهندس حمد بن سعيد الحجري رئيس لجنة البرامج السياحية باللجنة الأهلية لدعم السياحة ببدية : إن الإقبال السياحي في تزايد مستمر وخلال إجازة العيد الوطني المجيد فاق التوقعات وارتفعت مؤشرات نسبة الإشغال في معظم المنتجعات والفنادق والمخيمات الصحراوية والعزب والمنازل وسجلت ارتفاعا ملحوظا بداية هذا الموسم بفضل الترويج الواسع من قبل اللجنة وكذلك من قبل أصحاب المشاريع السياحية من رواد الأعمال والشركات المتوسطة والصغيرة التي قدمت خدمات سياحية متنوعة لزوار الولاية، وأقبل السياح بكثافة على مختلف المواقع للاستمتاع بجماليات الطبيعة الصحراوية والواحات ومشاهدة البرامج والفعاليات التراثية والرياضية والترفيهية التي صاحبت البرنامج خلال فترة العيد الوطني.
وأشار المهندس حمد الحجري إلى أن مبادرة أهالي بدية للجذب السياحي جاءت بدعم من قبل أصحاب المخيمات والمنتجعات وغرفة تجارة وصناعة عمان فرع شمال الشرقية وهدفنا من خلال اللجنة الأهلية لدعم السياحة إيجاد برامج متنوعة في بيئة جاذبة ومحفزة للسياحة الداخلية والخارجية توفر للسائح برنامجا سياحيا يستمتع به لدى زيارته للولاية وواحاتها الغناء وبالفعل بدأنا نلمس فوائد هذا الجهد من خلال زيادة حركة الاقتصاد بالولاية وكذلك زيادة النشاط الاجتماعي والحرفي للأهالي في مجال إعداد وتسويق الوجبات الغذائية وبشكل خاص الأكلات التقليدية وتنشيط الإرشاد السياحي وتوفير فرص لأصحاب الحافلات ذات الدفع الرباعي للاستفادة من الموسم في نقل السياح من الواحات إلى داخل الرمال وإلى مختلف المخيمات السياحية وسط الصحراء، ونحن نهدف من وراء هذه البرامج وغيرها من الأفكار القادمة التطوير والتحسين والتشجيع للسياحة واستقطاب الشباب للعمل في القطاع السياحي بما يرفد على الشباب بعائد اقتصادي جيد، وكذلك لدينا خطة قادمة لتطوير الولاية في الجانب السياحي.
تجدر الإشارة إلى أن اللجنة الأهلية لدعم السياحة ببدية تبذل حاليا جهودا حثيثة بالتعاون مع جهات الاختصاص بوزارة السياحة وغرفة تجارة وصناعة عمان فرع شمال الشرقية وأصحاب المخيمات الصحراوية ،حيث تمكنت خلال الفترة الماضية من إقامة سلسلة من البرامج والفعاليات الداعمة للسياحة المحلية وإثراء سياحة الصحراء والواحات تتضمن مناشط سياحية وثقافية ورياضية وترفيهية واقتصادية اشتملت على قوافل سياحية وعروض للخيل والهجن ومسابقات تحدي الرمال والسيارات الكلاسيكية ومسابقات في الرماية والزفين والفنون التقليدية ومعارض متخصصة للحرفيين ومشغولات يدوية تقام في المواقع السياحية المختلفة إلى جانب تنظيم أنشطة ترفيهية ومسابقات للأسرة والطفل وغيرها من الفعّاليات كالألعاب التقليدية ومسابقات المواهب والعروض التقليدية ومعرض للفنون التشكيلية بالقرب من الواحات.