رئيــس الـــوزراء العـــراقي: سأقدم استقالتي للبرلمان غدا

استجابة لدعوة السيستاني لوقف العنف –
بغداد – (رويترز): أعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي عن نية استقالته أمس بعد أن دعا علي السيستاني نواب البرلمان إلى إعادة النظر في مساندتهم للحكومة بعد أسابيع من الاضطرابات.
وقال بيان بتوقيع عبد المهدي أمس إنه سيقدم استقالته للبرلمان، بحيث يتسنى للنواب اختيار حكومة جديدة مشيرا إلى أن قراره جاء استجابة لدعوة لتغيير القيادة التي أطلقها المرجع الديني السيستاني أمس، لكن البيان لم يوضح متى سيستقيل.
ومن المقرر أن يعقد البرلمان جلسة طارئة يوم الأحد لمناقشة الأزمة.
وكان السيستاني قد حث نواب البرلمان في وقت سابق على إعادة النظر في مساندتهم لحكومة عبد المهدي لوقف دوامة العنف في العراق.
في الوقت نفسه قالت مصادر طبية إن قوات الأمن قتلت بالرصاص ثلاثة متظاهرين على الأقل في مدينة الناصرية بالجنوب مع استمرار الاشتباكات.
وقتلت القوات العراقية أكثر من 400 معظمهم شبان ومتظاهرون عزل منذ اندلاع شرارة الاحتجاجات المناهضة للحكومة في أول أكتوبر، وقتل أكثر من 10 أفراد من قوات الأمن في الاشتباكات.