«سوا نبني» الرابع في جائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي

في مجال «الجهة المبادرة بالدعم والرعاية لقضايا الأسرة» –
يقوم عمل الفريق بشكل أساسي على ﺗﺮﻣﻴﻢ ﻣﻨﺎزل الأﺳﺮ اﻟﻤﻌﺴﺮة وﺗﺄﺛﻴﺜﻬﺎ –
كتب – عامر بن عبدالله الأنصاري –

كرَّم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، رئيسة فريق «سوا نبني» التطوعي أفراح بنت زايد السيابية.
وجاء تكريم فريق «سوا نبني» التابع لجمعية دار العطاء بالسلطنة، لتحقيق الفريق المركز الرابع في برنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي عن فئة «الجهة المبادرة بالدعم والرعاية لقضايا الأسرة».
ونقلا عن الموقع الإلكتروني الرسمي لبرنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي مجموعة، فإن البرنامج يشمل جوائز سنوية في ثلاثة مجالات رئيسية، وهي التميز الفردي، والعمل الجماعي، والجهات الداعمة.
وأما مجال التميز الفردي فيشمل عدة فروع، وهي التميز الثقافي والفني، التميز الإعلامي، العلوم وتكنولوجيا المستقبل، المسؤولية المجتمعية، بناة المجتمع، الأم المتميزة أو الأب المتميز أو الجد المتميز أو الجدة المتميزة، السند.
فيما يشمل مجال «العمل الجماعي» المشروع الشبابي المبتكر في الثقافة والفنون، المشروع الشبابي المبتكر في العلوم وتكنولوجيا المستقبل، المشروع الشبابي المبتكر في المسؤولية المجتمعية، المبادرة المجتمعية المبتكرة، أسرة حماة الوطن، الأسرة المتميزة في رعاية أصحاب الهمم، أسرة المستقبل، الأسرة المتطوعة، الأسرة الممتدة.
فيما يشمل مجال «الجهات الداعمة» الجهات الداعمة لقضايا الشباب، الجهات الداعمة لقضايا الأسرة -المجال الذي حقق فيه فريق سوا نبني المركز الرابع- الجهات الداعمة لأصحاب الهمم، الجهات المبادرة بالدعم والرعاية للشباب، الجهات المبادرة بالدعم والرعاية لقضايا الأسرة، الجهات المبادرة بالدعم والرعاية لأصحاب الهمم.
وتلك المجالات موجهة للأسرة والأفراد من كافة الفئات المجتمعية والعمرية في الوطن العربي ككل، ويتميز هذا البرنامج بتركيزه على الذكاء المجتمعي والذي يمكن تعريفه بأنه القدرة على التفاعل مع قضايا المجتمع وتحدياته، وتحويلها إلى فرص للتطور والتغيير نحو مستقبل أفضل، والاستجابة لجميع المتغيرات المؤثرة في البيئة المجتمعية عبر الاستثمار البناء لجميع الإمكانات المتاحة لابتكار علاجات وحلول مجتمعية فعالة تسهم في الارتقاء بجودة حياة المجتمعات ورفاهيتها .
وقد حقق فريق «سوا نبني» المركز الرابع في مجال «الجهة المبادرة بالدعم والرعاية لقضايا الأسرة»، وحول الإنجاز المحقق تواصلت «عمان» مع رئيسة الفريق أفراح السيابية، إذ قالت: «الإنجاز المحقق جاء من بين مشاركات ومبادرات عديدة على مستوى الوطن العربي، وأرى أن الفريق قد حقق هذا الإنجاز لعدة عوامل منها التميز والذكاء في العمل الذي يقدمه الفريق، والرؤية والرسالة والأهداف الإستراتيجية، واستقطاب طاقات الشباب واستثمارها في العمل التطوعي، إضافة إلى عدد المستهدفين والمستفيدين من عمل الفريق».
وكانت «عمان» قد سلطت الضوء على فريق «سوا نبني» التطوعي، حيث يقوم الفريق بشكل أساسي على ﺗﺮﻣﻴﻢ ﻣﻨﺎزل الأﺳﺮ اﻟﻤﻌﺴﺮة وﺗﺄﺛﻴﺜﻬﺎ وﺻﻴﺎﻧﺔ الأﺛﺎث اﻟﻤﺴﺘﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون مع العديد من الجهات وفتح مجال التبرعات لكل من يرغب في التبرع لمساندة الأسر المعسرة، وﻳﻀﻢ الفريق حوالي 150 ﻋﻀﻮا و128 ﻣﺘﻄﻮعا ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻔﺌﺎت اﻟﻌﻤﺮﻳﺔ، ويتميز في الابتكار والأساليب المتعددة لجلب التبرعات والقيام بالأعمال التطوعية بطرق إبداعية، ومن أبرز مشاريع الفريق بناء منزل متكامل -على وشك الانتهاء- لإحدى الأسرة المعسرة، وقد ﺗﺄﺳﺲ اﻟﻔﺮﻳﻖ بتاريخ 2014/1/25 ويعد الفريق ثمرة ﻤﺴﺎﺑﻘﺔ ﻧﻈﻤﺘﻬﺎ اﻟﻜﻠﻴﺔ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ ﺑﻤﺴﻘﻂ، ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻧﺖ اﻟﻔﻜﺮة الأﺳﺎﺳﻴﺔ آنذاك هي ﺻﻴﺎﻧﺔ الأﺛﺎث اﻟﻤﺴﺘﻌﻤﻞ واﻟﺘﺒﺮع ﺑﻪ للأﺳﺮ اﻟﻤﻌﺴﺮة، وﻟﻜﻦ ﺑﻌﺪ ﻓﺘﺮة ﻣﻦ ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻟﻔﻜﺮة ﻻﺣﻆ اﻟﻔﺮﻳﻖ أن ﻣﻨﺎزل الأﺳﺮ اﻟﻤﻌﺴﺮة ﻏﻴﺮ ﻣﺆﻫﻠﺔ للتأثيث وذﻟﻚ ﻟﺴﻮء ﺑﻨﻴﺎﻧﻬﺎ وﻣﻦ ﻫﻨﺎ أﺿﺎف ﻓﻜﺮة ﺗﺮﻣﻴﻢ ﻣﻨﺎزل الأﺳﺮ اﻟﻤﻌﺴﺮة ﺛﻢ ﺗﺄﺛﻴﺜﻬﺎ .