إطلاق خدمة جديدة لنقل المياه إلى منطقة صحار الصناعية

20 ألف متر مكعب منزوعة المعادن و10 آلاف للشرب يوميا –
شهدت ولاية صحار مؤخرا شبكة جديدة لنقل المياه في الولاية بطاقة استيعابية تبلغ 20 ألف متر مكعب يومياً من المياه منزوعة المعادن، و10 آلاف متر مكعب يومياً من مياه الشرب. وستزوّد الشبكة الجديدة منطقة صحار الصناعية بالمياه، الأمر الذي سيوسّع سعة النقل المباشرة لشركة مجيس خارج ميناء صحار والمنطقة الحرة. المشروع أطلقته ونفذته مجيس للخدمات الصناعية.
تهدف شبكة نقل مجيس التي تم تطويرها حديثاً بشكل رئيسي إلى استيعاب حجم استهلاك المياه المطلوب من قِبل مصنع حديد القمر، حيث ستوفر الشركة للمصنع 7000 متر مكعب يومياً من المياه منزوعة المعادن و1000 متر مكعب يومياً من مياه الشرب. وتمتد الشبكة على طول 13 كم انطلاقاً من المقر الرئيسي لشركة مجيس وصولاً إلى منطقة صحار الصناعية. يستخدم المشروع أفضل التقنيات المتوفرة في هذا المجال، بما في ذلك محطتي ضخ وتقنية الكشف عن التسريبات ونظام سكادا لتحسين العمليات وضمان الالتزام بمقاييس الاستدامة الأفضل في فئتها.
صرح المهندس أحمد المزروعي، الرئيس التنفيذي لشركة مجيس للخدمات الصناعية بأن شبكة النقل الجديدة تعد علامة فارقة بالنسبة لشركة مجيس، فنحن نعمل على توسيع قدرتنا على التوزيع لتوفير المياه مباشرة إلى مناطق جديدة. ستسمح الشبكة الجديدة للمشتركين في منطقة صحار الصناعية بالوصول إلى خدمات المياه المتميزة التي تقدمها شركة مجيس، والتي تعتبر ضرورية لعملياتهم. لقد اتخذنا خطوات خلال عملية تطوير خط النقل لضمان تلبية هذه الشبكة لأعلى المعايير البيئية والاستدامة، بما في ذلك إجراء دراسات للتأكد من أن خط الأنابيب لا يؤثر سلبا على البنية الأساسية للمرافق القائمة أو محيطها البيئي. كانت عمليات الحفر المخصصة لتمديد الشبكة محدودة جداً، كما أن اعتمادنا لإضاءة من نوع LED في محطات الضخ وإدارة عملية استهلاك الكهرباء سيقللان من استهلاك الطاقة إلى الحد الأدنى، الأمر الذي سيقلل بدوره من التكاليف وتأثيرها البيئي».
وقال سعادة محمد بن عبدالله المحروقي، رئيس الهيئة العامة للمياه (ديم): إن توفير المياه للمصانع والشركات أمرٌ حيوي ومهم لدعم نمو الاقتصاد العماني. وسيستفيد المشتركون في منطقة صحار الصناعية بشكل كبير من عمليات توسعة شبكة مجيس، حيث ستتاح لهم إمكانية الوصول إلى أفضل خدمات المياه والتي ستمكنهم من العمل بكامل طاقتهم. وعليه نتطلع إلى دعم نمو شركة مجيس المستمر في السلطنة وازدهار صناعة خدمات المياه المحلّية مع نمو الطلب».