«فرحة وطن» في جامعة ظفار

صلالة – أنوار المعشني –

في احتفالية بعنوان «فرحة وطن» احتفلت جامعة ظفار بالعيد الوطني الـ 49 المجيد برعاية الأستاذ الدكتور حسن بن سعيد كشوب رئيس الجامعة بحضور الدكتور سيد إحسان جميل نائب رئيس الجامعة بالوكالة وعمداء الكليات وأعضاء الهيئة الأكاديمية والإدارية تعبيرًا عن عظيم الامتنان وبرفع أسمى التبريكات والتهاني للمقام السامي وذلك بقاعة المؤتمرات تحت إشراف قسم الأنشطة الطلابية.
افتتح الحفل الدكتور طارق الحصري عميد القبول والتسجيل وشؤون الطلبة بكلمة ألقاها بالنيابة عن الهيئة الأكاديمية والإدارية، قدم التهنئة فيها للشعب العُماني قيادة وشعباً ، مشيدًا بطلبة الجامعة وحثهم على أن يستمروا أهلاً لعطاءات هذه النهضة المباركة من خلال تحملهم المسؤولية والتسلح بالعلم والمهارات لخدمة المجتمع.افتتح العرض بلوحة افتتاحية بعنوان «رسالة طلاب جامعة ظفار» وهي عرض مرئي من إعداد وتقديم نادي الإعلام والثقافة، عبر فيها الطلبة وأسرة الجامعة عن فرحتهم بالعرس الوطني ورفعوا التبريكات والتهاني لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم، ثم تلتها لوحة بعنوان «الأمل» قدمها الطلاب تحاكي واقع التعليم في الماضي وما حملته النهضة من متغيرات في ظل القيادة الحكيمة، وقدم عرض لفن الهبوت الشعبي شارك فيه الطلاب بإلقاء القصائد الشعرية المعبرة عن الاعتزاز والفخر بالقائد وشعب عمان المعطاء، شمل العرض فن اليولة، والفنون الشعبية الظفارية ، فن المزمار، وفن البرعة، بعدها قدمت لوحة خيال الظل بعنوان «استعادة المجد» تحكي أمجاد الشعب العماني في التاريخ وما سطره من إنجازات في محاربة أطماع الاحتلال على مر الزمن، كما حملت بعدها لوحة «القيثارات العمانية» مشاركة مجموعة من الأصوات بالأغنية الوطنية، فن الميدان، وفن النانا الشعبي، وختم الحفل بلوحة «قابوس السلام» عرض فني تشكيلي حي، تضمن الفنون الشعبية التقليدية.