«تطبيقية» صحار تبحث مد جسور الحوار مع مؤسسات القطاع الصناعي

صحار – سيف بن محمد المعمري –

أقيمت بكلية العلوم التطبيقية بصحار ممثلة في مركز التدريب والتوجيه الوظيفي الطلابي جلسة حوارية مع عدد من مسؤولي مؤسسات القطاع الصناعي تأكيدا على مبدأ الحرص على مد جسور الحوار بين الكلية و بين مؤسسات القطاع الصناعي.
رعى الجلسة عميد الكلية الدكتور عوض بن علي المعمري وبحضور الدكتورة حنيفة بنت أحمد القاسمية مساعد العميد للشؤون الأكاديمية المساندة وبمشاركة عدد من الأكاديميين والأكاديميين المساندين والإداريين وطلبة الكلية.
وتهدف الكلية من الجلسة إلى الحوار المباشر بين منتسبي الكلية وبين ممثلي القطاع الصناعي لتقوية روابط التواصل بين مجتمع الكلية وبين مختلف مؤسسات القطاع الصناعي والعمل على إبراز أهم المهارات والكفاءات المطلوبة في سوق العمل من وجهة نظر القطاع الصناعي وتوعية طلاب الكلية بأهمية الاحتكاك المباشر مع مختلف القطاعات وخاصة القطاع الصناعي والاستعداد لسوق العمل.
وشارك في الجلسة الحوارية المهندس أحمد بن سيف المزروعي الرئيس التنفيذي لشركة مجيس للخدمات الصناعية ويوسف الشافعي مدير الموارد البشرية بشركة فولتامب وعبدالله المعمري مدير تقنية المعلومات بشركة صحار ألمنيوم.
تطرقت الجلسة إلى عدد من المحاور كمعايير التوظيف المتبعة في القطاع الصناعي واهم البرامج الحاسوبية التي تستخدم في مؤسسات القطاع الصناعي كبرنامج ساب والمهارات الشخصية الواجب امتلاكها من قبل الخريج والتحضير للمنافسة القوية في سوق العمل و وكيفية التفاؤل بالمستقبل والابتعاد عن النظرة السلبية.
في نهاية الجلسة تم فتح باب الأسئلة المباشرة بن الحضور وبين المشاركين.
وأكد عبدالله بن حسن البرختي رئيس مركز التدريب والتوجيه الوظيفي الطلابي بالكلية بأن الجلسة الحوارية هي إحدى الأدوات التثقيفية للطالب عن بيئة العمل الحقيقية وهي تأتي ضمن سلسلة اللقاءات التي يعتمدها المركز في خطته السنوية لتزويد الطالب بالمعرفة التامة عن مختلف بيئات الأعمال من خلال التواصل المباشر بين الطالب وبين ممثلي جهات القطاع الصناعي.