كومان يطوي أحداث البحرين ويفتح ملف الكويت

طوى المنتخب الوطني الأول لكرة القدم صفحة مباراته أمام البحرين التي انتهت بالتعادل السلبي في بداية مشواره ببطولة كأس الخليج الرابعة والعشرين التي تجري مبارياتها حاليًا في العاصمة القطرية الدوحة.
وفتح المدرب الهولندي كومان ملف المواجهة الثانية المرتقبة أمام الكويت يوم غد السبت والتي تمثل تحديًا كبيرًا للمدرب في مسيرته خاصة بعد الظهور القوي للأزرق الكويتي ونجاحه في الفوز بثنائية على منتخب السعودية مما سيجعله في حالة معنوية كبيرة ورغبة عالية لمواصلة النتائج الإيجابية وتأكيد عبوره للدور الثاني في الوقت الذي سيكون فيه المنتخب الوطني مطالبًا بالفوز وعدم التعرض للخسارة حتى يحافظ على حظوظه في العبور للدور الثاني. ووضع التعادل أمام البحرين المدرب الهولندي أمام ضغوط كبيرة في ظهور بعض الانتقادات بشأن اختياراته للتشكيلة وتراجع الأداء في الشوط الثاني. ولم يأبه كومان كثيرًا بالانتقادات وأشاد في حديثه عقب المباراة بالأداء وذكر أنه سعيد لما قدمه اللاعبون من مستويات فنية وتحسر على ضياع بعض الفرص التي كانت كفيلة بأن تقود فريقه للفوز وكسب الثلاث نقاط. وأعلن المدرب الهولندي كومان بأنه سيجري بعض التغييرات في تشكيلة الكويت يوم غد بهدف منح بعض اللاعبين الراحة وذلك لثقته في جميع اللاعبين الذين اختارهم في القائمة وتمنحه فرصة القيام بالتعديلات في جميع خطوط الفريق. وسيركز كومان في التدريبات على استشفاء اللاعبين ومعالجة بعض الأخطاء في مقدمتها إهدار الفرصة السهلة والتي تتطلب التدريب على التركيز ودقة التنفيذ عند التسديد.