المؤتمر العام يمنح العراق حق استضافة خليجي 25 بشروط !

البطولة ليست بالتدوير –
اقر المؤتمر العام لبطولة كأس الخليج العربي الرابعة والعشرين التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة قبول ملف العراق المبدئي لاستضافة النسخة القادمة من البطولة في العراق. وشارك سالم بن سعيد الوهيبي رئيس اتحاد الكرة في جلسات المؤتمر الذي ترأسه الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني رئيس اتحاد كاس الخليج العربي لكرة القدم. واعلن جاسم الرميحي الأمين العام لاتحاد كاس الخليج في المؤتمر الصحفي الذي عقد اعقب انعقاد المؤتمر قبول ملف العراق مبدئيا حيث قال: تم قبول ملف العراق مبدئيا لاستضافة النسخة القادمة وسيقر ذلك رسميا بعد استيفاء المعايير اللازمة. ومنح الاتحاد العراقي لكرة القدم مهلة حتى نهاية ديسمبر المقبل لاستكمال النواقص في الملف الذي تقدم به وكذلك الضمانات التي يمكن ان يقدمها فيما يخص الملاعب والإقامة والسكن والمواصلات والجوانب للوجستية. وأوضح الرميحي ان ملف العراق حظي بدعم كافة الأعضاء في الاتحاد الخليجي وقال: آثر كافة الأعضاء عدم التقدم بأي ملف دعما للعراق ومنحه الفرصة الكاملة على حق استضافة خليجي 25 مؤكدا بان ملف العراق مكتمل بنسبة تصل بين 70 الى 80% وهناك نواقص سيعمل الاتحاد على دعم العراق لاستكمالها. وأضاف كانت لي فرصة لحضور بطولة الصداقة ورأيت العراق يتمتع بالمقومات الرئيسية التي تمكنه من استضافة بطولة ناجحة ورأيت بعض النواقص التي يمكن معالجتها وتخطيها إن شاء الله .

البطولة ليست بالتدوير

وأشار الرميحي إلى أن نظام استضافة البطولة سيكون عن طريق تقديم الدولة الراغبة بالاستضافة لملف ترشيحها وليس بالتدوير كما كان معمولا به سابقا ثم تناقش الملفات لدراسة جاهزية كل ملف على حده ليعلن فيما بعد الملف الفائز بحق الاستضافة. واختتم الرميحي المؤتمر الصحفي بالتأكيد على تفاؤل الاتحاد باستضافة العراق لخليجي 25 بعد غياب البطولة عن أرضية العراق لفترة تناهز 40 عاما ودعم كافة الأعضاء للاستمرار في هذه البطولة بزخمها وتوهجها المعتاد. وقال سالم الوهيبي رئيس اتحاد الكرة بان ملف العراق لاستضافة كاس الخليج في نسختها الخامسة والعشرين تم مناقشته وندعم التوجه بإقامة البطولة في العراق وفق المعايير التي حددها اتحاد كاس الخليج العربي لكرة القدم، واكد الوهيبي بان قبول ملف العراق جاء بموافقة الجميع متمنيا التوفيق لهم في إظهار بطولة ناجحة.