في الشباك :بين كومان وميسي

ناصر درويش –

*في المؤتمر الصحفي الذي أعقب مباراة منتخبنا مع البحرين كان هناك سيل من الأسئلة للمدرب الهولندي اروين كومان بعضها تمت ترجمتها بطريقة صحيحة وبعضها تم التغاضي عنها لكن ماشد انتباهي في ردود المدرب عند رده على سؤال حول احد اللاعبين وقلة عطائه في الشوط الثاني وكان الرد بان هذا اللاعب ليس بميسي .
*استقبلنا حديثه الباسم بقليل من الضحك لكن يبقى المدرب هو المسؤول الأول عن خياراته وعن حالة لاعبيه البدنية
*وإن كان المنتخب الوطني قد كسب نقطة في مباراته الأولى أمام البحرين فهي بغاية الأهمية في مستهل مشواره الخليجي وحافظ علي تفوقه في السنوات الأخيرة في مواجهاته أمام المنتخب البحريني الشقيق وهو مايؤكد ان الكرة العمانية تسير في نفس الطريق نحو التفوق الخليجي.
*لابد ان يدرك الجميع بان منتخبنا يخوض غمار خليجي ٢٤ وهو بطل آخر نسخة ويلعب مباريات البطولات تحت ضغط كبير كونه حامل لقب النسخة الأخيرة وكل المنتخبات الخليجية تلعب معه كونه بطلا ولهذا يجب علينا ان ندرك تماما بان منتخبنا ليس بالمنتخب الذي لايخسر
*الهجوم الذي تعرض له كومان بعد مباراة البحرين من البعض ليس له ما يبرره خاصة وان المدرب واضح وصريح ويتعامل وفق المعطيات التي أمامه ولكل مباراة ظروفها ومعطياتها ومثل مانريد أن نكسب فان المنتخبات الأخرى أيضا تريد ان تكسب وهذه الرياضة بها فوز وخسارة.
*محمد الغافري احد النجوم الصاعدة التي ينتظرها مستقبل كبير وهو يحتاج أن نسانده ونقف معاه وان لانكرر نفس الخطأ مع خالد الهاجري في خليجي ٢٣ وهو الآن متألق مع ناديه بهلا في الدوري
الثقة التي منحها كومان للغافري يجب أن نقف معها ونساندها مثل وقوفنا مع جميع العناصر الشابة التي منحها المدرب الفرصة ولابد ان ندرك ان لكل مباراة ظروفها.
*لابد ان يدرك الجميع بان بطولات كاس الخليج لها خصوصيتها ولها ظروفها ولايمكن ان نضع المشانق من البداية لان المنتخب تعادل مع البحرين وليس من المنطق أن نكون جميعنا مدربين وأننا نفهم وإلا فانه من الأفضل ألا يكون هناك مدرب.
*النقد الهادف الذي يسهم في إيجاد الحلول أمر مطلوب لكن بالطريقة التي نراها فهذا لا يخدم المنتخب الوطني فهو في حاجة لوقفة الجميع وبعد نهاية البطولة ممكن ان نتحدث بكل التفاصيل خاصة وان المنتخب الوطني مازال لديه مباراتان أمام الكويت والسعودية وهو مطالب أن يكسب نقاطهما بعيدا عن المستوى الفني الذي يتغنى به البعض .
*الفوز أولا وأخيرا والنقاط هي التي تحسب في المباريات وليس المستوى الذي يريده البعض.