ملتقى كشفي وإرشادي بتعليمية شمال الشرقية

إبراء- سالم البراشدي –

نظمت اللجنة المحلية لمسابقة التفوق الكشفي والإرشادي بتعليمية شمال الشرقية الملتقى الكشفي والإرشادي برعاية علياء بنت سعيد الحبسية المديرة العامة وبحضور ماجد السناوي المدير العام المساعد للتخطيط وتنمية الموارد البشرية وتقنية المعلومات وعدد من مديري الدوائر ونوابهم ومديري ومديرات مدارس المحافظة وقادة وقائدات الحركة الكشفية والإرشادية بالمحافظة، أقيم الملتقى بقاعة متعددة الأغراض في جامعة الشرقية. تضمن الحفل كلمة ألقتها تهاني المسكرية مشرفة بقسم الكشافة والمرشدات قالت فيها: تعتبر الحركة الكشفية بطريقتها المميزة ومجالاتها المتعددة إحدى المنظومات التربوية التي لها أثر ودور كبير في شخصية المنتمي إليها سواء كان قائدًا معدًا ومتابعًا لبرامجها أو فتىً ممارسًا ومستفيدًا من معطياتها التربوية.
وهدفها تنمية الفتية والفتيات بدنيًا وثقافيًا وروحيًا ومن هذه الأهداف استكشاف وتنمية الميول والهوايات الشخصية وكذلك ربط وتكوين العلاقات لاكتساب مفاهيم وحقائق جديدة وإتاحة الفرصة للتعلم بالممارسة والتفكير بطريقة صحيحة لحل المشكلات والعمل في مجموعات صغيرة مع إدخال طابع الحماس والمرح من خلال الصيحات الكشفية والإرشادية.
إنَّ من يُمن الطّالع- ولله الحمد- أن ينطلق هذا الملتقى، ويمضي الرّكبُ بهمّةٍ ونشاطٍ وحيويّةٍ، ليكتمل العقدُ في شهر نوفمبر الذي تجلى بالاحتفال بالعيد الوطني 49 المجيد وبالذكرى 36 لتنصيب جلالته كشافا أعظم للسلطنة،
وأضافت المسكرية: وتأتي إقامة هذا الملتقى ضمن خطة اللجنة المحلية لمسابقة التفوق الكشفي والإرشادي على كأس الكشاف الأعظم لتعريف رؤساء مجالس إدارات الوحدات الكشفية والإرشادية والقيادات الكشفية والإرشادية حول ماهية الحركة الكشفية والإرشادية والأبعاد التربوية للنشاط الكشفي ولإرشادي وكذلك إطلاعهم على توظيف العمل التطوعي من خلال النشاط آملين أن نحقق الفائدة المرجوة من إقامة هذا الملتقى، وهنا نستحضر مقولة اللورد بادن باول عندما قال: (أسهل الطرق إلى السعادة أن تنشرها فيما حولك وتنقلها إلى غيرك) بعد ذلك قدم المدير المساعد بدائرة الكشافة عبدالعزيز الندابي ورقة عمل بعنوان المنهجية العلمية في الحركة الكشفية، ومن ثم قدم يعقوب المقبالي رئيس خدمة وتنمية المجتمع ورقة عمل بعنوان المشاريع وتنمية المجتمع، تلا ذلك إجراء قرعة التقييم المحلي لمسابقة التفوق الكشفي والإرشادي، وفِي الختام تم تكريم مقدمي أوراق العمل وجامعة الشرقية وبنك نزوى على رعايتهم للفعالية.