باكستان تمدد فترة تولي قائد الجيش لمنصبه 6 أشهر

إسلام آباد – (د ب ا): أصدرت المحكمة العليا الباكستانية أمس قرارا بتمديد فترة تولي قائد الجيش لمنصبه لمدة ستة أشهر لكي يستمر في أداء مهامه، رافضة طلب الحكومة بإبقائه في منصبه لمدة ثلاثة أعوام أخرى.
وأمرت المحكمة المؤلفة من ثلاثة قضاة في العاصمة إسلام آباد الحكومة بإزالة الغموض في القانون المتعلق بالفترة التي يمكن أن يبقى فيها قائد الجيش في منصبه.
وكان من المقرر أن يترك قائد الجيش قمر جاويد باجوا منصبه اليوم في نهاية فترة ولايته الأصلية، ولكن رئيس الوزراء عمران خان قال إنه يريد أن يبقى الجنرال في منصبه لمدة ثلاثة أعوام أخرى. وقد أمرت المحكمة بتمديد قصير لفترة تولي الجنرال لمنصبه، فيما تعد ضربة لحكومة خان الموالية للعسكريين.
وأعلن رئيس المحكمة آصف سعيد كوسا حكمه، بعد جلسة استماع استمرت ثلاثة أيام وحازت على اهتمام الدوائر السياسية والباكستانيين .
يشار إلى أن الدعم الواضح من الجيش، وخاصة باجوا، كان أحد العوامل التي أدت لفوز حركة الانصاف الباكستانية التي ينتمى لها عمران خان في الانتخابات العام الماضي.وقد نظم اتحاد المحامين أمس إضرابا للاحتجاج على تمديد فترة عمل باجوا. وقد عمل باجوا، الذي يعتبره الكثير إحدى أبرز الشخصيات في باكستان ، مباشرة مع الولايات المتحدة الأمريكية وأفغانستان على اتفاق سلام مقترح مع حركة طالبان.
يذكر أن باجوا التقى بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب هذا الصيف، كما التقى بالرئيس الأفغاني أشرف غني عدة مرات للمساعدة في إجراء مباحثات مع طالبان في الدوحة.
وكان باجوا قد أصدر أمرا بالإفراج عن زعيم طالبان عبد الغني باردار، الذي يترأس الآن المباحثات المتوقفة مع أمريكا، بصفته رئيس الجناح السياسي لحركة طالبان.