قيادة الجيش السلطاني تتابع مجريات وفعاليات التمرين المشترك محارب الجبل/‏‏3

ختام الفعاليات بمدينة سيسون الفرنسية –
باريس ـ العمانية : اختتم الجيش السلطاني العماني مشاركته في التمرين العماني الفرنسي المشترك «محارب الجبل/‏ 3»، وذلك بتنفيذ بيان عملي مشترك استمر لمدة ثلاثة أيام بميادين منطقة التدريب الخاصة بالجيش الفرنسي بمدينة سيسون بالجمهورية الفرنسية.
وقد أظهر المشاركون من منتسبي الجيش السلطاني العماني مستويات متميزة في التعامل مع العمليات العسكرية المشتركة بميادين مخصصة لتحاكي واقع العمليات العسكرية المعاصرة، وقد تمثل ذلك في الجوانب التنظيمية والتنسيقية والعمل المشترك الموحد بين الجيش السلطاني العماني ونظيره الفرنسي، ما أدى إلى تحقيق الأهداف المرجوة من التمرين.
وستعود القوة المشاركة في التمرين من الجيش السلطاني العماني إلى أرض الوطن غدا على متن إحدى طائرات سلاح الجو السلطاني العماني.
وكان التمرين العماني الفرنسي المشترك «محارب الجبل/‏‏٣» قد شهد متابعة مستمرة من قيادة الجيش السلطاني العماني للاطلاع على مجريات التمرين والمراحل التي تم تنفيذها.
وقد قام العميد الركن عبدالله بن محمد البادي قائد لواء المشاة ١١ بالجيش السلطاني العماني يرافقه العميد الركن منصور بن خليفة السيابي الملحق العسكري بسفارة السلطنة بالجمهورية الفرنسية وقائد كتيبة استطلاع عُمان بالجيش السلطاني العماني بزيارة إلى الميادين التي تجرى فيها فعاليات التمرين الذي يقام حاليًا بمدينة سيسون الفرنسية، وتشارك فيه وحدات من الجيش السلطاني العماني مع نظيراتها من الجيش الفرنسي.
في بداية الزيارة استمع العميد الركن قائد لواء المشاة ١١ إلى إيجاز عن المركز التدريبي الخاص بالقوات المسلحة الفرنسية والأدوار التدريبية التي يقوم بها، والأهداف التي يحققها المركز من تجهيز وتقييم مستمر للقوات الفرنسية، وأحداث التمرين منذ مراحله التحضيرية إلى بداية البيان العملي الختامي، بعد ذلك قام بجولة في المناطق الخاصة بالتدريب واطلع على مجريات تنفيذ البيان العملي الختامي للتمرين الذي يستمر ثلاثة أيام.