افتتاح القرية الحرفية ببلدة تنعم في ولاية عبري

عبري- سعد الشندودي –

نظم مكتب الهيئة العامة للصناعات الحرفية بمحافظة الظاهرة صباح أمس حفلا لافتتاح القرية الحرفية ببلدة تنعم بولاية عبري، وذلك بحضور الشيخ علي بن محمد البوسعيدي نائب والي عبري ورؤساء ومديري المؤسسات الدوائر الحكومية بعبري وجمع من الأهالي.
بدأ الحفل بكلمة من أحمد بن محمد الحاتمي من مكتب الهيئة العامة للصناعات الحرفية بمحافظة الظاهرة قال فيها: إنه في غمرة احتفالات السلطنة بالعيد الوطني التاسع والأربعين نحتفل سويًا بافتتاح القرية الحرفية ببلدة تنعم بولاية عبري، والتي تأتي ضمن استراتيجية الهيئة العامة للصناعات الحرفية الرامية إلى تمكين الحرفي العماني ليمارس نشاطه الحرفي الذي يعتبر مصدر دخل مادي له، وكذلك تقوم الهيئة بتوفير كافة أشكال الدعم الممكنة كعمليات التدريب والتأهيل الحرفي وتوفير المواد الخام والأدوات والمعدات والدعم المالي بالإضافة إلى تزويد الحرفيين بتصاميم حرفية مبتكرة ذات طابع جمالي ونفعي .
واختتم الحاتمي كلمته قائلا: إن القرية الحرفية ببلدة تنعم بولاية عبري ستساعد الحرفيين لمزاولة حرفهم وعرضها وتسويقها واكتساب المهارات والخبرات اللازمة لتطوير حرفهم بل إن القرية الحرفية تعكس الدور الذي تقوم به الهيئة العامة للصناعات الحرفية في سبيل الحفاظ على المنتجات الحرفية العمانية ودعم القائمين عليها وتطويرها بما يتلاءم مع متطلبات العصر، وتشجيع الحرفيين على افتتاح مشاريعهم الحرفية وذلك في إطار التنمية المستدامة وخاصة وأن العمل في مجال الصناعات الحرفية يعتبر مصدرًا من مصادر الدخل الذي تعتمد عليه الكثير من الأسر في السلطنة .
وبعد ذلك قدمت طالبات مدرسة أمجاد عمان للتعليم الأساسي نشيدًا ترحيبيًا، وقدم طلبة مدرسة أبو سعيد الخدري للتعليم الأساسي فنًا شعبيًا تقليديًا تمثل في فن العيالة.
وفي الختام قام الحضور بالاطلاع على معرض الصناعات الحرفية للحرفيين والحرفيات ببلدة تنعم بولاية عبري والذي ضم بين دفتيه العديد من الصناعات الحرفية وخاصة في مجال النسيج والحقائب الجلدية والسيح بمختلف أنواعها وأحجامها، والأدوات التي يستخدمها أهل البادية للإبل.